الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



الاستعدادات للامتحانات الوطنية في «كل الجهات»

إجراءات مشددة واستثنائية تراعي مقتضيات البروتوكول الصحي


الصحافة اليوم:

مع اقتراب موعد خوض الامتحانات الوطنية - التي ستجرى من 8 الى 15 جويلية 2020 بالنسبة الى امتحانات الدورة الرئيسية لباكالوريا 2020 ومن 27 الى 30 جويلية 2020 بالنسبة لدورة المراقبة ويومي 29 و30 جوان الجاري بالنسبة إلى مناظرة الدخول الى المدارس الإعدادية النموذجية ويومي 2 و3 جويلية القادم بالنسبة إلى امتحانات شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني- تستعد كل المندوبيات الجهوية للتربية لتوفير ظروف طيبة للتلاميذ المعنيين بالأمر وسط اجراءات مشددة واستثنائية تراعي مقتضيات البروتوكول الصحي الذي تم إعداده بالتنسيق بين وزارتي الصحة والتربية وذلك ضمانا لسلامة التلاميذ وكافة الأسرة التربوية.

 

«الصحافة اليوم» عمدت في ركن متابعات جهوية الى متابعة استعدادات بعض المندوبيات الجهوية لإنجاح هذه الحدث الوطني الذي يمر هذه السنة في ظروف استثنائية.

على أتم الاستعداد في ولاية نابل

«إن المندوبية الجهوية للتربية على أتم الاستعداد لتنظيم الامتحانات الوطنية لدورة 2020 انطلاقا من يوم الاثنين 29 جوان بالنسبة الى مناظرة الدخول الى المدارس الإعدادية النموذجية التي سيترشح إليها 3485 تلميذ من بينهم 3080 تلميذ من المدارس العمومية و404 من المدارس الخاصة ومترشح واحد بصفة فردية هذا ما أكده المندوب الجهوي للتربية بنابل نجيب الخراز.

وأشار الخراز على هامش الندوة الصحفية التي نظمتها المندوبية لعرض آخر استعداداتها للامتحانات الوطنية الى اأنه تم بعد زخذ كل الاحتياطات لتطبيق البروتوكول الصحي الذي سيعتمد خلال الامتحانات الوطنية ومن بينها توفير الكمامات والسائل المعقم واحترام التباعد الجسدي بأن لا يتجاوز عدد الممتحنين 12 تلميذا في كل قاعة.

ولاحظ أن الدخول الى قاعات الامتحان يتم بعد قيس درجة الحرارة لكل تلميذ، موضحا أنه في حال ظهور أعراض للإصابة بفيروس كورونا فانه يتم توجيه التلميذ الى قاعة عزل لإجراء الامتحان.

وكشــــف أن 2024 تـــلميذ سيترشحون لشهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني بولاية نابل سيتم توزيعهم على 15 مركز اختبار بينما سيصل العدد الجملي للمترشحين لامتحان البكالوريا الى 9048 مترشح من بينهم 6963 مترشح من المعاهد العمومية و1654 مترشح من المعاهد الخاصة بالاضافة الى 431 مترشح بصفة فردية.

تلامذة البكالوريا سيوزعون على 29 مركز اختبار، مبرزا انه بخصوص البروتوكول الصحي تم تخصيص قاعة عزل بكل مركز اختبار وتحديد 4 مراكز للحجر الصحي بكل من نابل وسليمان وقليبية والهوارية يمكن الالتجاء إليها لتمكين التلاميذ الذين تثبت إصابتهم بفيروس كورونا من إتمام إجتياز امتحانهم في ظروف صحية ملائمة.

وأشار الخراز من جهة أخرى الى أن الامتحانات الوطنية تتواصل بحضور إطارات طبية وشبه طبية بكل المراكز مذكرا بالإجراءات الصارمة للتصدي للغش ومن بينها بالخصوص منع إدخال التجهيزات الالكترونية مهما كان نوعها باستثناء الآلات الحاسبة التي تحصلت على تأشيرة المندوبية الجهوية للتربية.

 

تطلعات بنجاح قرابة 50 بالمائة في البكالوريا في ولاية باجة

وبخصوص الوضع في ولاية باجة أفاد المندوب الجهوي للتربية بباجة، مقداد الدريدي، بأنه «تم استكمال كل الاستعدادات للامتحانات الوطنية واتخاذ تدابير خصوصية صارمة لإنجاحها»، وفق تأكيده.

