الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



في كل الجهات ودون استثناء

الـــــوضع الـــوبـــائي يــــــــزداد خـــــطورة يومـــا بعد يـــــوم!!!!!


الصحافة اليوم:متابعة خالصة حمروني

لاتزال أخبار مستجدات الوضع الوبائي في تونس موضوع متابعة لأغلب الوسائل الاعلامية المكتوبة منها والمرئية والسمعية على حد سواء. والمتابع لوضع الجهات يدرك ان اغلب الاخبار الجهوية اصبحت تتعلق بتطور الوضع الوبائي في كل جهة ورصد عدد الاصابات والوفيات دون سواها.

«الصحافة اليوم» وفي ركن «متابعات جهوية» عمدت الى متابعة الوضع الوبائي في بعض الجهات معتمدة على ما توفر من برقيات نشرتها وكالة تونس افريقيا للانباء وأخبار الإذاعات الجهوية.

أولى المتابعات سنخصصها لولاية منوبة التي تشهد وضعا وبائيا متأزما إذ ارتفع مؤخرا عدد حالات الوفيات جراء فيروس كورونا الى 75 حالة بعد تسجيل 5 وفيات بطبربة والجديدة و المرناقية ووادي الليل ، مسنة فقط منهم مدرجة بسجل حاملي الفيروس بالجهة ،وفق معطيات الادارة الجهوية للصحة بمنوبة .وتتعلق حالات الوفاة المسجلة الاخيرة بوفاة مسنة أصيلة طبربة تبلغ من العمر 70 عاما بمستشفى الرابطة وذلك بعد وفاة ابنها سائق حافلة النقل العمومي الأحد المنقضي بعد إصابته بنفس الفيروس.

كما سجلت معتمدية طبربة حالة وفاة ثانية في نفس اليوم جراء فيروس كورونا لكهل في الـ56 من عمره لفظ انفاسه بمنزله وتمت معاينته وتأكيد إصابته بالكورونا.

وشهدت معتمدية الجديدة بدورها حالتي وفاة لمسنين تراوحت اعمارهما بين 72 و 80 عاما توفي الاول بمصحة خاصة والثاني بمستشفى الرابطة وتم جلب جثمانيهما ودفنهما بمقبرتي شواط والجديدة ، وفق البروتوكول الصحي بعد اخضاعهما لاختبار الكوفيد 19 ، وثبوت اصابتهما بفيروس كورونا .

مدينة المرناقية بدورها سجلت حالة وفاة جراء فيروس كورونا بمصحة خاصة وهي تتعلق بمسن يبلغ من العمر 85 سنة صرحت عائلته حسب تأكيد المصالح المحلية خلال الدفن، انه تم ايواؤه بالمصحة لاخضاعه لعملية جراحية في العين لكن أصيب بالعدوى هناك وتوفي وأثبت اختبار الكوفيد اصابته بالفيروس . وقد تم دفن الضحية من قبل بلدية المرناقية واعوان حفظ الصحة بالادارة الجهوية للصحة بمنوبة وسط اجراءات صحية دقيقة وتتعلق حالة الوفاة السادسة بمسن بمنطقة بجاوة بمعتمدية وادي الليل توفي بمستشفى شارل نيكول وثبتت اصابته بفيروس كورونا.

وبتسجيل هذه الوفيات الجديدة جراء فيروس كورونا يرتفع عدد الوفيات الى 75 وفاة ، فيما يبلغ عدد حاملي الفيروس أكثر من 542 حالة فيما بلغ عدد حالات الشفاء 433 حالة، وفق معطيات الادارة الجهوية للصحة.

ونظرا لخطورة الوضع الوبائي بالجهة خصص المجلس الجهوي بولاية منوبة اعتمادات قدرها 1.9 مليون دينار من ميزانية البرنامج الجهوي للتنمية، المقدر بـ 10.3 مليون دينار، وذلك كاعتمادات استثنائية وظرفية لدعم القطاع الصحي وفق تصريح والي الجهة، محمد شيخ روحه.

