الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



جندوبة

ارتفاع لافت في عدد الوافدين على منطقة طبرقة ـ عين دراهم



بلغ مجموع السياح والمصطافين الوافدين على منطقة طبرقة ـ عين دراهم بولاية جندوبة، في الفترة الممتدة من 1 جانفي الى غاية 20 جويلية المنقضي، ما يزيد عن 113 ألف وافد مقابل أكثر من 107 ألف وافد في نفس الفترة من سنة 2017، أي بزيادة تقدر بـ5.7 بالمائة مقارنة بذات الفترة من السنة الماضية، وفق ما ذكره، المندوب الجهوي للسياحة بطبرقة هشام المحواش.

وأضاف المصدر ذاته، في تصريح لمراسل (وات) بالجهة، أنه تم أيضا تسجيل زيادة قدرت بنحو 6.4 بالمائة بالنسبة الى الليالي المقضاة مقارنة بذات الفترة وذلك دون احتساب الوافدين الذين اختاروا تسويغ محلات للسكنى والاقامات الخاصة والتي تعد ذات وزن محترم جدا.

وقد مثّل نصيب الوافدين الجزائريين من مجموع الوافدين بداية من غرة جانفي الى غاية 10 جويلية 2018، ما يناهز 22 الف وافد جزائري مسجلا بذلك تطورا بـ 18.6 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2017، وسجل عدد الليالي المقضاة بالنسبة الى الوافدين الجزائريين هو الاخر تطورا يفوق 21 بالمائة للفترة نفسها مقارنة بذات الفترة من السنة الماضية بما يعادل اكثر من 35 الف ليلة مقضاة، حسب المحواشي .

واشار إلى أنه إذا ما قورن رقم الوافدين المسجل الى حدود 20 جويلية من السنة الجارية (113 الف وافد) بالرقم المسجل على امتداد كامل سنة 2017 والبالغ نحو 230 الف وافد، والذي اعتبرته وزارة السياحة رقما قياسيا، فمن المنتظر ان تسجل هذه السنة رقما قياسيا آخر . وأرجع تطور المؤشرات الى إعادة فتح ملعب الصولجان بالمنطقة بمواصفات عالمية، ومحافظة الرحلة الرابطة بين باريس وطبرقة على انتظامها الأسبوعي، وجاهزية مطار طبرقة ـ عين دراهم الدولي لاستقبال مختلف أنواع الرحلات، وعودة معرض الصناعات التقليدية، وغيرها من العوامل المتعلقة بحملات الترويج المتقاسمة بين الجهات الرسمية والجمعيات ونشطاء شبكة التواصل الاجتماعي .

ومن المنتظر ان يسجل عدد الوافدين على منطقتي طبرقة وعين دراهم انطلاقا من اليوم تطورا متسارعا لاسيما وان بداية شهر أوت تتزامن مع اقدام اكثر العائلات على قضاء عطلهم السياحية، وتزامن هذه الفترة مع انطلاقة مهرجان طبرقة الدولي في صورة جديدة وبأسماء محلية ذات وزن على غرار لطفي بوشناق وزياد غرسة وأمينة فاخت، كما ستنطلق فعالياته يوم 3 اوت الجاري، لأول مرة بفضاء مسرح البحر الذي يتسع لنحو 6 الاف متفرج بحفل افتتاحي خصصت مداخيله لفائدة عائلات شهداء العملية الإرهابية التي جدت يوم 8 جويلية بمنطقة الشهيّد من معتمدية غار الدماء بجندوبة.