وقال، خلال ندوة صحفية انعقدت مؤخرا بمقر المندوبية الجهوية للتربية، إن الهدف الأساسي الذي حدّدته اللجنة الجهوية للعودة المدرسية والامتحانات الوطنية بالمندوبية يتمثّل في التحاق 125 تلميذ بالسنة السابعة أساسي نموذجي و125 تلميذ بالسنة اولى من التعليم الثانوي النموذجي، اضافة الى ضمان نجاح نسبة تتراوح بين 45 و50 بالمائة في امتحانات البكالوريا.

واعتبر، أن تحقيق هذه النتائج سيمكن الجهة مما وصفه بالإقلاع على مستوى التربية ومن توفير موارد بشرية هامّة من شأنها المساهمة في عملية التنمية وتوفير الإطارات المطلوبة لفائدة الجهة.

وطمأن بأنه سيقع تنفيذ كل إجراءات البروتوكول الصحي للتوقي من فيروس «كورونا» خلال الامتحانات الوطنية القادمة، حيث تم تخصيص قاعة عزل بكل مراكز الامتحانات الوطنية، وتوسيع مراكز الامتحانات، وضمان التباعد الجسدي بها، وتكوين المكلفين بقيس الحرارة، فضلا عن اقتناء كل مستلزمات التعقيم والكمامات التي سيتم توزيعها على التلاميذ، واتخاذ إجراءات خاصة لمقاومة الغش، منبّها التلاميذ الى العقوبات الصارمة التي تم إقرارها في هذا الصدد.

وأكد على اتخاذ كل الاحتياطات والإجراءات لحسن سير العودة المدرسية لسنوات البكالوريا خلال المدة الأخيرة غير أن نسبة حضور التلاميذ لم تتجاوز 50 بالمائة.

يشار إلى أنه سيترشح في ولاية باجة 3708 تلميذ لامتحانات البكالوريا و1254 تلميذ لمناظرة الدخول للمدارس الإعدادية النموذجية و728 تلميذ لمناظرة ختم التعليم الأساسي العام والتقني.

16635 مترشح لاجتياز الامتحانات الوطنية في صفاقس

وفي ولاية صفاقس تعمل المندوبيتان الجهويتان للتربية على إنجاح الاستحقاقات الوطنية الهامة التي ترشح لاجتيازها بجهة صفاقس 16635 مترشح وذلك في مختلف الامتحانات الوطنية لدورة 2020 (امتحان الباكالوريا ومناظرة الدخول الى المدارس الإعدادية النموذجية وامتحان ختم التعليم الأساسي العام والتقني).

وقد بينت الإحصائيات الواردة على الصفحة الرسمية للمندوبية الجهوية للتربية صفاقس 1 بخصوص المترشحين لاجتياز الامتحانات الوطنية دورة 2020 , أن المجموع العام للمترشحين لاجتياز هذه الاستحقاقات الوطنية يبلغ 10090 مترشح, هذا ويبلغ العدد الجملي للمترشحين لاجتياز امتحان الباكالوريا 6433 تلميذ وتلميذة من ضمنهم 4950 ينتمون الى المعاهد العمومية و1235 مرسّمين بالمعاهد الخاصة في حين يبلغ عدد التلاميذ المترشحين بصفة فردية 248 تلميذ.

وبخصوص المترشحين لاجتياز مناظرة الدخول الى المدارس الإعدادية النموذجية دورة 2020 ,فإن العدد الجملي للمترشحين يبلغ 2203 تلميذ موزعين الى 2051 ينتمون الى المؤسسات التربوية العمومية و151 مترشّح من المؤسسات التربوية الخاصة ومترشح واحد (1) بصفة فردية.

من جهته, اظهر الإحصاء العام الخاص بالمترشحين لاجتياز شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني دورة 2020, أن المجموع العام للمترشحين لاجتياز امتحان ختم التعليم الأساسي العام يبلغ 1440 تلميذ موزعين على 1407 بالمؤسسات التربوية العمومية و33 ينتمون الى مؤسسات تربوية خاصة في حين يبلغ العدد الجملي للمترشحين لاجتياز امتحان ختم التعليم الأساسي التقني التابعين للمندوبية الجهوية للتربية صفاقس1 ، 14 مترشحا جميعهم ينتمون الى المؤسسات التربوية العمومية.

