الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



موجة جديدة من «الحرقة» بجرجيس:

السلطات الأمنية البحرية تنفي خروج 26 مركبا... والأهالي يؤكدون!!


الصحافة  اليوم - جرجيس:
رغم نفي السلطات الأمنية البحرية بجرجيس فإن الأهالي مازالوا يؤكدون خروج حوالي 26 مركبا بحريا في اتجاه ايطاليا خلال ثلاثة أيام فقط من الأيام الماضية الشيء الذي مازال يثير جدلا واسعا في صفوفهم بشأن موجة الهجرة الكبيرة هذه ومسؤولية السلطات الأمنية فيها مؤكدين أنها لن تعترف بذلك لأنه إن وقع فعلا فهو يعد تقصيرا أمنيا منها قد يستوجب العقاب.
والثابت أن الهجرة غير النظامية التي تعرف بـ«الحرقة» قد شهدت ارتفاعا ملحوظا خلال الأيام الأخيرة بما أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين قد أكدت حسب إحصائياتها أن أكثر من 200 مهاجر قد وصلوا إلى ايطاليا يوم 29 سبتمبر 2019.
وما يلاحظ في هذه الموجة الجديدة من الحرقة انطلاقا من سواحل جرجيس وغيرها من السواحل التونسية أنها أصبحت تشمل غير العاطلين عن العمل من التلاميذ والموظفين وعائلات بأكملها أحيانا الشيء الذي يطرح عديد التساؤلات عن أسباب هذه الهجرة الجماعية ودوافعها.
فإن كانت دوافع البحث عن شغل لائق هي التي تجعل العاطلين عن العمل  يقدمون على هذه المغامرة البحرية غير مضمونة العواقب فإن دوافع الموظفين الحارقين تبقى غير معلومة بدقة وكذلك التلاميذ ربما تتمثل في الحلم بالثروة في وقت وجيز والالتحاق بالأصدقاء والهروب من العائلة خاصة بالنسبة إلى التلاميذ المراهقين الذين يعيشون بعض المشاكل التواصلية مع آبائهم  وأمهاتهم..
ورغم تأكيد أبناء الجهة المقيمين بالخارج للحارقين أن المستقبل لم يعد مضمونا في الهجرة وأوضاع المهاجرين الحارقين منهم خصوصا أصبحت تعيسة وبائسة رغم كل ذلك مازال الجميع تقريبا من الشباب العاطلين والتلاميذ الدارسين والموظفين العاملين والأمهات بأبنائهم يقبلون على ركوب قوارب الموت وخوض مغامرة الحياة أو الموت غرقا في مياه البحر الأبيض المتوسط.


مسعود الكواش