الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



مدنين

المناطق الصناعية تمسح 73 هك 38 منها مهيأة .. و14 هك فقط مستغلة!!



الصحافة اليوم ـ جرجيس: مسعود الكواش

يعاني قطاع الصناعة في ولاية مدنين من تهميش واضح إلى درجة أنه لا يمكن أن نتحدث عن صناعة بأتم معنى الكلمة وذلك رغم ما تزخر به الجهة من موارد طبيعية أولية مثل الرخام والكلس والرمل والطين والزيتون والحبوب صالحة لبعث عديد المؤسسات الصناعية والتحويلية.

لكن عدم توفّر بنية أساسية وسياسات تنموية حقيقية للتنمية الجهوية يحول دون النهوض بقطاع الصناعة بالجهة ويساهم في تفاقم ظاهرة البطالة إذ لا تشغل المؤسسات المنتصبة حاليا وعددها 93 مؤسسة سوى 3610 عامل وهو ما يمكن أن توفره مؤسسة صناعية كبرى بإحدى الجهات الصناعية مثل الساحل أو العاصمة.

ولا يمكن النهوض بقطاع الصناعة إلا بتحسين شبكة الطرقات المهترئة والتسريع بربط الجهة بالطريق السيارة وتنفيذ سياسة واضحة للنهوض بالجهة من خلال مزيد التعريف بمجالات الاستثمار والترويج لها لجلب المستثمرين في انتظار جعل فضاء الأنشطة الاقتصادية بجرجيس قطبا اقتصاديا حقيقيا واستغلال الميناء التجاري بجرجيس ليكون بوابة عبور وتصدير نحو افريقيا والعالم أجمع.

هذا إلى جانب ضرورة توسيع المناطق الصناعية بالجهة التي تتركز حاليا بمدنين وبن قردان وتمسح حوالي 73 هكتارا، 38 هك منها مهيأة و14 هك فقط مستغلة إذ من جملة 197 مقسم 57 فقط مستغلة أي حوالي 25 بالمائة فقط مستغلة.

كما يقتضي النهوض بقطاع الصناعة بعض الاجراءات المهمة والتي تشمل بقية الجهات وإحداث المؤسسات بصفة عامة منها تسهيل الاجراءات الادارية لبعث المؤسسات والتقليص من الأداءات الجبائية من ذلك أن إحداث مؤسسة يتطلب حاليا من الوقت ما لا يقل عن سنة ونصف من الانتظار حتى تحصل المؤسسة على التراخيص اللازمة وتنطلق في العمل دون اعتبار كم الوثائق المطلوبة التي ترهق كاهل الباعثين الشبان وتجعلهم يفضّلون البطالة أو الهجرة السرية أو التجارة الموازية على المبادرة وبعث المشاريع..

يذكر أن المؤسسات الصناعية بولاية مدنين البالغ عددها 93 أغلبها مؤسسات صغرى مختصة في الصناعات الغذائية والفلاحية (44) وصناعة مواد البناء والخزف (18) وصناعة النسيج والملابس (12)...