الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



مع تراجع المؤشرات الوبائية في «كل الوطن »

الـــحذر «واجـب» في بـعض الجـهات


متابعة : خالصة حمروني

«تحسن الوضع الوبائي في ولاية صفاقس و انخفضت المؤشرات الوبائية»، هذا ما أكده المدير الجهوي للصحة بصفاقس جوهر المكني، في تصريح اذاعي مرجعا ذلك إلى وعي المواطنين ومجهودات أعوان الصحة. ودعا المكني، الى التزام الحذر والحيطة والمواصلة في تطبيق الإجراءات الوقائية، مبينا في السياق ذاته، انه تم وضع خطة جهوية لتنفيذ حملة التلقيح ضدّ كورونا تم ايداعها بمركز الولاية.

وأكّد جاهزية المركز الجهوي و المراكز المحلية للتلقيح، إلى جانب استعداد الفرق الصحية لانجاح الحملة، حسب قوله.

 

ويذكر أن ولاية صفاقس سجلت 3 حالات وفاة مؤخرا و27 حالة إصابة بكورونا من جملة 134 عينة تم رفعها للتحليل.

وحسب الادارة الجهوية للصحة بصفاقس فقد ارتفع عدد حالات الوفاة الى 590 وفاة منذ بداية الوباء، مشيرة الى أنه تم أيضا تسجيل 53 حالة شفاء جديدة من الوباء.

الأرقام التي تؤكد تحسن الوضع الصحي في «كل الوطن» ولو تحسنا طفيفا لا تقتصر فقط على ولاية صفاقس إذ انخفض عدد الوفيات والاصابات بفيروس كورونا في عدة جهات.

 

تسجيل حالة وفاة في سيدي بوزيد

 

ولاية سيدي بوزيد، من الولايات المعنية التي سجلت مؤخرا فقط حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس « كورونا » و13 إصابة جديدة مقابل 20 حالة شفاء، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للصحة بسيدي بوزيد محمد الزاهر الاحمدي، في تصريح لـ «وات ».

وباحتساب الحالات الجديدة، ارتفع العدد الجملي للإصابات منذ بداية انتشار فيروس « كورونا » بولاية سيدي بوزيد الى 4897 إصابة مؤكدة من بينها 4108 حالة شفاء و173 حالة وفاة.

وتتوزع الإصابات المؤكدة منذ بداية انتشار المرض في الجهة حسب المعتمديات إلى معتمدية سيدي بوزيد الغربية بـ1963 إصابة، وسيدي بوزيد الشرقية بـ610 حالة، والسبالة بـ266 حالة، والرقاب بـ506 حالة جلمة بـ274 حالة، سيدي علي بن عون بـ148 حالة، بئر الحفي بـ215 حالة، المكناسي بـ224 حالة، اولاد حفوز بـ222 حالة، سوق الجديد بـ156 حالة، المزونة بـ196 حالة، منزل بوزيان بـ68 حالة، والسعيدة بـ49 حالة.

وفي ولاية قبلي أفاد رئيس مصلحة الاعلام والبرامج الصحية بالادارة الجهوية للصحة بأنه تم تسجيل 3 حالات وفاة جديدة جراء الاصابة بفيروس « كورونا »، ليرتفع بذلك اجمالي عدد الاصابات منذ ظهور الوباء الى 189 حالة.

وأشار الحداد في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء الى تسجيل 46 اصابة جديدة بالفيروس خلال النتائج الواردة على الادارة الجهوية للصحة ليرتفع بذلك اجمالي عدد الحالات الايجابية المسجلة منذ اكتشاف اول اصابة الى 4863 حالة من ضمنها 4502 حالة تعاف و188 حالة وفاة، ولا تزال 62 حالة مصنفة نشطة.

 

تسجيل حالتي وفاة في سوسة

 

سجّلت ولاية سوسة ايضا حالتي وفاة جديدتين بسبب الإصابة بفيروس كورونا »، ليرتفع بذلك إجمالي الوفيات بالفيروس في الجهة إلى 538 حالة وفاة، منها 530 حالة وقع رصدها إثر إعادة فتح الحدود موفى جوان الفارط.

وأبرزت الاحصائيات الواردة في النشرة اليومية حول تطور الحالة الوبائية بولاية سوسة، أيضا، إصابة 41 شخصا بالفيروس في حصيلة جديدة أظهرتها نتائج تحليل 219 عينة، ليشهد مجموع المصابين ارتفاعا بـ15447 إصابة مؤكدة منذ بداية انتشار الوباء، منها 15358 إصابة سُجّلت بعد إعادة فتح الحدود.

وفي ما يتعلق بمجموع حالات التعافي، فقد استقر في حدود 12504 حالة، فيما لا تزال 2324 حالة حاملة للفيروس،من بينها 103 حالة يقيم أصحابها من أصيلي الجهة في مؤسسات الجهة الاستشفائية العمومية والخاصة، إلى جانب 12 مصابا من ولايات أخرى.

