الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات


بنزرت
ضمن مشروع برنامج تحدّي الألفية :

خبراء من تونس وأمريكا يزورون الولاية



أدّى وفد من الخبراء التونسيين والأمريكيين المختصين في عدد من مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية يوم الاثنين، زيارة عمل الى ولاية بنزرت في إطار مشروع برنامج تحدي الألفية وهو هبة أمريكية في حدود 300 مليون دولار لمساعدة تونس في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتشرف عليه من الجانب التونسي وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي.

و استهلّ الوفد الزيارة بلقاء جمعه بوالي بنزرت، محمد قويدر، وعضو مجلس نواب الشعب علي بالأخوة، وثلة من المكونات الادارية والمجتمعية بالجهة، تم خلاله عرض أبرز خصوصيات التنمية الشاملة بالجهة من حيث المنجز والمتواصل، الى جانب الرؤى الاستشرافية الوطنية والجهوية والمحلية والاليات المعتمدة بالجهة من قبل الهياكل ذات العلاقة.

وبالمناسبة، أوضح المسؤول عن التواصل والعلاقة بين الاطراف المتدخلة ضمن مشروع تحدي الالفية الامريكي منصور عيوني في تصريح لمراسل (وات) بالجهة، انه تم الاشتغال على هذا المشروع على مدى 10 أشهر مضت في اطار فريق عمل مندمج ضم ثلة هامة من الخبراء الامريكيين و التونسيين الذين عملوا على تحديد أبرز معوقات التنمية في تونس قبل تحديد موضوعي نقص المياه وتحسين مناخ الاعمال للعمل عليهما ضمن مشروع تحدي الألفية في تونس.

و أبرز أن زيارة الوفد للجهة، تندرج ضمن المرحلة الثانية من المشروع وهي مرحلة التعرف على مكامن الاستثمار والاعمال التي يمكن انجازها في هذا الشأن بالجهات التونسية، مشيرا إلى أنه من المنتظر أن تتواصل أعمال الدراسة والاستكشاف للفريق المشترك من الخبراء التونسيين والامريكيين، سواء في بنزرت او في بقية الجهات، حتى نهاية السنة المقبلة 2018.

وأضاف أنه سيتم الانطلاق في انجاز المشاريع في المناطق والجهات التي سيتم اختيارها وفق ضوابط وآليات موضوعية اقتصادية واجتماعية، في غضون سنة 2019 ، على حد قوله.

ومن ناحيته، بيّن منسق برنامج تحدي الالفية طارق باي لمراسل (وات)، أن الوفد الخبير المتكون من 7 أشخاص في اختصاصات مختلفة، سيتولى من خلال الزيارات الميدانية والجلسات الرسمية، بحث الافكار التي يمكن العمل عليها في إطار المشروع، بما من شأنه تحقيق أهدافه التنموية والاجتماعية لتونس.

يشار الى أن الزيارة شملت لقاءات ومعاينات لعدد من الفضاءات التنموية والمشاريع العمومية والخاصة، على غرار زيارة فضاء الانشطة الاقتصادية، وشركة اسمنت بنزرت، والقطب التنموي بمنزل عبد الرحمان، و سدي جومين والدويميس، والضيعة الفلاحية بالمحروق من معتمدية ماطر، الى جانب عقد جلسات عمل مع كل من هيئة الغرفة التجارية للصناعة والتجارة للشمال الشرقي و المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية .

تهذيب الطرقات البلدية

على صعيد آخر، انطلق يوم الاثنين بمنطقة عين مريم من ولاية بنزرت الانجاز الميداني للمشروع الخاص بتعصير وتهذيب الطرقات البلدية في المحور الخاص ببلدية بنزرت المدينة باعتمادات قدرت بـ 5.5 ملايين دينار. وذلك بعد استكمال عدد من التدخلات الاساسية من حيث ربط الشبكات وبقية الاشغال المتصلة بمحيط الطرقات من ارصفة وتنوير وتطهير واتصالات، وفق ما ذكره والي بنزرت محمد قويدر بالمناسبة.

و أكّد المصدر ذاته في تصريح لمراسل (وات) بالجهة على ضرورة الإسراع في تنفيذ المشروع من خلال المتابعة الميدانية الآنية واللاحقة وخاصة على أهمية تحمل البلدية مسؤولية المتابعة الفنية، وفق قوله.

وأوضح أن المشروع الحكومي لتعصير شبكة الطرقات البلدية بكامل ولاية بنزرت الذي تبلغ كلفته الجملية 9.5 ملايين دينار، يشمل 3 بلديات هي بلدية بنزرت المدينة التي انطلقت أشغالها اليوم وبلديتا غزالة وماطر اللتان انطلقت أشغالهما، منذ منتصف شهر نوفمبر المنقضي باعتمادات تبلغ 4 ملايين دينار.