الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



نابل

موســـــم الـطماطم ينطلق...ومشــــاكــــــــل بالــجملة


الصحافة اليوم :

تتميز ولاية نابل بنسيج صناعي كثيف باعتبار أنها تضم 14 وحدة تحويلية موزعة بالخصوص بين معتمديات قربة وقليبة ومنزل تميم والهوارية. ومن ابرزها وحدات جمع الطماطم حيث انطلق هذا الموسم الفلاحي بولاية نابل منذ أيام وقد أكد أكثر من طرف ان التقديرات الأولية لصابة الطماطم بالجهة من المنتظر ان تبلغ 275 ألف طن على غرار الموسم الفارط أي بمعدل 50 طنا في الهكتار الواحد باعتبار ان المساحات المزروعة خلال الموسم الحالي بلغت 5 آلاف و500 هكتار ثم إن منتجي الطماطم يعيشون أزمة مادية نظرا لارتفاع كلفة الانتاج وتراكم الديون نتيجة الاقتراض عند بداية الموسم الفلاحي، خاصة بعد الاضرار الفادحة التي مست فلاحي الجهة والتي تستوجب تدخل الدولة لدعم الفلاحين.

واضافة الى جملة من الصعوبات والعراقيل التي يعيشها منتجو الطماطم أمام غياب ارادة سياسية ورؤية واضحة للنهوض بالقطاع، هذا وقد طالب عدد هام من الفلاحين بضرورة مراقبة البذور التي تشكو قلة الجودة وارتفاع الاسعار ودعم أسعار الأدوية و توفير آلات فلاحية لجمع الطماطم لحل اشكالية نقص اليد العاملة، بالاضافة الى مزيد مراقبة آلات الوزن في وحدات التحويل .

وضع سياحي محير

وفي سياق آخر يشهد القطاع السياحي بولاية نابل وضعا استثنائيا نظرا للوضع الصحي بالبلاد ..حيث لم تشهد نزل الولاية وخاصة تلك المتواجدة على ضفاف المتوسط تراجعا كبيرا في عدد السياح خاصة الأجانب كالذي شهدته خلال هذا الموسم السياحي....مما جعل العديد من النزل تخير الدخول في عطل استثنائية على ان تتكبد خسائر مادية كبيرة..فيما خير البعض الآخر التقليص في عدد العمال والاعتماد على الحد الادنى في انتظار ما ستفرزه الايام القليلة القادمة خاصة وان تراجع فيروس كورونا قد يساهم في دفع عجلة السياحة بولاية نابل ولو بصفة متأخرة.

 


ربيعة شلغوم