الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



في أول لقاءاته ما بعد الحجر الصحّي:

نادي الشعر لاتحاد الكتاب يستضيف الشاعر بوراوي بحرون


استضاف نادي الشعر لاتحاد الكتّاب التونسيين مساء الجمعة الثاني عشر من جوان الجاري الشاعر بوراوي بحرون، وتعدّ هذه الاستضافة الأولى ما بعد زمن الحجر الصحي.

وفي كلمته حول الضيف واللقاء قال الشاعر عبد العزيز الحاجي ومنشط النادي أنّ العزيمة تحدو جميع روّاد النادي لتتواصل اللقاءات والأنشطة وذلك كبديل لزمن الحجر الذي ضرب البلاد والثقافة وأضاف أنّ النادي يحتفي بالشاعر بوراوي بحرون الذي يعدّ أحد المحرّكات الهامة في نشاط النادي اضافة الى تفاعله في الساحة الشعرية والثقافية لسنوات.

وواصل بعد ذلك الحديث حول تجربة الضيف الشعرية التي أكملت دائرة الحلقة الرابعة على مستوى الاصدارات الشعرية وذلك بصدور المجموعة الجديدة «للهدير وقع الخطى» ثم فسح المجال للشاعر سوف عبيد الذي قدّم قراءة في تجربة الشاعر مرتكزا على الاصدار المحتفى به «للهدير وقع الخطى» ومن ضمن الاشارات التي تضمّنت قراءته ما يتعلّق بشكل المجموعة وتوزيع القصائد قبل أن يذهب الى جوهر المعاني التي ذهبت وانحازت نحو التوصيف وبذلك قد عكست شيئا من زخم الإنسان التونسي وذلك وفق المتخير من قبل الشاعر لرموز وأحداث تمور داخل قلب المساحة التونسية وأفعالها ضمن صخب الحياة ومعناها... وقد عدّد العناوين والأبيات الشعرية التي تتجه نحو هذا المنحى...

وذكر في ذلك عدّة عناوين مثل:

«زنوبيا»، «باقات مهداة»، «بوح مساء»، ومن ضمن المستخلصات التي انتهت عندها قراءة الشاعر سوف عبيد أن الشاعر بوراوي بحرون ينضاف الى باقة من الشعراء التونسيين الذين تمكّنوا من رسف ابداع شعري يعود للمعين الحقيقي للابداع الذي يخلق شيئا من لا شيء، وهو بذلك يكون قد طبع لنفسه ولتجربته ما يفيد أو يدل على أثره في باحة الحياة التي تفاعل مع أحداثها ورموزها وأرهف سمعه للإصغاء لهمسات وحفيف رياح المعنى في متواليات وقعها...

ثم قرأ الضيف العديد من القصائد التي تضمنتها المجموعة اضافة الى قصائد أخرى جديدة. وفتح بعد ذلك باب النقاش مع الحضور حول مسارات الكتابة الشعرية لدى الضيف.

المجموعة المحتفى بها «للهدير وقع الخطى» والتي كانت تالية لعناوين سابقة وهي على التوالي:

ضفاف المرايا ـ نخب موج وتراتيل البوح.

ونختم بهذا المقطع من احدى قصائد المجموعة وجاءت تحت عنوان «ظلم»:

دم أدهم

يتقاطر شظايا

يطارد

ومضة حبلى

تتوجّع

الآن

في لغة القصيد

الهادي جاء بالله