من ناحيتها, كشفت الإحصائيات العامة الواردة عن المندوبية الجهوية للتربية صفاقس2 بخصوص المترشحين لاجتياز الامتحانات الوطنية دورة 2020 , ان العدد الجملي للمترشحين لاجتياز الامتحانات الوطنية يبلغ 6545 مترشح, حيث يبلغ العدد الجملي للمترشحين لاجتياز امتحان الباكالوريا 3458 من بينهم 3123 من المعاهد العمومية و151 من المعاهد الخاصة و184 بصفة فردية و10 حالات استثنائية (7 حاملي إعاقة عضوية و1 حامل إعاقة بصرية و1 حامل إعاقة بصرية حادة وتلميذ يجتاز الامتحان في السجن المدني بصفاقس).

ويشار الى أن المندوبيتين الجهويتين للتربية صفاقس1 و2 قد استوفتا كل الإجراءات التحضيرية الاستثنائية التي تسبق الامتحان من توزيع لمستلزمات الوقاية وتنسيق محكم مع السلط الجهوية والأمنية والصحية والجماعات المحلية قصد تعقيم المؤسسات التربوية بصفة يومية وتطبيق مقتضيات البروتوكول الصحي إضافة إلى ضبط جداول المراقبة وإعداد تصاميم القاعات وعقد اجتماعات إخبارية تحسيسية بالتلاميذ للتوقي من ظاهرة الغش في الامتحانات.

تمتيع سجين بإجراء استثنائي في القيروان

من جهته أكّد المندوب الجهوي للتربية بالقيروان، عادل الخالدي، اجتياز 6486 مترشح بالجهة الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا 2020، مشيرا الى انه تم تمتيع سجين بإجراء استثنائي لاجتياز هذه الاختبارات داخل السجن المدني بالقيروان.

وأفاد الخالدي، أن المترشحين يتوزعون الى 5327 مترشح من المعاهد العمومية، و941 مترشح من المعاهد الخاصة، و218 مترشح بصفة فردية، سيجتازون اختبارات الدّورة الرئيسيّة أيام 8 و9 و10 و13 و14 و15 جويلية القادم، بـ31 مركز اختبار كتابي، فيما تمّ

تخصيص مركز تجميع للاختبارات ومركز إصلاح وحيد بالجهة.

وفيما يتعلق بالمترشحين لامتحان شهادة ختم التعليم الأساسي العام (السيزيام)، والذي سيتم إجراؤه يومي 29 و30 جوان الجاري، فيبلغ عددهم 1957 مترشح، من بينهم 1574 مترشح من المعاهد العمومية و380 من التعليم الخاص و3 مترشحين بصفة فردية، داخل 14 مركز اختبار كتابي بالجهة.

وبالنسبة إلى عدد المترشحين لاختبارات الدخول الى المدارس الإعدادية النموذجية (النوفيام)، فيبلغ 1002 مترشحا، يتوزعون الى 763 مترشح من المؤسسات التربوية العمومية، و235 مترشح من المؤسسات التربوية الخاصة، و4 مترشحين بصفة فردية، سيجتازون الاختبارات الكتابية داخل 13 مركز اختبار وذلك يومي 2 و3 جويلية القادم.

وأكد المندوب الجهوي للتربية، أنه تم اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية الضرورية في إطار البروتوكول الصحي للوقاية من فيروس «كورونا»، والمتمثلة أساسا في قيس حرارة كل مترشح لاجتياز هذه الامتحانات، ومدّ كل منهم بكمامة والحرص على عملية تعقيم اليدين قبل دخول قاعة الامتحان، فضلا عن تعقيم مراكز الاختبار قبل انطلاق الامتحانات بصفة يومية.

ولفت الخالدي، الى أنه تم تخصيص قاعة خاصة بكل مركز اختبار لكل مترشح يشتبه في إصابته بفيروس «كورونا» بعد فحص حرارته وتمكينه من إجراء الاختبار، ثم يتم تحويله للإقامة في المركب الشبابي بالمنصورة كإجراء وقائي الى حين انتهاء جميع الاختبارات.

