الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



رادس

مبـادرة للتشبيـك الجمعياتــي وتعزيـز التعــاون مــع جمعيــات المجتمـع المـدنـــي



في إطار السعي إلى ترسيخ العمل الشبكي بين مكوّنات المجتمع المدني من جمعيات ومنظمات وهياكل عمومية، بادر المركب الشبابي المغاربي برادس إلى تجميع عدد هام من الجمعيات الناشطة في الجهة بهدف إرساء علاقات شراكة وتعاون بين مختلف هذه الأطراف.

وتأتي هذه المبادرة، وفق ما صرّح به مدير المركب الشبابي المغاربي برادس رضا الخميري «لتطبيق برنامج تعاون وشراكة مثمر بين المركب ومختلف الفاعلين الاجتماعيين من خلال إبرام اتفاقيات تعاون تتضمن التعريف بأنشطة هذه الجمعيات وتوفير إطار حاضن لتظاهراتها وتيسير انجازها ماديا ولوجيستيا وبشريا».

ومثل هذا اللقاء فرصة للجمعيات الحاضرة للتعريف ببرامج عملها وأهدافها وطرح مشاغلها والصعوبات التي تواجهها لاسيما منها المتعلقة بالجوانب المادية والتمويلات والتي يمكن تجاوزها من خلال تشبيك العمل بينها».

وتنصّ الاتفاقية المقترحة على مكونات المجتمع المدني على التزام المركب الشبابي المغاربي برادس بدعم الأنشطة المشتركة وتوفير فضاء حاضن لمختلف الفعاليات التي تقوم بها، وذلك وفق الإمكانات المتوفرة للمركب، حسب ما تتطلبه التراتيب الإدارية الجاري بها العمل من حجز وإعلام مسبق.

ومن ضمن الجمعيات المحلية والجهوية التي حضرت المنتدى، الهلال الأحمر والغرفة الفتية الاقتصادية وجمعية المتقاعدين والكشافة التونسية والمصائف والجولات وجمعية ابن عرفة وجمعية الشباب المبدع والواعي والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وجمعية «لوتس» للفنون والترفيه.

يذكر أن المركب الشبابي المغاربي برادس هو أول دار شباب مغاربية حيث تم إحداثها في 30 مارس 1963 وهو فضاء يحتضن الأنشطة الثقافية والرياضية والشبابية بالجهة.