الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



خلال السنوات الخمس القادمة بالجنوب الشرقي

إنجاز أول منتزه جيولوجي فــي تونــس



الصحافة اليوم ـ مدنين :

ينتظر أن يشهد الجنوب الشرقي (ولايات مدنين وتطاوين وقابس أساسا) خلال الخمس سنوات القادمة انجاز أول منتزه جيولوجي في تونس (منتزه الظاهر) هو الثاني في افريقيا بعد المغرب وذلك بعد تقديم دراسة الجدوى وخارطة الطريق خلال ورشة عمل احتضنها معهد المناطق القاحلة بمدنين يوم الخميس 8 فيفري 2018 بحضور الأطراف المعنية.

وقد بيّن المدير العام للديوان الوطني للمناجم النوري حتيرة أن مشروع المنتزه الجيولوجي الظاهر يتكون مبدئيا من 29 موقعا جيولوجيا 20 بالمائة منها مواقع ذات قيمة عالمية مثل جبال طباقة بمدنين ومطماطة وسبخة ام جسار وواد دكوك وشنني والقصور الى غيرها من المواقع المهمة.

وأضاف أن المشروع قادر على نيل علامة اليونسكو كمنتزه جيولوجي عالمي بفضل مكوناته هذه علما أن عدد المنتزهات الجيولوجية في العالم يصل إلى 129 منتزه أغلبها في الصين وأوروبا وواحد فقط في افريقيا بالمغرب.

كما بيّن أن نجاح المشروع يبقى رهين تقبل المجتمع المحلي له وتأييد جميع الأطراف المعنية به وتوفر القوانين والتشاريع اللازمة لحماية المواقع الجيولوجية والتاريخية.

هذا وقد تضمنت جذاذة المشروع تصورا أوليا لمراحل تركيز المنتزه الجيولوجي وأهدافه والنتائج المرجوة منه والتي تشمل دراسة جدوى وخارطة طريق وتحديد الفضاء المقترح للمنتزه ومقوّمات الجهة كوجهة سياحية ريادية في ميدان السياحة البيئية والثقافية ودعم الأنشطة الاقتصادية الملائمة لخصوصيات الجهة ومشاركة السلط الجهوية والمجتمع المدني.

وكان الديوان الوطني للمناجم قد أبرم اتفاقية تعاون مع البعثة السويسرية بتونس قصد اعداد دراسة جدوى للمشروع واقتراح خارطة طريق. ويعتبر مشروع المنتزه الجيولوجي بالجنوب الشرقي الأول من نوعه في تونس والذي سيمتد على حوالي 15 ألف كلم مربع فرصة للمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالجنوب وذلك من خلال تحفيز روح المبادرة والاستثمار لدى المواطنين سكان المناطق القريبة من المنتزه لتثمين التراث الجيولوجي الذي يزخر به الجنوب التونسي إذ ينتظر تتعدد سبل المعونة المقدمة لهم سواء بتدريب الحرفيين ومساعدتهم على تسويق منتوجاتهم التقليدية وتشريكهم في أنشطة السياحة البيئية كأحد المقومات الجاذبة للمنتزهات ومصدر لرفع مستوى معيشتهم وتقديم الخدمات للسواح مع الاحتفاظ بتقاليدهم وتراثهم الأصيل.

 


مسعود الكواش