الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



الاستعدادات لموسم الاصطياف بجرجيس

جلسـات عمــل وحمـلات نظافــة وتنظيــف للشــواطــئ



«الصحافة اليوم» - جرجيس: مسعود الكواش

تستعد مدينة جرجيس وولاية مدنين عموما لموسم الاصطياف من خلال مجموعة من الحملات والانشطة على غرار حملة تنظيف الشواطئ وحملات النظافة والاستعداد لاستقبال أول رحلة بحرية قادمة من فرنسا باتجاه الميناء التجاري بجرجيس يوم 13 جوان الجاري.

وقد انعقدت منذ مدة جلسة عمل بولاية مدنين حول الاستعدادات لموسم الاصطياف بحضور المدير العام للوكالة الوطنية لحماية وتهيئة الشريط الساحلي عبد المجيد بالطيب الذي أفاد أن مجموعة من المشاريع بصدد الانجاز وتشرف عليها الوكالة إلى غاية سنة 2020 منها مشروع تغذية الشواطئ بجرجيس المتمثل في حماية الشريط الساحلي من الانجراف البحري باعتماد التقنيات اللينة وليس بأشغال الهندسة المدنية والحجارة.

هذا إلى جانب حملات تنظيف الشواطئ التي تنطلق قبيل موسم الاصطياف ككل سنة والتي تشمل مختلف شواطئ جرجيس تقريبا انطلاقا من شاطئ الكازينو مرورا بشاطئ سنيا وصولا إلى شاطئ أميرة.

أما بالنسبة إلى حملات النظافة فقد انطلقت منذ بداية ماي المنقضي من خلال التدخل في كل النقاط السوداء وبتظافر جهود المؤسسات العمومية والخاصة وذلك بعد عقد جلسة عمل بحضور ممثلين عن هذه المؤسسات التي تعهدت بالتدخل في حملات النظافة لضمان مرور شهر رمضان وموسم الاصطياف بالجهة في أفضل الظروف.

من جهة أخرى يستعد الميناء التجاري بجرجيس لاستقبال أول رحلة بحرية في صائفة 2018 قادمة من مرسيليا باتجاهه وذلك يوم 13 جوان الجاري من خلال توفير مختلف الامكانات البشرية واللوجستية حتى تتم العملية في أفضل الظروف وأقل تعطيلات للمسافرين.

يذكر أن الشريط الساحلي بولاية مدنين يمتد على حوالي 548 كلم وهو ما يمثل ثلث السواحل التونسية. وتشكو عديد الشواطئ به وخاصة السياحية وذات الكثافة العمرانية من تآكل الرمال وانجراف بحري حاد على غرار الشريط الساحلي بجرجيس من جرجيس الى صانغو ومن صانغو إلى المنطقة السياحية للاّ مريم تحديدا.