الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



في كل من ولايات صفاقس والمنستير وقبلي

تمديد حظر الجولان مع مواصلة العمل بالقرارات المتخذة للتوقي من انتشار فيروس «كورونا»


الصحافة اليوم: متابعة خالصة حمروني

اقترحت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بصفاقس، خلال جلسة عمل انعقدت مؤخرا بمقر الولاية وخصصت لتقييم الوضع الوبائي بالجهة، التمديد في فترة حظر الجولان على كامل معتمديات صفاقس لمدة تتراوح بين 10 و15 يوما بداية من أمس الخميس 29 أكتوبر الجاري مع مواصلة العمل بنفس القرارات المتخذة من اجل التصدي لانتشار فيروس «كورونا» المستجد.

 

وأوضح والي صفاقس ورئيس اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة، أنيس الوسلاتي، في تصريح لـ«وات»، أن اقتراح التمديد في فترة حظر الجولان بكامل ولاية صفاقس يرجع إلى الاستقرار الذي تمت ملاحظته في منحنى انتشار الفيروس بالجهة.

يشار إلى أنه لليوم السادس على التوالي استقر عدد الاصابات بالوباء في بصفاقس في حدود 100 اصابة، وفق ما افاد به المدير الجهوي للصحة، جوهر المكني، في تصريح سابق لـ«وات».

وأبرز والي صفاقس أن حظر الجولان بكامل معتمديات صفاقس، وعددها 16 معتمدية، سوف يكون بداية من الساعة الثامنة مساء الى غاية الساعة الخامسة صباحا كامل أيام الأسبوع، مع مواصلة العمل بالقرارات المتخذة للتوقي من انتشار فيروس «كورونا» وهي تعليق صلاة الجمعة بكافة المساجد، وفرض ارتداء الكمامات بالفضاءات المفتوحة والمغلقة، واستمرارية التعليم بالمؤسسات التربوية والجامعية، والتزويد بالمواد الأساسية، والحرص على عملية التعقيم الدورية، والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي بالفضاءات التربوية والجامعية والتجارية، والسماح للمقاهي بجميع أصنافها والمطاعم بوضع الطاولات والكراسي للاستهلاك بنسبة 30 بالمائة داخل المحلات و50 بالمائة خارجها.

يذكر انه تم الشروع منذ يوم 14 أكتوبر الجاري في تطبيق إجراء حظر الجولان بصفاقس الكبرى بمختلف معتمدياتها ومعتمدية قرقنة، وتعليق صلاة الجمعة بمختلف المساجد التابعة لهذه المعتمديات، وذلك على امتداد 15 يوما، قبل أن يتم تعميم القرار على كامل ولاية صفاقس بداية من يوم 20 اكتو بر الجاري.

 

التمديد في الحظر الصحي الذاتي الإجباري في المنستير

 

ولاية صفاقس لم تكن الولاية الوحيدة التي أخذت هذا الإجراء إذ سارعت اللّجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بولاية المنستير خلال جلستها التي عقدت بمقر الولاية بإشراف والي الجهة أكرم السبري التمديد في حظر الجولان إلى غاية السبت 14 نوفمبر 2020 بداية من الساعة الثامنة ليلا وإلى غاية الساعة الخامسة صباحا وإعادة فتح كافة الأسواق الأسبوعية بولاية المنستير لمدة أسبوع مع الحرص على الالتزام و احترام البروتوكول الصحي، وذلك بداية من يوم السبت 31 أكتوبر 2020 و إلى غاية يوم السبت 7 نوفمبر 2020 مع إمكانية مراجعة أو تعديل هذا القرار لاحقا.

وقررت اللّجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بالمنستير كذلك التمديد في الحظر الصحي الذاتي الإجباري لمن يتجاوز سنهم 75 سنة مهما كانت حالتهم الصحية والحظر الصحي الإجباري للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 سنة و75 سنة من الذين يعانون من أمراض مزمنة وفق ما ذكره لـ(وات) الملحق الإعلامي بولاية المنستير سامي طرشون.

وأبقت اللجنة على نفس الإجراءات السابقة المعلن عنها بتاريخ 14 أكتوبر 2020 مع الحرص على احترام وتطبيق البروتوكولات الصحية وتكثيف حملات التحسيس والتوعية والمراقبة على المخالفين.

وأعلنت اللجنة حلال جلستها أنّ وزارة الصحة أبرمت عقود مع ثلاثة أطباء اختصاص وسيقع بالتالي قريبا فتح مركز «كوفيد19» بالمستشفى المحلي بطبلبة الذي يعدّ 12 سرير أكسيجين علاوة على تخصيص 10 أسرّة للعناية المركزة بقسم الجراحة العامة بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير مع تكليف أطباء اختصاص للإشراف على المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد والمقيمين بهذا القسم.

