الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



اريانة

انجاز 45 مشروعا لفائدة الواحات الجبلية



«أنجز مشروع التصرف المستدام في المنظومات الواحية بتونس، منذ انطلاقه سنة 2015 الى الآن، 45 مشروعا لفائدة الواحات الجبلية بالشبيكة وتمغزة وميداس بتكلفة إجمالية فاقت 4 ملايين دينار من بينها 15 مشروعا خلال العام الجاري» وفق ما أفاد به، منسق عام المشروع، محمد الزمرلي.

وبيّن الزمرلي، أنّ سنة واحدة تفصل المشروع عن نهايته، حيث من المنتظر أن ينتهي في موفى 2019 ويتم حاليا الإعداد للتدخلات التي ستنفذ في السنة الأخيرة من المشروع.

وأوضح أن أغلب التدخلات المنجزة تعلقت بدعم مياه الري في الواحات الثلاث آخرها إمضاء تمويل مشروعين لفائدة واحة الشبيكة يوم 2 أكتوبر الجاري ببرمجة بناء خزان بسعة 225 متر مكعب يتم ربطه ببئر الدغيمة المخصصة لري واحة الشبيكة، ليمكن من توفير كميات هامة من المياه وكذلك برمجة تركيز شبكة ري تربط البئر بالواحة المذكورة.

وفي واحة ميداس، تم الشروع، مؤخرا، في استغلال بئر جديدة مع برمجة انجاز خزان لتجميع المياه بسعة 500 متر مكعب مع تهيئة وتجديد شبكة الري بالواحة، فضلا عن تدخلات أخرى تهم دعم قطاع الصناعات التقليدية في ميداس لفائدة 20 حرفية بتوفير تمويلات للإنتاج والتسويق وتكوينهنّ في هذا المجال.

وأضاف منسق عام المشروع أن سنة 2018 شهدت تنفيذ مشاريع جديدة، على غرار المداواة البيولوجية للواحات المستفيدة من خلال تركيز مصائد للحشرات تساهم في تحسين جودة المنتوج من التمور، والأشجار المثمرة، والخضروات، وتحسين كمية المنتوج ،الى جانب الانطلاق في تجربة جديدة تعتمد التلقيح الآلي لنخيل التمر.

ودعّم المشروع كذلك الأنشطة السياحية والثقافية في قرى الشبيكة، وتمغزة، وميداس على غرار تهيئة قرية الشبيكة القديمة، والمسلك السياحي بها وهو في مرحلة متقدمة حاليا، وتمويل مهرجان الواحات الجبلية بتمغزة، فضلا عن تدخلات لخلق فرص الشغل للشباب بتنفيذ دورات تكوينية في المجال الفلاحي، وتمويل 5 شبان لإنتاج الخضر تحت البيوت المحمية باعتماد تقنيات حديثة، وتشجيع المرأة الريفية والشباب على تثمين منتجات الواحة وتحويلها، وتمويل 15 باعثا شابا في تربية النحل.

ويشرف على تنفيذ مشروع التصرف المستدام في المنظومات الواحية بتونس وزارة الشؤون المحلية والبيئة بتمويل من البنك الدولي عن طريق صندوق حماية البيئة العالمي، لفائدة مجموعة من الواحات النموذجية في ولايات توزر، وقبلي، وقفصة، وقابس ويهدف إلى تحسين التصرف في الموارد الطبيعية بالواحات.

وضمن هذا البرنامج يتطلب النهوض بالقطاع معالجة اشكاليات أخرى عديدة متعلقة به وخاصة معالجة مديونية صغار الفلاحين وفلاحي مناطق الإحياءات الجديدة لفائدة البنك الوطني الفلاحي ومراجعة مديونية المجامع المائية والشركات المدنية للإحياء الفلاحي الخاصة بالتيار الكهربائي لدى الشركة التونسية للكهرباء والغاز بالنظر في التخفيض في كلفة مياه الري وتحديد كلفة تفاضلية ومعالجة المشاكل العقارية التي تواجه الفلاحين والشركات المدنية للإحياء الفلاحي ومعالجة تملح وتغدق وتفقر التربة داخل الواحات القديمة وتشجيع الفلاحين على ادماج عنصر تربية الأبقار ومعالجة التوسعات الفلاحية العشوائية على حساب الأراضي الدولية بتهيئة بعض المناطق السقوية الجديدة وتوزيعها على الفلاحين الشبان.

يشار الى أن مشروع التصرف المستدام في المنظومات الواحية بتونس تشرف على تنفيذه وزارة الشؤون المحلية والبيئة بتمويل من البنك الدولي عن طريق صندوق حماية البيئة العالمي لفائدة مجموعة من الواحات النموذجية في ولايات توزر، وقبلي، وقفصة، وقابس ويهدف الى تحسين التصرف في الموارد الطبيعية بالواحات.