الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



بنزرت

116417 تلميذ وتلميذة يلتحقون بمقاعد الدراسة


عاشت ولاية بنزرت عرس العودة المدرسية في أبهى حلة بمشاركة جميع الأطراف المتداخلة من تلاميذ وإطار تربوي وإداري وأولياء رغم وجود بعض النقائص على مستوى المعتمديات الداخلية على مستوى البنية التحتية وإطار التدريس. حيث التحق حوالي 60 ألف تلميذ وتلميذة بمقاعد الدراسة أمتهم 208 مدرسة ابتدائية منها 133 مدرسة بالوسط الريفي بكامل مناطق ولاية بنزرت حيث تم استنفار جميع الإمكانيات المادية والبشرية لتأمين عودة مدرسية وتوفير كل ظروف النجاح للعودة المدرسية رغم بعض الصعوبات العالقة وذلك في إطار المجلس الجهوي للتربية الذي يشرف عليه ويرأسه والي الجهة ويضم جميع ممثلي أجهزة الدولة والنسيج التربوي والاجتماعي والمنظماتي.

 

هذا وقد بلغ عدد الإطار التربوي العامل بالمدارس الابتدائية مع مفتتح الموسم الدراسي الحالي 3137 مدرس ابتدائي سيقومون بتدريس التلاميذ في 2351 فصل ، مع تخصيص 235 عامل نظافة داخل كل المدارس الابتدائية.

أما على مستوى المرحلة الإعدادية والثانوي فتم التحاق حوالي 55 ألف تلميذ وتلميذة بمقاعد الدراسة موزعين على 1804 فصل و يشرف على تدريسهم 3731 مدرس و450 قيم و158 مرشد تطبيق و253 إداري و519 عامل بمختلف أصنافهم.

علما وأن المرحلة التحضيرية بالجهة التربوية ببنزرت تضم 2417 تلميذ وتلميذة موزعين على 86 مدرسة منها 53 مدرسة بالوسط الريفي، ويؤطرهم 112 مدرس.

هذا وقد عرفت العودة المدرسية بولاية بنزرت تعزيزا في عدد المؤسسات التربوية حيث فتحت المدرسة الإعدادية بسجنان المنجزة حديثا أبوابها مع مفتتح الموسم الدراسي بعد انتهاء الأشغال بها. إضافة إلى أشغال التعهد والصيانة المنجزة والمتواصلة بأكثر من مؤسسة تعليمية بكلفة مالية تفوق عشرة ملايين دينار على غرار معهد محمد علي العنابي برأس الجبل ومعهد العالية والمدرسة الإعدادية بوقطفة ومعهدي منزل بورقيبة والقنال بجرزونة والمدرسة الابتدائية الركب والمدرسة الابتدائية الجواودة.

نقص في الإطار التربوي

ورغم كل هذه المجهودات المبذولة لإنجاح انطلاق الموسم الدراسي إلا أن بعض المؤسسات التربوية سواء على مستوى المدارس الابتدائية الإعدادية أو المعاهد الثانوية لازالت تسجل نقصا في الإطار التربوي، حيث من المنتظر أن يتم التعاقد مع عدد عام من الأساتذة في خطة نواب. كما أن العديد من المؤسسات التربوية وخاصة الابتدائية منها لازالت تشكو من الإهمال والتقصير على مستوى النظافة رغم المجهودات الكبيرة التي يبذلها السادة المديرون في غياب نظام مالي لكل هذه المؤسسات وما ينجز داخل هذه المدارس مع مفتتح كل موسم دراسي هو اجتهاد شخصي من السادة المديرين.

بلدية بنزرت تساهم في العودة المدرسية

ساهمت بلدية بنزرت مساهمة فعالة في إنجاح العودة المدرسية داخل الدوائر البلدية من خلال العمل على معاضدة المجهودات الوطنية وقد انطلقت منذ الأسبوع الفارط مصالح بلدية بنزرت من فرق التدخل البلدي بتنفيذ برنامج مكثف من حملات تنظيف وبستنة ودهن، لتهيئة المؤسسات التربوية والتي شملت كافة الدوائر البلدية دون استثناء .هذا ومن المنتظر أن تتواصل هذه الأشغال خلال هذا الأسبوع ببعض المدارس التي لم تشملها عملية الصيانة والتنظيف.

137 حافلة للنقل المدرسي والجامعي

بمناسبة العودة المدرسيّة والجامعيّة للموسم الدراسي الجديد خصصت الشركة الجهوية لنقل المسافرين ببنزرت 137 حافلة للنقل المدرسي والجامعي. علما وأن الأسطول المخصّص للنقل المدرسي والجامعي سيتمّ تدعيمه بـ14 حافلة مزدوجة و3 حافلات عاديّة قبل نهاية السنة الإدارية الحالية. كما سيتم تدعيم الموارد البشريّة للشركة لمجابهة متطلبات الموسم الدراسي في أفضل الظروف بـ51 سائقا وقابضا في أقرب الآجال.

هذا ومن المنتظر أن تستقبل الشركة الجهوية للنقل ببنزرت حوالي 16 ألف مشترك خلال الشهر الجاري من مجموع حوالي 23 ألف مشترك من تلاميذ وطلبة منتظرين، حيث تم تعزيز نقاط بيع الاشتراكات بمقريّن إضافيّين بكلّ من محطّة رصيف طارق بن زياد وأوتيك إلى جانب المقرات التجاريّة المعتادة للمؤسسة.

علما وان عدد المشتركين من الطلبة الدارسين خارج ولاية بنزرت من المنتظر أن يبلغ 500 طالب مشترك شهريّا حيث تمّت برمجة تنقلاتهم على السفرات المنتظمة إلى جانب سفرات إضافيّة يوميّة، على الخطوط التي تربط مدن ولاية بنزرت بتونس العاصمة، ومدينة بنزرت بولايتي سوسة والمنستير، كما سيتمّ تدعيم أسطول النقل بين المدن بـ3 حافلات رفاهة خلال شهر القادم.

كلمة شكر ... وعتاب

كلمة شكر وباقة ورد كبيرة لكل رجال الحماية المدنية بولاية بنزرت على نجاحهم في إخماد عدد هام من الحرائق التي شهدتها ولاية بنزرت خلال هذه الصائفة خاصة على مستوى السرعة والنجاعة...

لومنا الشديد للأولياء من متساكني الولاية والذين يتواجدون يوميا أمام أبواب المؤسسات التربوية وخاصة أمام المدارس الابتدائية بأعداد كبيرة، الشيء الذي عطل أحيانا دخول التلاميذ أو خروجهم.

 


حافظ كندارة