الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



توزر

جلّ مؤشرات القطاع السياحي واعدة



يواصل القطاع السياحي في ولاية توزر، خلال هذه الفترة، تسجيل تحسن في أغلب مؤشراته، فوفق احصائيات المندوبية الجهوية للسياحة بلغ مجموعة السياح الوافدين على الجهة، منذ بداية السنة والى غاية يوم 20 أكتوبر الماضي، 137 ألف و165 وافد من جنسيات متعددة، أي بتحسن قدّر بنسبة 16.4 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2017.

وحققت كذلك الليالي المقضاة مؤشرا إيجابيا، حيث بلغت 202632 ليلة بنسبة تقدم قدرها 8.3 بالمائة لتبلغ بذلك نسبة الأشغال في النزل 16.7 بالمائة مسجلة تقدما هاما بحوالي 12 بالمائة بالمقارنة مع السنة الماضية، وذلك بفضل تواصل توافد مجموعة من السياح من عدة جنسيات على امتداد السنة وكذلك بفضل دور السياحة الداخلية في العطل المدرسية، حسب ما أوضحه المندوب الجهوي للسياحة بتوزر، ياسر صوف.

وبيّن أن جنسيات السياح الوافدين على الجهة خلال سنة 2018 تتوزع على التونسيين في المرتبة الأولى بـ 85394 وافد والسياح الروس في المرتبة الثانية بـ 34471 وافد ثم الصينيين في المرتبة الثالثة بـ 11290 سائح، فالسياح الجزائريين في المرتبة الرابعة بـ 6636 وافد، ويحتل السياح الفرنسيون المرتبة الخامسة بـ 5412 سائح لهذا العام وتليها عدة جنسيات أخرى غربية وعربية.

وأشار المندوب الجهوي للسياحة الى أن الفترة الحالية تشهد تنظيم مجموعة من التظاهرات الثقافية يتمثل أبرزها في مهرجان الموسيقى الصوفية والروحية بنفطة من 1 الى 4 نوفمبر، ومهرجان تريتونيس بدقاش من 30 أكتوبر الى 2 نوفمبر، فضلا عن تظاهرات رياضية أبرزها رالي «ترنستونيزيا» في الأسبوع الثاني من شهر نوفمبر، بما ساهم في تشجيع السياح التونسيين والأجانب على اختيار توزر وجهة سياحية خلال العطلة مؤكدا أن نسبة امتلاء النزل خلال هذه الفترة تناهز 90 بالمائة بفضل السياحة الداخلية أساسا.

وأشار في جانب آخر الى أنه رغم تعافي النشاط السياحي في الجهة نسبيا فإن عدد الوحدات السياحية المغلقة ما يزال مرتفعا، إذ يتم حاليا استغلال 5 نزل مصنفة فقط، مقابل تنامي دور الاقامات السياحية ودور الضيافة، كما تنشط في الجهة 21 وكالة أسفار مخصصة لنقل السياح بواسطة السيارات رباعية الدفع،مقابل 47 وكالة أسفار كانت تنشط في العشرية الماضية.