الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



بطل الأسبوع

الأخير عبـد الـــــرزاق من الحل إلى المشكل


وضع المدافع غازي عبد الرزاق إدارة النادي الإفريقي في موقف صعب للغاية فتصرّفه الأخير خلال مقابلة الفريق ضد النجم الساحلي يستوجب التدخل والعقاب بما أنّه أساء التصرّف وكان مطالبا بأن يكون تعامله أفضل وعدم ردّ الفعل على الانتقادات التي وجّهت له ولكنّه اختار تصرّفا غريبا لا يمكن القبول به مهما كانت الأسباب.

فعمليّة السبّ والشتم التي تعرّض لها لا يمكن قبولها ولكن هذا الأمر يحدث مع كل اللاعبين وفي كل الفرق وهو تصرّف مدان بلا شك ولكن لا بدّ من التعامل مع واقع كرة القدم التونسية وقبول الأمر الواقع وبتصرّفه الأخير فإنّه حرم فريقه من خوض الشوط الثاني من المقابلة رغم أننا نتضامن معه فليس معقولا أن يتمّ توجيه عبارات جارحة إلى أي لاعب.

مستوى جيّد

خلال الشوط الذي لعبه غازي عبد الرزاق في دور قلب دفاع كان مستواه مرضيّا وهو ما يجعل منه الحل الوحيد المطروح أمام المدرب لسعد الدريدي في لقاء الاتحاد المنستيري وعليه فإن عبد الرزاق سيكون واحدا من أهم العناصر في الإفريقي خلال الفترة القادمة بما أن الفريق في حاجة كبيرة إلى خدماته ولا يمكنه أن يجد حلولا بديلة لتعويض هذا اللاعب خلال أول جولتين بعد عودة النشاط.

الخفيفي أكثر من حلّ مؤقت

يبدو أن بلال الخفيفي في طريقه ليستعيد مكانه الأساسي بعد أن تمتّع بفرصة ثانية مع المدرب الدريدي. وقد استفاد اللاعب من رحيل الشمّاخي وعدم جاهزية وجدي الساحلي ليلعب أساسيا ويسجّل بعض النقاط باعتبار أن سرعته تساعد الإفريقي على الأروقة ومن شأن هذا الأمر أن يوفّر الحلول التي يحتاجها النادي لتعويض الشمّاخي وكذلك البوركيني باسيرو الذي خسر ثقة المدرب الدريدي وبات قريبا من مغادرة الفريق.

صعوبات

من المفترض أن يتمّ تعزيز الهيئة المديرة بعديد الأسماء ولكن يبدو أنّه من شبه المستحيل في الوقت الراهن توحيد المواقف باعتبار أن كل جهة لها مجموعة من التحفظّات على أسماء أخرى وتعارض بالتالي العمل معها وهو ما يترك اليونسي في موقف صعب للغاية من أجل إيجاد تركيبة أكثر انسجاما من الهيئة السابقة ولكن الأمر لن يكون سهلا بالمرّة. والإشكال الكبير يهمّ عودة الأسماء التي استقالت خلال الفترة الماضية حيث يعتبر الجميع أن العمل معها سيضعفها منذ البداية بعد أن فقدت ثقة الجماهير وبالتالي لا بدّ على اليونسي إيجاد معادلة تضمن حسن سير عمل الهيئة وتفادي التصدّع والاستفادة من الكفاءات من أبناء النادي.

مشكل آخر يستوجب التدخل العاجل ويهمّ مستحقّات اللاعبين في مختلف الفروع حيث يواجه اليونسي مشاكل كبيرة لتوفير الجرايات خاصة خلال هذه الفترة باعتبار قرب موعد عيد الإضحى ولكن في الأثناء لم يتمّ توفير الجرايات إلى حدود يوم أمس في ظلّ إيقاف الشركة التي تعاقدت مع الفريق لمختلف العقود كما أن وزارة الرياضة لم تصرف المنحة الخاصة بالنادي الإفريقي وبالتالي فإن الحل سيكون داخليا وذاتيا خاصة وأن اللاعبين طالبوا منذ فترة بتوفير مستحقّاتهم وخاصة مختلف الجرايات ولكن الإشكال مطروح بحدّة كبيرة.

 


زهيّر ورد