 

تسجيل حالة وفاة في نابل

 

من جهتها سجلت مصالح الإدارة الجهوية للصحة بنابل حالة وفاة جديدة جراء الإصابة بفيروس « كورونا » المستجد، تعود لرجل أصيل معتمدية الحمامات يبلغ من العمر 87 سنة، وارتفعت بذلك الوفيات إلى 461 حالة منذ بداية الجائحة، وفق ما ورد في التقرير اليومي المحيّن الصادر عن ذات الإدارة.

وأسفرت التحاليل المخبرية الأخيرة المجراة للتقصي حول الفيروس والبالغ عددها 313 تحليل عن تسجيل 73 إصابة محلية جديدة ليرتفع مجموع الإصابات المكتشفة منذ بداية الجائحة إلى 15398 حالة من بينها 805 حالة نشيطة، وفق ذات التقرير.

وبلغ عدد الذين تم رفع العزل الصحي عنهم وتجاوزوا مرحلة نقل العدوى 68 شخصا ليبلغ مجموع الحالات التي تجاوزت مرحلة نقل العدوى 14132 حالة.

 

تسجيل حالة وفاة في الكاف

 

في ولاية الكاف ارتفعت حصيلة الوفيات والاصابات المسجلة جراء انتشار فيروس « كورونا » المستجد بالجهة إلى 160 حالة وفاة و4873 إصابة مؤكدة وذلك إثر صدور نتائج التحاليل المخبرية المجراة على 53 عينة تم رفعها مؤخرا أفرزت حالة وفاة و7 اصابات جديدة، وفق ما جاء في آخر تحيين للوضع الوبائي صادر عن الإدارة الجهوية للصحة.

وارتفعت، وفق ذات التحيين، حالات التعافي من المرض إلى 4805 حالات (أي بنسبة شفاء تقارب 99 بالمائة)، وذلك بالتوازي مع انخفاض عدد المقيمين بالمستشفيات إلى 16 شخصا وعدد الخاضعين للحجر الصحي إلى 68 حالة بما يؤشر لبداية تراجع الوباء بالجهة وتحسن الوضع الصحي، وفق رئيس مصلحة الإعلام والبرامج الصحية بذات الادارة عبد الباقي الجمني.

 

الحذر واجب في بعض الجهات

 

رغم تراجع المؤشرات الوبائية في تونس والتي رصدناها في الجهات المذكورة سابقا الا أنه عموما يبقى الوضع الصحي مقلقا خاصة مع تأخر عملية اللقاح وتسجيل حالات عدوى جديدة في مناطق سبق لها أن سجلت صفر إصابة.

ولاية مدنين سجلت مؤخرا 4 وفيات جديدة بسبب فيروس « كورونا » المستجد من بينهم رضيع (6 اشهر) ، ليرتفع عدد حالات الوفاة الناجمة عن هذا الفيروس الى 312 حالة وفاة، كما ارتفعت الاصابات منذ ظهور الوباء الى 7843 اصابة بتسجيل 48 اصابة جديدة من جملة 615 عينة، وفق ما افاد به مدير الصحة الوقائية بالادارة الجهوية للصحة زياد العنز.

ويتواصل التقصي بشأن وفاة الرضيع للنظر في امكانية حمله عاهات ساهمت في ضعف مناعته ووفاته والتقصي حول فيروس « كورونا » في محيطه العائلي للبحث في مصدر العدوى التي اصابته، وهو يعتبر الحالة الثانية في صفوف الرضع بعد حالة اولى منذ نحو 3 اشهر لرضيع لم يتجاوز الشهرين من العمر كان يعاني صعوبة في التنفس منذ الولادة ثم تلقى العدوى بالفيروس من أمه وهو ما تسبب في وفاته.

وتوزعت الاصابات المسجلة بفيروس « كورونا » بكل المعتمديات التسعة بعد يوم لم تسجل فيه 6 معتمديات أية اصابة ومنها معتمديات جربة الثلاث لتعود عدوى الفيروس وخاصة بالجزيرة بعدد 28 اصابة بين معتمديات حومة السوق وميدون واجيم، ثم بن قردان بـ 8 اصابات، ومدنين الشمالية بـ 4 اصابات، وكل من جرجيس وسيدي مخلوف بـ 3 اصابات، واصابة واحدة في كل من مدنين الجنوبية وبني خداش.

وسجلت الجهة 58 حالة شفاء جديدة موزعة بين 17 حالة بميدون، و9 حالات بجرجيس، و8 حالات بحومة السوق، و7 حالات بمدنين الشمالية، و5 حالات ببن قردان، و4 حالات بكل من سيدي مخلوف وبني خداش، و3 حالات بأجيم، وحالة شفاء واحدة بمدنين الجنوبية، ليتطور اجمالي حالات الشفاء منذ ظهور الوباء الى 6559 حالة شفاء.