الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



بنزرت

حلم الوحدة الاستعجالية برأس الجبل يتحقق


تحول الحلم إلى واقع ملموس وذلك بفضل تظافر مجهودات كل الأطراف المعنية بانجاز الوحدة الإستعجالية كوفيد-19 بالمستشفی المحلي حسان بلخوجة برأس الجبل. وتحقق الانجاز في ظرف 21 يوما بعزيمة الشباب وبإيمان الجميع بهذا المشروع الصحي حيث انبهر كلّ من زار هذا الانجاز الحلم الذي يحتوي على العديد من المسالك ومجهز بالعديد من التجهيزات الصحية الحديثة. في المقابل لازال هذا المشروع في حاجة لتدخل العديد من رجال الأعمال لإتمام كل الإضافات الأساسية لهذا المركز الصحي.

 

ومساهمة من ولاية بنزرت في عودة الحياة تدريجيا إلى طبيعتها وفي نطاق الحجر الصحي الموجه لمجابهة فيروس كورونا المستجد و الذي انطلق منذ بداية الأسبوع الجاري وبالتنسيق مع الإدارة الجهوية للحماية المدنية وإدارة إقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز انطلقت حملة تعقيم واسعة النطاق من رصيف طارق ابن زياد شملت الإدارات والمؤسسات العمومية على غرار مقرات القباضة المالية وإدارة الديوانة المدخل الرئيسي وإدارة الميناء التجاري والشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه ومستوصف قوات الأمن الداخلي ومقر الحرس البحري معتمدية بنزرت الشمالية مدخل ولاية بنزرت كما سيتم في بحر هذا الأسبوع تعقيم مفترق شارع الحبيب بورقيبة ومحطة الجلاء وكل الإدارات كمركز البريد باب ماطر كما سيتم تعقيم إقليمي الأمن والحرس الوطني ومنطقتي الأمن والحرس الوطني.

فوضى في المستشفى الجهوي ببنزرت

ما إن تم الإعلان عن الحجر الصحي الموجه وبالتالي السماح لبعض المواطنين بالخروج حتى شهد المستشفى الجهوي الحبيب بوقطفة ببنزرت فوضى لم يشهد لها مثيلا خاصة وان العديد من المواعيد تم تأجيلها. كما تم رفض الاستماع للعديد من المرضى والذين تجمعوا أمام باب المستشفى بأعداد كبيرة نتمنى ألاّ تتسبب في انتشار فيروس الكورونا من جديد بولاية بنزرت خاصة وان المدير الجهوي للصحة أكد أن ولاية بنزرت لليوم السادس على التوالي لم تسجل إصابة جديدة.

إتمام فترة الحجر الصحي الإجباري

أنهت الدفعة الأولى من أبناء الجهة العائدين من ليبيا مؤخرا والبالغ عددهم ثمانية أشخاص فترة الحجر الصحي الإجباري بمضيف وسياحة الشباب بمنطقة الرمال من معتمدية منزل جميل علما وأن كل المقيمين بالمضيف تم اخضاعهم للفحص الطبي من قبل مصالح الإدارة الجهوية للصحة وتم التأكد من سلامتهم من العدوى، قبل السماح لهم بمغادرة المضيف والالتحاق بمقرات سكناهم بالولاية.

علما وأن الدفعة الثانية من الاشخاص العائدين من التراب الليبي المقيمين بمبيت منزل عبد الرحمان وعددهم مائة شخص من ولايات المهدية والقيروان وبنزرت، ينتظر أن ينهوا فترة الحجر الصحي الإجباري خلال هذا الأسبوع.

وفي اتصال هاتفي بأحد المقيمين من أبناء ولاية بنزرت بأحد نزل الحمامات وفي نطاق الحجر الصحي الإجباري بعد عودتهم من فرنسا يوم الأحد الفارط أن الظروف التي يعيشون فيها منذ إيوائهم غير مقبولة بالمرة خاصة على مستوى الأكل الذي يقع توفيره لهم يصلهم قبل حلول موعد الإفطار بساعتين في أوعية بلاستيكية وهو بارد ويبقى كذلك إلى حد أنه لا يستساغ. علما وأنه لا توجد وسيلة لتسخين الأكل ولا يسمح لهم بهذه العملية داخل غرف النزل.

وتجدر الإشارة إلى أن مقابل سفر هؤلاء وإقامتهم وأكلهم دفعوه من مالهم الخاص طيلة مدة الحجر الصحي (14 يوما) وبالتالي لابد من التدخل السريع لتحسين الخدمات وظروف الإقامة وتقديم وجبات ساخنة للمقيمين في الحجر الصحي الإجباري حتى لا يتكرر لنزلاء احد نزلا سوسة والمقيمين بدورهم في الحجر الصحي الإجباري.

حجز أكثر من 3 أطنان من المواد الاستهلاكية

عمل كبير وجبار تقوم به المصالح الرقابية المشتركة ببنزرت خلال شهر رمضان المعظم حيث تمكنت هذه المصالح من حجز أكثر من حجز 3 طن من المواد الاستهلاكية الأساسية بمستودع بمنزل بورقيبة حيث تم وبالتنسيق بين مصالح المراقبة الاقتصادية وفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بماطر من مداهمة مستودع يقع بأحد إحياء المدينة وحجز 2,8 طن من مادتي الفارينة والسميد و840 كغ من مادة الكسكسي. هذا وقد أكد المدير الجهوي للتجارة ببنزرت محمد جابر حريز أنه تم تأمين كامل المحجوز في انتظار إعادة ضخه بالمسالك القانونية.

وفي اطار بحث وبائي بعد تسجيل إصابة مؤكدة لأحد الأشخاص القاطنين بمعتمدية رأس الجبل كان قد زار خلال الفترة المنقضية أحد الفروع البنكية بالعالية لقضاء بعض الشؤون، تم اقرار غلق هذا الفرع البنكي ورفع أربعة تحاليل بعد الاشتباه في إصابة أربعة من الأعوان بهذا الفرع البنكي بفيروس كورونا.

كلمة شكر... وعتاب

كلمات الشكر والامتنان نوجهها هذه المرة وبكل تقدير إلى كل المشرفين على المبيتات الجامعية والعاملين بها وكذلك لكل الإطارات العاملة بدور المضايف والشباب بولاية بنزرت على المجهود الكبيرة الذي قام اتجاه كل من تم إيوائهم في نطاق الحجر الصحي الإجباري.. في المقابل كلمة عتاب للإقبال غير المنتظر وغير العادي على باعة «الزلابية» غير مبالين لا بفيروس كورونا وغير ملتزمين بمسافات الآمان.

 


حافظ كندارة