الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



بنزرت

إعادة جمالية المدينة ورونقها


تعتبر بلدية بنزرت من أكبر وأقدم البلديات الموجودة في الجمهورية التونسية حيث تداول على رئاستها العديد من الشخصيات البنزرتية المعروفة على غرار الدكتور رشيد التراس والهادي الطبربي وحمادي بن حماد ومنصف بن غربية وغيرهم من الوجوه المعروفة على الساحة السياسية بالمدينة.

إلا أن مدينة بنزرت ورغم عراقتها لا تزال تشكو العديد من النقائص التي يجب على أعضاء المجلس البلدي الجديد وفي مقدمتهم السيد كمال بن عمارة الرئيس المنتخب الجديد أن يضعها في أولوياته ومن أبرز هذه النقاط إعادة جمال المدينة وبريقها المفقود من خلال القيام بحملات نظافة بصفة دورية وخاصة في محيطات الشواطئ الجميلة المتواجدة في ربوع المدينة وفي مقدمتها شاطئ سيدي سالم وشاطئ الكرنيش وكذلك داخل العديد من الأحياء وخاصة داخل المدينة العتيقة أين تنبعث الروائح الكريهة من كل صوب وحدب. فرغم تمكن البلدية خلال هذه السنة من رفع ما يفوق عن 44500 طن إلا أنها غير قادرة بمفردها على المحافظة على جمالية المدينة بل لابد على جميع الأطراف وفي مقدمتها مكونات المجتمع المدني العمل على مساعدتها من جهة وعلى بلدية بنزرت برمجة تدعيم أسطولها الخاص بالنظافة من خلال اقتناء العديد من الوسائل الحديثة.

كما على المجلس البلدي الجديد العمل على تحسين الطرقات وفي مقدمتها الشارع الرئيسي الحبيب بورقيبة والشوارع المتفرعة عنه ودعوة المقاول إلى إنهاء أشغال شارع 13 جانفي التي طالت أكثر من اللزوم.

الترفيع في مداخيل الجباية

وكما هو معلوم تمثل مداخيل الجباية العمود الفقري لكل البلديات وقد شهدت الجباية وخاصة منذ بداية سنة 2011 تقلصا كبيرا حيث لم يعد المواطن يكترث بالمرة بخلاص معاليم البلدية المطالب بها في نهاية كل سنة مما جعل قيمة المداخيل المتأتية من طرف متساكني بلدية بنزرت تعرف خلال السنوات الأخيرة تقلصا ملحوظا اثر بصفة كلية في التزام النيابة الخصوصية السابقة بانجاز العديد من المشاريع داخل المنطقة البلدية.. وبالتالي على المجلس البلدي الجديد العمل على تحسيس المواطنين ودفعهم لخلاص الديون المتخلدة بذمتهم حتى يتمكن المجلس من انجاز بعض المشاريع التي ينتظرها منه متساكنو المدينة مع التفكير في مخططات جديدة لإعطاء ملف النظافة المكانة التي يستحقها ولم لا الانخراط في شبكة التصرف في النفايات في إطار برنامج «كومان» للتعاون التونسي الألماني المتعلق بتعميم المخططات البلدية للتصرف في النفايات.

وحتى يتمكن المجلس البلدي الجديد من القيام بقفزة نوعية وعلى جميع المستويات لابد من التفكير في الترفيع في الميزانية المرصودة له من جهة والعمل على تقديم مشاريع بلدية جديدة قصد النهوض بالمدينة وعلى جميع المستويات.

وفي لقاء خاطف ببعض متساكني مدينة بنزرت طلبوا من المجلس البلدي الجديد التركيز خلال فترته النيابية الجديدة على العديد من المجالات ومن أبرزها التنوير العمومي والبنية التحتية وتجميل المدينة وتهذيب الأحياء الشعبية والمدينة العتيقة واقتناء عقارات و تهيئة قصر البلدية واقتناء معدات وإحداث مأوى للسيارات و تنظيم حركة المرور.

وأمل الجميع أن يعمل المجلس البلدي الجدي على تحقيق كل أمنيات وأحلام متساكني مدينة بنزرت.


حافظ كندارة