إجراءات استثنائية في قبلي

في ولاية قبلي خصّصت ندوة صحفية انعقدت يوم الجمعة الفارط ، بمقر المندوبيّة الجهوية للتربية لاستعراض آخر الاستعدادات اللوجستية لإنجاح الامتحانات الوطنية.

وأوضح المندوب الجهوي للتربية، كمال بالزاوية، أنه تم تأمين عودة سلسة للدروس الخاصة بتلامذة البكالوريا والتي تواصلت من 28 ماي المنقضي الى 23 جوان الجاري، والتي سنحت بإتمام البرنامج الدراسي، فضلا عن إجراء بعض التمارين على غرار إصلاح امتحانات سابقة تساعد التلاميذ على التمرس في اختبارات المناظرات واعدادهم نفسيا للامتحانات المقبلة.

وأشار المصدر ذاته، الى ترشح 1057 تلميذ وتلميذة لإجراء مناظرة الدخول الى المدارس الإعدادية النموذجية من إجمالي 2697 تلميذ يدرسون في مستوى السادسة من التعليم الأساسي، موزعين على 8 مراكز بمختلف معتمديات الولاية، في حين تشمل مناظرة ختم التعليم الأساسي هذه السنة، 452 تلميذ وتلميذة في القطاع العام و21 تلميذا وتلميذة في القطاع التقني، سيجرون اختباراتهم في 7 مراكز بالولاية.

أما في ما يتعلق بمناظرة البكالوريا، فقد أوضح المدير المساعد للتدريس والتكوين والتقييم بالمندوبية الجهوية للتربية، طارق عمر، أن عدد المترشحين لهذه الدورة يبلغ 1992 تلميذ وتلميذة، 1550 منهم في التعليم العمومي، و314 في التعليم الخاص، و128 مترشح فردي، سيجرون الاختبارات في 12 مركزا موزعين على مختلف مناطق الولاية.

وأفاد المصدر ذاته، أنه تم اتخاذ جملة من الاجراءات الاستثنائية خلال هذه السنة، أهمها إحداث مركز اختبار لمناظرة الدخول للمدارس الإعدادية النموذجية بمنطقة القلعة من معتمدية دوز الشمالية، والتي سجلت أعلى نسب إصابة بفيروس «كورونا»، علاوة على احداث 3 مراكز للعزل بكل من قبلي ودوز، ستخصص لإيواء الحالات المشتبه في اصابتها بالفيروس عند القيام بعملية القيس الاستباقي لحرارة التلاميذ.

وتقرر، في ذات السياق، توجيه كل حالة مؤكدة الى «وحدة كوفيد» بالمستشفى الجهوي لإتمام الاختبارات، وذلك قصد تلافي أية حالة إرباك قد تطرأ على مراكز الاختبارات، علما وأن ولاية قبلي تحتوي على مركزين للإصلاح، واحد خاص بمناظرة البكالوريا والثاني خاص بمناظرة الدخول للمدارس الإعدادية النموذجية.

يذكر أنه تم مؤخرا، رفع عينات تحاليل لـ4 تلاميذ بالجهة يخضعون للحجر الصحي الوقائي، نظرا للاشتباه في إمكانية إصابتهم بفيروس «كورونا» ناجمة عن مخالطة الحالة المسجلة بمنطقة القلعة في 12 جوان الجاري، وقد كانت نتيجة هذه العينات سلبية، على أن تتم موفى إعادة إجراء هذه التحاليل للاطمئنان على سلامتهم نهائيا.

 

اتخاذ كل التدابير الضرورية في قابس

في ولاية قابس من المتوقع أن يجتاز اختبارات الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا في ولاية قابس 4388 تلميذ، يتوزعون الى 3428 من المعاهد العمومية، و774 من المعاهد الخاصة، و186 من المترشحين بصفة فردية، فيما سيبلغ عدد الأساتذة الذين سيقومون بمراقبة هذه الامتحانات، التي ستجرى في 23 مركزا للاختبارات الكتابية، 2385 أستاذ.

أما عدد التلاميذ الذين سيجتازون شهادة ختم التعليم الأساسي التقني فسيبلغ 16 تلميذا فيما سيجتاز امتحان شهادة ختم التعليم الأساسي العام 1044 مترشح يتوزعون الى 980 تلميذ من المدارس الإعدادية العمومية و64 مترشحا من المعاهد الخاصة.