وخصصت هذه الاعتمادات لتركيز المخبر المرجعي لفيروس كورونا بمعهد القصاب لجبر الأعضاء بمنوبة، وذلك بتهيئة البنية التحتية وتوفير آلة تحليل ذات تكنولوجيا متطورة في تقنيات البيولوجيا الجزئية بالجهة، بكلفة 450 ألف دينار.

وستخصص بقية الاعتمادات، وقدرها 1.1 مليون دينار لاقتناء 5 أسرة إنعاش و15 سرير أوكسيجين مجهزة بكافة التجهيزات اللازمة، منها آلة قيس الأوكسيجين في الدم.

وأعلن الوالي عن تركيز مسلك كوفيد بمعهد القصاب، والذي سيؤثث بالأسرّة المذكورة وبقية المستلزمات الطبية، مع توفير الاطار الطبي الذي سيسهر على تأمين الخدمات الطبية وشبه الطبية اللازمة.

وأكد محمد شيح روحه، في ذات السياق، أهمية هذا المخبر، الذي بلغ مرحلة التجارب، على أن ينطلق نشاطه قريبا، في تأمين نتائج اختبارات الكوفيد ـ19، وتقليص آجال الانتظار، خاصة في ظل تزايد الطلب على التحاليل، بما من شأنه تقريب خدمات اختبارات فيروس «كورونا» وتجنيب المواطنين عناء التنقل إلى مخابر خارج الولاية.

حالتا وفاة بكل من بن عروس ونابل

سجلت اللجنة الجهوية لمتابعة تداعيات فيروس كورونا والتصدي لانتشاره بولاية بن عروس مؤخرا حالتي وفاة و75 حالة شفاء من فيروس كورونا المستجد. وفي تصريح لــ(وات) ، أفاد رئيس اللجنة محمد بن خليفة أن النتائج المخبرية للعيّنات التي تم رفعها مؤخرا لم تصدر بعد وأن اللجنة في انتظار آخر تحيين لعدد الإصابات من المخابر المعتمدة وبذلك يرتفع عدد الوفيات إلى 100 حالة وفاة منذ بداية الجائحة وعدد الحالات المتعافية إلى 2586 حالة.

ومن جهته أفاد مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بنابل، عمر السليمي، أنه تم تسجيل حالتي وفاة جديدتين جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع عدد الوفيات بالجهة إلى 78 حالة وفاة، منذ بداية الجائحة.

وأوضح المصدر ذاته، في تصريح لمراسلة «وات»، أن حالة الوفاة الأولى تعود لامرأة أصيلة معتمدية منزل تميم تبلغ من العمر 80 سنة، وتعاني من أمراض مزمنة، وقد ثبتت إصابتها بفيروس كورونا بعد إجراء تحليل مخبري بالمستشفى الجهوي بمنزل تميم منذ ثلاثة أيام، وتوفيت بمنزلها.

وتعود حالة الوفاة الثانية لرجل أصيل معتمدية قليبية يبلغ من العمر 60 سنة، يعاني من مرض السكري وتوفي بالمستشفى المحلي بقليبية، وقد ورد تحليل التقصي حول فيروس كورونا لهذا المتوفى إيجابيا.

88 إصابة جديدة في سوسة

كشفت نتائج 251 تحليلا مخبريا تم رفعها مؤخرا عن تسجيل 88 إصابة جديدة بفيروس كورونا من بينها إصابة لدى حالة وافدة و6 إصابات في صفوف الإطارات الصحية ليرتفع عدد الإصابات المؤكدة الى 5425 إصابة منذ إعادة فتح الحدود وفق تأكيد رئيسة مصلحة الإعلام والبرامج الوطنية بالإدارة الجهوية للصحة بسوسة حفصية العذاري.

وأضافت العذاري في تصريح لــ(وات) ان ولاية سوسة سجلت يوم الجمعة أيضا حالتي وفاة جديدتين ليرتفع عدد المتوفين بسبب وباء كورونا بالجهة الى 134 متوفّيا وذلك منذ إعادة فتح الحدود.

