الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون

نانسي عجرم في الإفتتاح وناصيف زيتون في الإختتام


تستعد مدينة الثقافة بداية من يوم الثلاثاء 19 أكتوبر لإحتضان سهرة إفتتاح الدورة 21 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون التي تتواصل فعالياتها حتى يوم 22 من نفس الشهر وهو من تنظيم إتحاد الدول العربية بالتعاون مع الإذاعة والتلفزة التونسيتين، وتقترن هذه الدورة بحدثين هامين في نشاط الإتحاد هما انعقاد مؤتمر الإعلام العربي في دورته الأولى ويهدف هذا المؤتمر لتدارس أبرز القضايا والتحديات التي يعيشها ويواجهها الإعلام وذلك بمشاركة أبرز الفاعلين في القطاع الإعلامي بكل مكوناته المكتوبة والسمعية والتلفزية والالكترونية.

وتنطلق أشغال الورشة الهندسيةعن بعد حول «الإعلام السمعي البصري والتحديات التكنولوجية يوم 11 أكتوبر في حين تنطلق أشغال الورشة الإفتراضية الثانية يوم 13 أكتوبر وستبحث حول المحتوى في الإنتاج الإذاعي والتلفزي في المنطقة العربية:الدراما نموذجا، وستنتظم الجلسة العامة حضوريا يوم 19 أكتوبر بمدينة الثقافة للتطرق إلى أبرز القضايا والتحديات التي تواجه الإعلام العربي وسيتم التطرق إلى العديد من المحاور منها تحديات الإعلام العمومي في ظل إنفجار العديد من القنوات الخاصة والوسائط الجديدة إضافة إلى أزمة الصحافة المكتوبة والتدريب وإعادة تأهيل الموارد البشرية.

أما الحدث الثاني فيتمثل في تدشين فندق الإتحاد الذي إنطلق تشييده منذ سنتين وذلك قصد تسهيل معظم أنشطة الإتحاد وإستضافة أغلب الزائرين والمشاركين خاصة لقربه من مقر الإتحاد.

حفلات ومسابقات

وإختارت الهيئة المديرة للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون الفنانة اللبنانية نانسي عجرم لإحياء سهرة إفتتاح هذه الدورة الجديدة إلى جانب مشاركة فرقتين فنيتين واحدة مختصة في التراث الأردني والأخرى في التراث العراقي وذلك تكريسا للتنوع الثقافي والثراء الفني اللذين تزخر بهما المنطقة العربية .

وستسجل فرقة موسيقية صينية حضورها في سهرة الإفتتاح التي ستشهد حضور العديد من ضيوف الشرف في مجال التلفزة والإذاعة وحتى السينما العربية إعترافا بمساهمتهم الكبيرة في المجالات الفنية والمهنية ، كما سيتم تأمين بث هذه السهرة مباشرة إضافة إلى سهرة الإختتام على التلفزة التونسية وعدد من القنوات الفضائية العربية التي ينقل إليها الإتحاد السهرتين بواسطة منظومته المعروفة باسم المينوس للتبادلات.

أما سهرة الإختتام فسيحييها الفنان السوري ناصيف زيتون إلى جانب فقرتين فنيتين من التراث التونسي والبحريني إضافة إلى الإعلان عن نتائج مختلف مسابقات البرامج الإذاعية والتلفزية التي ينظمها المهرجان وتسند لها جوائز مالية وأيضا إعتبارية لتميزها وتشجيعا لمنتجيها.

ويشمل المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون جملة من المسابقات نذكر منها المسابقات التلفزية وهي المسابقة الرئيسية وهي مخصصة للبرامج والأخبار التلفزية المنتجة من قبل الهيئات الأعضاء العاملين والمشاركين في الإتحاد والمسابقة الموازية المخصصة للبرامج والأخبار المنتجة من طرف الشبكات التلفزية العربية الخاصة (غير الأعضاء في الإتحاد)وشركات الإنتاج ووكالات الأنباء العربية بالإضافة إلى الفضائيات الأجنبية الناطقة باللغة العربية.

وتشمل المسابقة الإذاعية المسابقات الإذاعية الرئيسية المخصصة للبرامج والأخبار والمواد الإذاعية المنتجة من قبل الهيئات الأعضاء في الإتحاد إلى جانب المسابقات الإذاعية الموازية المخصصة للمحطات وشركات الإنتاج الإذاعية العربية الخاصة والمحطات وشركات الإنتاج الإذاعية الدولية الناطقة بالعربية ،وتجمع مسابقات البرامج الإذاعية بدورها على عدة أصناف برامجية وإخبارية ومواد إذاعية .

ومن ضمن فعاليات الدورة 21 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون سوق البرامج التلفزية والإذاعية بمشاركة الهيئات الأعضاء والشبكات التلفزية والإذاعية الخاصة وشركات الإنتاج ووكالات الأنباء العربية والمحطات الأجنبية الناطقة باللغة العربية ، وستتم إقامة معرض للتجهيزات الإذاعية والتلفزية الحديثة بهدف التعريف بالمستجدات والإبتكارات في مجال التطور التكنولوجي، وستقام هاتان التظاهرتان بصورة حضورية وإفتراضية في نفس الوقت وذلك عبر المنصة الرقمية التي أعدها الإتحاد للغرض.

www.events.asbu.net

 


ريم قيدوز