أما في ما يتعلق بمناظرة الدخول الى المدارس الإعدادية النموذجية فيبلغ عدد التلاميذ الذين ترشحوا لهذه المناظرة 2089 تلميذ يتوزعون الى 1970 من المدارس الابتدائية العمومية، و119 من المدارس الابتدائية الخاصة.

وبيّن المندوب الجهوي للتربية، لطفي الشيباني، أن كل الجهود مركزة على إنجاح الامتحانات الوطنية، حيث بلغت الاستعدادات مرحلة متقدمة، مؤكدا أنه تم اتخاذ كل التدابير التي تساعد على ضمان التباعد الاجتماعي بالتوازي مع توفير كل المستلزمات التي تقي التلاميذ والأساتذة وكل الإطارات والأعوان الذين سيشرفون على هذه الامتحانات من الإصابة بفيروس «كورونا».

وبيّن الشيباني أن عدد الحالات الاستثنائية التي ستجتاز هذه الامتحانات يبلغ 15 حالة وتتعلق بالاستعانة بتلميذ كاتب أو بإضافة الوقت أوتضخيم الخط.

12 تلميذا وتلميذة في كل قاعة في ولاية سيدي بوزيد

في ولاية سيدي بوزيد، أنهت المندوبية الجهوية للتربية بسيدي بوزيد، جميع التحضيرات الخاصة بالامتحانات والمناظرات الوطنية، مع احترام البروتوكول الصحي الخاص بفيروس «كوفيد-19»، وذلك حسب ما أكده المندوب الجهوي للتربية، حسين العكرمي.

وقد أوضح العكرمي، أنه تم توزيع التلاميذ على م راكز الامتحانات مع مراعاة الجانب الوقائي من فيروس «كورونا»، حيث تمت بالنسبة إلى تلاميذ الباكالوريا إضافة مركزي امتحانات وعدد من القاعات بمعدل 12 تلميذا وتلميذة في كل قاعة، عوضا عن العدد المألوف في السنوات الماضية وهو20 تلميذا.

وأكد، في ذات السياق، انه تم توفير مختلف التجهيزات الخاصة بالامتحانات ووسائل التعقيم وأدوات النظافة وخاصة منها الكمامات، التي سيتم توزيعها على كل المشاركين في انجاز الامتحانات من تلاميذ وأساتذة وإداريين وعملة.

ووقع أيضا، حسب ما بّينه المصدر ذاته، تجهيز مركز إصلاح الامتحانات بلسودة بمكيّف هوائي وتوسعته، وإعادة تأهيل مركز تجميع وتوزيع الامتحانات وتكييفه جزئيا، بالإضافة الى صيانة كل المعدات والأجهزة والانتهاء من استشارة الإعاشة للتلاميذ والأساتذة الذين سيتولون عملية الإصلاح.

وفيما يتعلق بعدد التلاميذ الذين سيجرون السنة الحالية امتحان الباكالوريا، ذكر أن عددهم بلغ 4952 تلميذ وتلميذة، منهم 3811 من المعاهد العمومية و683 من المعاهد الخاصة و458 مترشح فردي، موزعين على شعبة الآداب بـ1893 مترشح، وشعبة الرياضيات (180 مترشح)، وشعبة العلوم التجريبية (989 مترشح) ، وشعبة العلوم التقنية (767 مترشح)، وشعبة علوم الإعلامية (101 مترشح)، وشعبة الرياضة (70 مترشحا).

ويتوزع تلاميذ الباكالوريا على 456 قاعة، منها 5 قاعات تخص حالات استثنائية في 26 مركز امتحان، ويتولى مراقبتهم 2700 أستاذ وأستاذة.

ويبلغ عدد التلاميذ الذين سيجتازون مناظرة ختم التعليم الأساسي العام (النوفيام) 766 تلميذ وتلميذة، منهم 673 من المعاهد العمومية و91 من المعاهد الخاصة و2 ترشحات فردية، موزعين على 66 قاعة في 7 مراكز امتحان، يشرف على مراقبتهم 265 أستاذ وأستاذة.

في المقابل، بلغ عدد التلاميذ الذين سيجتازون مناظرة الدخول الى المدارس الإعدادية (السيزيام)، 1511 تلميذ وتلميذة موزعين على 14 مركز امتحان.