وأكد من جهته المدير الجهوي للصحة بالمنستير حمودة الببة خلال هذه الجلسة تسجيل استقرار في نسق العدوى بفيروس كورونا المستجد خلال الأسبوع الأخير من الشهر الحالي مقارنة بإحصائيات بداية الشهر نفسه، حيث لا تزال الى تاريخ أمس الخميس 1188 حالة إصابة بالجهة وتسجيل 2319 حالة شفاء من ضمن 3485 حالة إصابة منذ بداية شهر فيفري الماضي.

وساهم المجتمع المدني والمنظمات الوطنية في دعم جهود الدولة في المجال الصحي بالجهة حيث تبرع الاتحاد الجهوي للشغل بالمنستير باعتماد قدره 20 ألف دينار والاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالمنستير بمساهمة مالية قدرها 30 ألف دينار لاقتناء بعض التجهيزات الطبية لفائدة الجهة.

وسجلت الجهة إصدار والي المنستير لمجموع 22 قرار غلق وقتي لمدة شهر لمقاهي ومطاعم ومحلات مفتوحة للعموم لم تلتزم بالبروتوكولات الصحية الخاصة بكلّ قطاع بالإضافة إلى خرق حظر الجولان حسب الملحق الإعلامي بولاية المنستير.

 

ولاية قبلي

 

في ولاية قبلي سجّلت المصالح الصحية 23 اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من بين النتائج التي وردت عليها في ساعة متأخرة من الليلة الفاصلة ليومي الأربعاء والخميس من المخبر المرجعي بالمنستير ومن أحد المخابر الخاصة بولاية قابس وفق ما أكده رئيس مصلحة الاعلام والبرامج الصحية بالإدارة الجهوية للصحة علي الحداد لــ(وات).

وأضاف أن التحيين الجديد للوضع الوبائي في الجهة يشير الى ارتفاع عدد الاصابات المسجلة منذ فتح الحدود الى يوم الأربعاء الى 426 اصابة تعافت منها 238 حالة مع تسجيل 6 حالات وفاة فيما تم تسجيل 537 حالة اصابة منذ ظهور الوباء منها 348 حالة شفاء و7 حالات وفاة.

في سياق متّصل أقرّت اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس كورونا المستجد خلال جلستها المنعقدة مؤخرا بمقر الولاية جملة من الاجراءات للتوقي من سرعة انتشار الفيروس في ظل تسجيل أكثر من 120 اصابة بالجهة خلال 72 ساعة الأخيرة.

وأوضح والي قبلي منصف شلاغمية في تصريح لـ(وات) أنّه بناء على التصاعد الكبير في نسب العدوى بفيروس كورونا خلال الساعات الأخيرة فقد تم اتخاذ جملة من القرارات التي تشمل فرض حظر التجوال على كافة العربات والأشخاص بمختلف مناطق الولاية من الساعة الثامنة ليلا الى الخامسة صباحا لمدة 15 يوما انطلاقا من امس الخميس علاوة على تعليق صلاة الجمعة بكافة المساجد وتعليق انتصاب الأسواق بمختلف التجمعات السكانية باستثناء أسواق التمور للمدة نفسها مع التأكيد على المواطنين على تجنب التنقل داخل الولاية إلا للضرورة القصوى.

وأشار الوالي الى تواصل العمل بجملة من القرارات السابقة على غرار منع الشيشة ولعب الورق بالمقاهي وقاعات الشاي مع وجوب استعمال الأواني ذات الاستعمال الواحد وتطبيق البروتوكول الصحي خاصة في ما يتعلق بالتهوئة فضلا عن تواصل منع التظاهرات والاحتفالات بكافة أنواعها سواء كانت ثقافية أو رياضية أو احتفالات عامة او خاصة فضلا عن تكثيف حملات المراقبة المشتركة على جميع الفضاءات المفتوحة للعموم والمؤسسات الاقتصادية للوقوف على مدى احترامهم لتطبيق البروتوكول الصحي مع غلق الحمامات لمدة أسبوعين وتفعيل دور اللجان المحلية لمراقبة تطبيق قرارات اللجنة الجهوية.

هذا وقد انطلقت امس الخميس حملة لتعقيم الطرقات والمؤسسات من أمام مقر بلدية جمنة بمشاركة كافة الأطراف الإدارية وجمعيات المجتمع المدني نظرا للإصابات المسجلة بهذه المنطقة بشكل مكثف خلال الأيام الأخيرة.