ولفتت في ذات التصريح الى ان عدد المصابين الذين أتمّوا فترة الحجر الصحي استقر بولاية سوسة في 1775 مصابا مشيرة الى ان 3516 حاملين للفيروس مازالوا تحت المتابعة الطبية.

وأشارت الى ان 118 مريضا من اصيلي الجهة يواصلون تلقي العلاج بالمؤسسات الاستشفائية العمومية والخاصة من بينهم 39 مريضا في حالة انعاش وذلك الى جانب 17 مريضا من ولايات أخرى.

يذكر ان اجمالي الإصابات بكوفيد ـ 19 بولاية سوسة بلغ منذ بداية انتشار جائحة كورونا 5514 إصابة فيما بلغ اجمالي الوفيات منذ بداية الجائحة 142 وفاة.

حالتا وفاة بـكل من المنستير والمهدية

ولاية المنستير هي الأخرى سجّلت حالتي وفاة جديدتين بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع مجموع حالات الوفيات إلى 80 وفاة، و72 إصابة جديدة لتصبح جملة الإصابات 3743 إصابة مؤكدة، وفق ما أفاد به « وات »، المدير الجهوي للصحة، حمودة الببة.

وتوزعت الإصابات الجديدة حسب المعتمديات إلى 14 إصابة بطبلبة، و11 إصابة بالمنستير، و9 إصابات بالمكنين، و8 إصابات بالساحلين، و8 إصابات بالبقالطة، و7 إصابات بجمال، و6 إصابات بقصر هلال، و4 إصابات بالوردانين، و3 إصابات ببنبلة، وإصابة واحدة بصيادة لمطة بوحجر، وإصابة واحدة غير محددة. وتوجد حاليا 86 حالة حاملة لفيروس كورونا في المستشفيات بالجهة. وتطور عدد حالات الشفاء بولاية المنستير إلى 2608 حالة تعاف، بعد شفاء 119 حالة جديدة، في حين استكمل مجموع 22 ألفا و742 شخص قضاء فترة الحجر الصحي الذاتي والاجباري. وارتفع عدد المقيمين في الحجر الصحي الذاتي إلى 2598 شخص في الوقت الذي تراجع فيه مجموع الأشخاص المقيمين في الحجر الصحي الإجباري إلى 104 حسب حمودة الببة.

ورغم خصوصية الوضع الوبائي فقد أصدر والي المنستير، أكرم السبري،، قرارا بإعادة فتح جميع الأسواق الأسبوعية بدأ تطبيقه منذ امس السبت 31 أكتوبر وإلى غاية السبت 7 نوفمبر المقبل. هذا وقد تم تعليق انتصاب جميع الأسواق الأسبوعية بكامل الولاية لمدّة أسبوعين ضمن إجراءات اتخذتها السلطة الجهوية للحدّ من انتشار فيروس كورونا.

وفي ولاية المهدية وردت على الجهة الصحية نتائج تحاليل 76 عينة اشتبه في إصابة أصحابها بفيروس «كورونا» المستجد، وأثبتت إصابة 32 شخصا بالفيروس، حسب الإدارة الجهوية للصحة بالمهدية.

وتوزّعت الإصابات الجديدة، على مستوى الدوائر الصحية بالجهة، إلى 6 بالمهدية (من بينها عون صحة)، و8 إصابات بالجم، وإصابة واحدة بسيدي علوان.

وسجّلت الدائرة الصحية بقصور الساف 6 إصابات على غرار دائرة بومرداس، مقابل 3 إصابات بالسواسي وإصابتين بالشابة.

وفارق مصابان الحياة، خلال نفس اليوم، من بينهما مواطن أصيل أولاد الشامخ يبلغ من العمر 69 سنة وآخر من معتمدية بومرداس ويناهز سنه 78 عاما.

وأظهرت نفس التحاليل تعافي 16 مصابا يتوزّعون إلى 10 بالجم، و2 بالمهدية، ومصاب واحد بكل من قصور الساف، وبومرداس، وشربان، والسواسي.

