الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



قبلي

سوق الأحد تحتل المرتبة الثانية وطنيا في انتاج الخيول



خصّصت جلسة العمل التي انتظمت مؤخرا بمقر بلدية سوق الاحد من ولاية قبلي للوقوف على آخر الترتيبات لتنظيم الدورة الاولى لمهرجان الفروسية بهذه المعتمدية والتعرف على المساهمات التي ستقدمها مختلف الادارات الجهوية ذات الصلة (مندوبية الشؤون الثقافية ومندوبية التنمية الفلاحية ومندوبية التجهيز) لإنجاح هذا المهرجان الذي يسعى الى مزيد التعريف برياضة ركوب الخيل واحياء موروث الجهة في علاقتها بالفروسية، وفق ما ذكره مدير هذه التظاهر الهاشمي الشيخ.

وحسب ما اوضحه ذات المصدر فإنه من المؤمل أن تنتظم الدورة الاولى للمهرجان من 22 الى 24 جوان الجاري بمشاركة عدة جمعيات من داخل تونس وخارجها خاصة وأن الهيئة المديرة كثفت من اتصالاتها مع عدة جمعيات مشهورة برياضة الفروسية بعدد من ولايات البلاد على غرار قفصة وسيدي بوزيد والكاف ومدنين إضافة إلى فرسان منطقة الزارات من ولاية قابس فضلا عن مشاركة جمعيات من ليبيا والجزائر وجار الاتصال بجمعيات من المغرب. واشار في ذات السياق الى ان رياضة الفروسية تمثّل قاسما مشتركا تلتقي فيه اغلب الدول العربية وتتطلب الكثير من الاحاطة والرعاية وصقل المواهب الشابة المغرمة بهذه الرياضة من اجل احياء عادات الاباء والاجداد.

وأكّد مدير هذه الدورة التأسيسية ان الهيئة ستعمل على انجاح هذه التظاهرة لتتحول في اقرب وقت الى تظاهرة مغاربية تستقطب محبي رياضة الفروسية وتساهم في إثراء المشهد الثقافي بين شعوب المنطقة.

وفي هذا المجال تحتل معتمدية سوق الاحد المرتبة الثانية وطنيا من حيث انتاج الخيول وذلك بفضل الفرع الذي بعث بالمنطقة بالتعاون مع الجمعية الوطنية لتحسين وتجويد الخيول بسيدي ثابت كما ان هذه المعتمدية تضم حوالي 500 رأس من الخيول من أحسن السلالات وبها جمعيتان معروفتان في المجال وهما جمعية فرسان نفزاوة وجمعية الفروسية بنقة.

ودعا بالمناسبة السلط الجهوية والمحلية وكافة الادارات ذات الصلة الى انجاح هذه التظاهرة الاولى من نوعها بهذا الطابع الموجه فقط للفروسية بالجهة والذي من شأنه مزيد الاسهام في اثراء المشهد الثقافي والسياحي والتعريف بهذه الربوع التي لا تزال تحافظ على علاقة مميّزة بين الفارس وجواده وتعمل على احياء موروث الجهة في مهرجان سيجمع بين سباقات الفروسية وسباقات التحدي وعروض المداوري والمشهاف والعقد (العقد هي لوحات تقدمها كوكبة من الفرسان في اصطفاف مميّز يجمع بين جمالية لباس الفارس وزينة الجواد وحسن السيطرة على الخيل في تنقلها جنبا الى جنب). وقد تمّ عقب هذه الجلسة القيام بزيارة ميدانية الى المضمار الذي من المزمع استغلاله بعد تهيئته لتنظيم عروض المهرجان وسباقات الفروسية.