الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



باجة

وفد فرنسي يقطع 70 كم مشيا على الأقدام بالمواقع الرومانية «على خطى أوغستين»



شرع بداية من يوم الأحد الماضي وفد يتكون من 14 فرنسيا وهم خاصة من اساتذة التاريخ من جمعية «على خطى اوغستين في الجزائر وتونس وايطاليا» في قطع مسافة 70 كيلومترا مشيا على الاقدام تشمل المواقع الاثرية الرومانية بباجة، وهي المسافة التي كان قطعها الفيلسوف والكاتب اوغستين في القرن الرابع ميلادي وذلك لغاية أمس الخميس.

وشمل المسار الذي سلكه الوفد في خمسة ايام عديد المناطق ومنها توكابر وشواش ومجاز الباب ووادي الزرقاء والصخيرة وسد سيدي سالم والعيون والموانئ وعين تونة والموقع الاثري بدة بتبرسق .وسيتم خلال الاشهر القادمة تركيز نصب تذكاري بباجة تخليدا لهذه الرحلة بعد ان تم سنتي 2013 و2016 تركيز نصبين تذكاريين بالكاف وجندوبة.

وبيّن دومنيك مارتيني رئيس الجمعية ان هذا النشاط يهدف الى خلق مسلك سياحي جديد عبر اعادة تجسيم مسار قطعه هذا الفيلسوف في رحلته من الجزائر موطن ميلاده الى ايطاليا ويندرج في اطار السياحة الثقافية الفاعلة والبديلة التي تستحوذ حاليا على 40 بالمائة من نسب السياحة في العالم. وهو يهدف كذلك الى التعريف بمواقع ومعالم سياحية مغمورة و بالمنتوجات الخصوصية للمناطق والقرى الصغرى اضافة الى التشجيع على خلق وحدات سياحية صغرى وابراز الروابط المتينة بين ضفتي البحر الابيض المتوسط وتشجيع رياضة المشي.

وقد زار وفد الجمعية الاثنين الاضي مستغلة فلاحية لإنتاج العنب ووحدة سياحية بمجاز الباب. وبين محمد الغربي واحمد الغربي صاحبا هاتين المنشأتين ان مبادرة الجمعية تعتبر مميزة خاصة وانها ستمكّن من التعريف بمواقع رومانية عديدة ذات تاريخ عريق بمجاز الباب مما يسهم في تنشيط السياحة الثقافية وبعث حركية بالمنطقة.

ويذكر أن القديس أوغستين ولد في مملكة نوميديا التي كانت مقاطعة رومانية (سوق اهراس بالجزائر حاليا) وتلقي تعليمه بإيطاليا ويعدّ شخصية مركزية في المسيحية وتاريخ الفكر الغربي من مؤلفاته الاعترافات التي تعتبر اول سيرة ذاتية في الغرب.