الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



بين تالة وحيدرة

تجمعات سكنية ريفية تعاني العطش منذ سنوات


تشكو عدّة تجمعات سكنية ريفية بمعتمديتي تالة وحيدرة من ولاية القصرين من العطش منذ أكثر من 4 سنوات نتيجة تهرئ شبكات المياه التي تزود مناطقهم وعدم صلوحيتها مما يضطر البعض منهم إلى تكبد مشقة جلب المياه من العيون البعيدة والبعض الآخر إلى شرائها.

مشقة يأمل أهالي هذه التجمعات زوالها عبر تجديد وصيانة المنظومات المائية الريفية التي تشرف عليها جمعيات مائية غير مهيكلة، وفق ما ذكره عدد من متساكني مناطق الطباقة والكحل والشار، في تصريحات متطابقة مطالبين بالتسريع في تنفيذ مشروع صيانة الشبكات المبرمج منذ سنوات وايجاد حل جذري لمشكل التزود بمياه الشرب بمناطقهم المعطشة.

وردا على هذا الإشكال، أكد والي القصرين سمير بوقديدة في تصريح اعلامي أنه تم مؤخرا إعطاء الإذن للمقاول ببدء أشغال تجديد كامل شبكة الماء الصالح للشراب في 8 تجمعات سكنية في منطقتي الأجرد والطباقة بمعتمدية حيدرة بكلفة تقدر بمليون و700 ألف دينار، وإسناد صفقة إنجاز مشروع تجهيز البئر الثانية بمنطقة الكحل من معتمدية حيدرة لتزويد بعض المناطق الريفية بالمعتمدية منها عين الدفلة، والمكيمن، والقرقارة، وأخرى بمعتمدية تالة، كالشار، وهنشير الحمام، والشافعي .

وبخصوص المناطق الريفية النائية بالجهة، والتي لا تحتوي على موارد مائية وتتزود بمياه الشرب عبر اقتناء صهاريج، أفاد الوالي في ذات التصريح بأنه تم خلال الأسابيع القليلة الماضية اقتناء 6 جرارات و26 صهريجا على حساب المجلس الجهوي للولاية، بكلفة تقدر بـ750 ألف دينار، سيتم وضعها بداية من الأسبوع المقبل على ذمة المعتمديات المعنية وسيتكفل المعتمدون بالإشراف على عملية تزويد المتساكنين بالماء الصالح للشراب بواسطة الصهاريج بصفة مجانية ، مؤكدا أن الصهاريج المذكورة تم اقتناؤها طبقا للشروط الصحية المطلوبة وسيتم الحرص على إيصال الماء للمتساكنين بصفة منتظمة ومتواصلة .