الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



في رواق علي القرماسي:

الفنان التشكيلي عبد الستار العبروقي يفتتح معرضه الشخصي «تونس الحب»


في أوّل نشاط لرواق علي القرماسي ما بعد الحجر الصحي، تمّ مساء الاربعاء السابع عشر من جوان الجاري افتتاح المعرض الشخصي للفنان التشكيلي عبد الستار العبروقي وذلك تحت عنوان «تونس الحب».

وتضمّن المعرض عشرين لوحة توزّعت ما بين «الأكريليك» و«الزيتي على القماش».. أمّا المضامين فقد نهلت من عدّة مشارب لعلّ على رأسها المكان والذاكرة، ومن ذلك مثلا العناوين التالية: الكاف ـ الجزيرة ـ تمغزة وبومخلوف، وهي توجز جانبا من الذاكرة ورمزية المكان المحمّل بالمعنى الرابض في الذاكرة الجمعية، إضافة إلى الجمالية التي تشوب الأصل.

ومن ضمن العناوين الأخرى نجد لوحات تحت العناوين التالية: «العصفور الأزرق»، «أوكسجين» و«حصان طروادة»، وهي عناوين تعكس البعض من إختلاجات الذات وارتباطها برؤية الفنان عبد الستار العبروقي الذي لم يقطع رؤاه مع المبحث التعبيري الشاسع ـ ونعني به الشعر ـ وهو المدار الذي يحرّك الكثير من إعتمالات الفنان عبد الستار العبروقي.

المعرض وتحت العنوان المتخير من قبل صاحبه ونعني به «تونس الحب» يترجم العديد من مراميه عبر المتوفر من اللوحات التي بدت غارقة في مدارات الألوان وشتات الحركات التشكيلية التي انتهى أغلبها عند توسط المسافة ما بين التجريدي والتشخيصي وذلك عبر ألوان تمور ما بين القارة حينا والحيادية حينا آخر... ووفق هذا المكوّن العام لمضامين اللوحات يتجلى البعض من رؤى ومرامي المعنى المعقود على إقامة مثل هذا المعرض الذي يعدّ تاليا لعديد المعارض السابقة.

 


الهادي جاء بالله