الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



بنزرت

تحويل النفايات الخضراء إلى سماد عضوي طبيعي


تشهد ولاية بنزرت إلقاء العديد من النفايات بصفة دورية ويومية. ولتثمين النفايات الخضراء بطريقة التخمير البيولوجي وتحويلها إلى سماد عضوي، تم في إطار اتفاقية تعاون بين بلدية بنزرت وبلدية روستوك الألمانية، التعاون على اعتماد تجربة جديدة تمثلت في إحداث مشروع نموذجي بمنبت بنزرت البلدي بهدف تحويل النفايات الخضراء إلى سماد عضوي طبيعي «كمبوست» ذي جودة عالية.

كما ستساهم هذه التجربة في التقليص من تكاليف ومصاريف تحويلها إلى مصب مراقب و الذي وحسب تصريح احد أعضاء المجلس البلدي أثقلت كاهل البلدية وتسببت في صرف العديد من الاعتمادات المالية. فبعد تجميع النفايات الخضراء ورحيها يتم حفظها في مكان مخصص للغرض على شكل أكوام ويقع ترطيبها بكميات من المياه وتقليبها كل أسبوعين أو ثلاثة وإعادة بناء الكومة لضبط الرطوبة وذلك للمساعدة على خلط المكونات وزيادة التحلل لمدة تتراوح بين ستة أشهر إلى سنة لتصبح فيما بعد سمادًا عضويا يحتوي على المنشطات الحيوية والهرمونات الطبيعية الضرورية واللازمة لنمو النباتات يتم استغلاله في تغذية زراعة نباتات الزينة والأشجار بالفضاءات الخضراء بعيدا عن المواد الكيمائية.كما تفتح هذه التجربة المجال لخلق موارد رزق للعاطلين عن العمل بتجربة جمع النفايات النباتية وتحويلها الى سماد.

الملتقى الوطني للصورة الفوتوغرافية

نظم نادي الصحافة ببنزرت الدورة التأسيسية الأولى للملتقى الوطني للصورة الفوتوغرافية والذي أطلق عليها«دورة المرحوم محمد الهادي الملولي».هذا الملتقى هو عبارة عن ولمسة وفاء للفقيد الحبيب هميمة بمشاركة مجموعة من الفوتوغرافيين الذين قدموا من العاصمة ومن معتمديات ولاية بنزرت وذلك تحت إشراف وبحضور السيدين معتمد سجنان ورئيس بلدية سجنان، و بدعم من المندوبية الجهوية للثقافة ومندوبية الشباب والرياضة. هذا وقد اتسم هذا الملتقى بحسن التنظيم والاستقبال لجميع الحاضرين والمشاركين ضمن هذه التظاهرة الثقافية التي كانت فرصة لاكتشاف ربوع مدينة سجنان وماطر وسيدي مشرق من ولاية بنزرت، والعمل على التواصل بين مختلف الفوتوغرافيين والتعريف والاحتفاء بأعلام الصورة الفوتوغرافية التي فقدتها الساحة الثقافية والفوتوغرافية والتي كان لها الأثر الطيب في نهضة الصورة وتوثيق ذاكرة تونس على جميع الأصعدة والتي تعتبر مدارس في الصورة الفوتوغرافية.

الفضلات في كل مكان

رغم المجهودات التي تقوم بها جل بلديات ولاية بنزرت لرفع الفضلات المنزلية بصفة دورية إلا أن العديد من المواطنين غير ملتزمين بهذا التوقيت اليومي مما جعل الفضلات المنزلية متناثرة هنا وهناك وتسببت في تلوث العديد من الأحياء وبعث روائح كريهة من كل الجهات.

عناية ظرفية

مع اقتراب الاحتفالات بذكرى الجلاء تجندت عديد الأطراف خاصة لتعبيد الممر الذي سيمر منه الموكب الرئاسي نحو مقبرة الشهداء وإصلاح كل الإنارة الموجودة به. والأدهى والأمر أن يتم غرس العديد من أنواع الزهور في محيط مركز الولاية وكذلك بمحيط مقبرة الشهداء ليقع انتزاعها اثر الانتهاء من الموكب الرسمي. وبالتالي لابد من إعطاء مدينة بنزرت على مستوى الطرقات والإنارة والزينة المكانة التي تستحقها أو إبقاؤها على حالها حتى يطّلع المسؤولون على الوضع الذي عليه هذه الولاية المجاهدة.

شكر ... وعتاب

كلمة شكر وباقة ورد على مساهمة كل الأطراف في إعادة الروح للعديد من المنشآت الرياضية بولاية بنزرت والتي والحق يقال كان البعض منها يغط في سبات عميق..لومنا وعتابنا لعدد كبير من الأولياء وخاصة من النسوة اللاتي يتجمعن أمام المدارس قبل خروج التلاميذ بأعداد غفيرة لتنطلق حلقات النقاش على مقربة من الأقسام.

 


حافظ كندارة