الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



مدينة غار الملح تتحصل على الجائزة العالمية «علامة رامسار»

مدينة غار الملح تتحصل على الجائزة العالمية «علامة رامسار»



تحصلت في المدة الأخيرة مدينة غار الملح على جائزة أول مدينة عربية تسند لها (علامة مدينة رامسار) والتي أسندها لها المؤتمر المنعقد في دورته 13 بمدينة دبي خلال شهر أكتوبر الفارط. هذه الجائزة العالمية تم التنصيص عليها في الاتفاقية الدولية للأراضي الرطبة.

وبمناسبة هذا الحدث العالمي نظمت بلدية غار الملح بالاشتراك مع مكتب شمال إفريقيا للصندوق العالمي للطبيعة بالفضاء الأثري برج سيدي علي المكي يوما احتفاليا تم خلاله إعطاء إشارة انطلاق مشروع الحفاظ على الأراضي الرطبة الساحلية ذات القيمة البيئية العالية وتنميتها قصد دعم قدرات المنطقة في مجالات الاقتصاد الأزرق والأخضر .

وتعتبر هذه الجائزة وهذا التصنيف الدولي و العالمي تتويجا محليا وجهويا ووطنيا وقد جاء تثمينا لمجهودات العديد من الأطراف الوطنية والعالمية من خلال حسن التصرف في المجال البيئي بأنواعه وقطاعاته. وقد جاءت هذه الجائزة في وقتها لتكون بمثابة المصالحة بين الإنسان والطبيعة مع ضرورة إدماج أهالي مدينة غار الملح بما من شأنه تعزيز الاقتصاد التضامني. وعلى الدولة التشديد على كل المظاهر المخلة بهذه الأبعاد بالمنطقة التي باتت مدينة عالمية.

وللمحافظة على هذه الجائزة لابد على جميع الأطراف، وفي مقدمتهم بلدية غار الملح، التصدي للزحف العمراني والاستغلال المفرط للشريط الساحلي والغابي وغيره من خلال دعوتها لانجاز أمثلة التهيئة بما يضمن حسن التصرف في المناطق الطبيعية الحساسة إلى جانب العديد من الأطراف الأخرى والتصرف الرشيد في الثروات الوطنية والحفاظ على استمراريتها لفائدة الأجيال القادمة.

كما أكدت العديد من الأطراف على قيمة هذه الجائزة العالمية والتي ستضمن مستقبلا أخضر للمدينة من خلال الانطلاق في مشروع الحفاظ على الأراضي الساحلية والذي سيمتد على مدى ثلاث سنوات.

حماية المدينة

وللمحافظة على هذه الجائزة القيمة لابد من العمل على تأمين حماية المدينة وثرواتها الطبيعية من الاندثار والتصدي لكل مظاهر الزحف العمراني وعدم التصرف الرشيد في الثروات والمقدرات الطبيعية.

احتفال متنوع

وكان برنامج الاحتفالية تضمن بالمناسبة تنظيم معرض للحرفيات وباعثي المشاريع ضمن البرنامج النموذجي للمهن الخضراء وتنظيم عرض فني لدخلة سيدي علي المكي بغارالملح ، بالتوازي مع إطلاق سراح طائرين من نوع الصقور في الطبيعة بمشاركة المدعوين و بتأطير من جمعية أحباء الطيور،قبل تقديم عرض وثائقي ابرز التمشي الذي تم العمل به لدى تقديم مطلب اعتماد غار الملح «كمدينة رامسار»، بالإضافة الى تنظيم فقرات وأنشطة موازية للاحتفالية لعل من أهمها زيارة إلى مقام الولي الصالح سيدي علي المكي و جولة استكشافية لمشاهدة الطيور مع جمعية أحباء الطيور ثم زيارة الأبراج الأثرية الأخرى إضافة الى تنظيم ألعاب تحسيسية متعلقة بالتثقيف البيئي للأطفال.

 


حافظ كندارة