يشار إلى أن العدد الجملي للإصابات، قد ارتفع منذ بداية الجائحة، إلى 808 منها 26 وفاة و520 حالة شفاء و262 حالة نشطة (حاملة للفيروس).

درجة الخطورة مرتفعة جدا في تطاوين

ولأن الوضع في ولاية تطاوين ازداد خطورة فقد افادت الادارة الجهوية للصحة بتطاوين في تحيينها للوضع الوبائي لفيروس كورونا في الجهة أن عدد المصابين بالكورونا منذ ظهور هذا الوباء في ولاية تطاوين في شهر مارس الماضي الى يوم الجمعة 307 مصابين توفي منهم 17 حالة ويخضع منهم للحجر الصحي الذاتي 40 مصابا يتوزعون الى 20 حالة في معتمدية تطاوين الشمالية و13 في معتمدية تطاوين الجنوبية و2 في معتمدية غمراسن وحالتين في كل من معتمديتي بني مهيرة ورمادة وحالة واحدة في الصمار ويرقد 3 مصابين بقسم كوفيد-19 في المستشفى الجهوي بتطاوين للعلاج .

وقد صنّفت الادارة الجهوية معتمديات غمراسن والبئر الاحمر وبني مهيرة في درجة الخطورة المرتفعة جدا ومعتمديات ذهيبة وتطاوين الشمالية وتطاوين الجنوبية في درجة خطورة مرتفعة ومعتمدية رمادة في درجة خطورة متوسطة ومعتمدية الصمار في درجة خطورة ضعيفة كما اشارت الى ان اكثر الاصابات المتأكدة تم تسجيلها في 26 اكتوبر الجاري باثنين وعشرين اصابة حسب ذات المصدر.

ومن جهته أفاد عضو اللجنة الطبية بالتنسيقية المحلية لمجابهة فيروس كورونا المستجد بمنطقة جمنة من معتمدية قبلي الجنوبية، الدكتور خالد البدوي، تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بهذه المنطقة من إجمالي 19 عينة تم رفعها مؤخرا من قبل المخابر الخاصة بولاية قابس.

كما أشار البدوي إلى تسجيل 4 حالات شفاء مؤكدة من إجمالي عدد الحالات التي لا تزال حاملة للفيروس بمدينة جمنة، داعيا إلى مزيد التقيد بالاجراءات الوقائية للحدّ من العدوى وللخروج من الوضع الوبائي الذي تمر به المدينة بسلام.

يشار، في ذات السياق، إلى أن ولاية قبلي سجلت 8 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أكده رئيس مصلحة الإعلام والبرامج الصحية بالإدارة الجهوية للصحة، علي الحداد، لـ«وات»، وذلك من بين نتائج تحاليل العينات التي وردت على الادارة الجهوية للصحة، ليصبح بذلك إجمالي عدد حالات الاصابة المؤكدة منذ فتح الحدود في شهر جوان الفارط إلى حدود هذا الصباح، 455 حالة، منها 290 حالة شفاء، وتواصل حمل 159 للفيروس، مع تسجيل 6 حالات وفاة، في حين يرتفع إجمالي عدد الأشخاص الذين تلقوا العدوى بالفيروس منذ ظهور هذا الوباء بالجهة الى إلى 566 حالة، منها 400 حالة شفاء و7 حالات وفاة.

يذكر أن غرفة عدول الإشهاد بقبلي قد اتخذت يوَم الجمعة قرارا بتعليق إبرام عقود الزواج انطلاقا من أوّل أمس الجمعة 30 أكتوبر وإلى غاية 15 نوفمبر الجاري، وذلك بسبب الظروف الصحية التي تمر بها الجهة، وعدم التزام المواطنين بالتباعد الجسدي وارتداء الكمامات، مع عدم احترامهم لبعض الشروط التي تم وضعها لتمكينهم من إبرام هذه العقود، والتي تنص على حضور طرفي الزواج وشاهدين فقط بمكاتب عدول الاشهاد، وفق ما أكده رئيس غرفة عدول الإشهاد بولايتي قابس وقبلي، الأستاذ كمال بشطولة، لـ«وات ».

تسجيل حالة وفاة في قفصة و3 في القصرين

ارتفع عدد الوفيات جرّاء الإصابة بفيروس كورونا بولاية بقفصة، إلى 19 وفاة، بعد أن فارق يوم الخميس مصاب بالفيروس من معتمدية قفصة الجنوبية الحياة بمستشفى الطاهر صفر بالمهدية، حسب ما ذكره المدير الجهوي للصحّة، سالم ناصري.

كما ارتفعت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجدّ بولاية قفصة مساء الجمعة بـ32 إصابة جديدة، بعد إجراء تحاليل على عيّنات 64 من المشتبه بإصابتهم بهذا الفيروس.

وحسب آخر تحيين للوضع الوبائي لفيروس كورونا بالجهة، كشفت عنه الإدارة الجهوية للصحة، فإن مجموع المصابين الحاملين للفيروس يبلغ حاليا 390 مصاب، يقيم من بينهم عشرة في قسم « كوفيدـ19» بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان.

وبلغت حصيلة الإصابات المسجلة بالجهة منذ بدء إنتشار هذا الوباء بتونس في أوائل شهر مارس الماضي 709 إصابة، توفّي من بينهم 19 وتعافى 313.

في ولاية القصرين ارتفع إجمالي عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد بجهة القصرين منذ بدء الجائحة إلى 45 حالة وفاة بعد تسجيل 3 وفيات جديدة لمواطنين من معتمدية الزهور، وفق الإدارة الجهوية للصحة.

كما إرتفعت حصيلة الإصابات إلى 898 حالة إصابة إثر تسجيل 42 حالة إصابة جديدة بعد صدور نتائج 73 عينة تم تحليلها بالمخبر العسكري المتنقل للتحاليل الجرثومية المرّكز بالجهة منذ الأسبوع المنقضي.

وتتوزّع الإصابات الجديدة المذكورة، حسب معتمديات الجهة، إلى 18 إصابة بالقصرين الشمالية، وإصابة واحدة بالقصرين الجنوبية، و4 إصابات بالزهور، و6 إصابات بسبيطلة، و4 إصابات بسبيبة، و4 إصابات بفوسانة، وإصابة واحدة بفريانة، و2 إصابتين بتالة، وإصابة واحدة بماجل بلعباس، ومثلها بجدليان، فيما تم رصد صفر إصابات بمعتمديات العيون، وحاسي الفريد، وحيدرة.

وسجلت الجهة 359 حالة تعاف منذ بدء جائحة «كورونا» فيما لا تزال 494 حالة حاملة للفيروس.

وفي ما يتعلّق بالوسط المدرسي، فقد تم تسجيل 41 حالة شفاء في صفوف تلاميذ وإطارات تربوية وإدارية من بين 71 حالة إصابة مؤكدة، وذلك منذ إعادة فتح الحدود في جوان المنقضي، حسب بلاغ صادر عن المندوبية الجهوية للتربية.

ولاية سيدي بوزيد سجلت ايضا 26 إصابة جديدة بفيروس «كورونا»، وحالة وفاة واحدة، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للصحة بسيدي بوزيد، محمد زاهر الاحمدي، في تصريح لـ «وات».

وباحتساب الحصيلة الأخيرة يرتفع العدد الجملي للإصابات منذ بداية انتشار فيروس « كورونا » في الجهة الى 1080 حالة فيما بلغ إجمالي عدد الوفيات 36 حالة.

وتتوزع حالات الاصابة الجديدة على معتمديات سيدي بوزيد الغربية(حالتان)، وسيدي بوزيد الشرقية (حالة وحيدة)، وجلمة (4 حالات)، والرقاب (7 حالات) ومنزل بوزيان (حالتان)، والمزونة (3 حالات)، وسيدي علي بن عون (7 حالات).