الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



الميناء التجاري بجرجيس

عدد المسافرين والسيارات فاق التوقعات



«الصحافة اليوم» - جرجيس:مسعود الكواش

أكد مدير الميناء التجاري بجرجيس كريم نويرة أن الميناء استقبل منذ 13 جوان الماضي وإلى غاية 12 سبتمبر الجاري 10200 مسافر و 3450 سيارة للمهاجرين وذلك في الاتجاهين (قدوم ومغادرة).

وأضاف في حديث خاص أن هذه الأرقام المسجلة خلال الصائفة الحالية فاقت التوقعات التي كانت في حدود 9000 مسافر و3000 سيارة وهو ما يعني زيادة بنسبة 13 بالمائة عمّا كان متوقعا وذلك دون اعتبار الرحلة الأخيرة المبرمجة ليوم 24 سبتمبر 2018 وهي آخر رحلة في هذه الصائفة.

وبيّن أن أول رحلة قادمة من جنوة كانت يوم 12 سبتمبر حلت بالميناء على الساعة الحادية عشرا صباحا وغادرت باتجاه مرسيليا على الساعة السادسة مساء وعلى متنها 1559 مسافر و663 سيارة. وقد تم قبل مغادرتها الميناء ضبط 6 حالات محاولة هجرة سرية.

في هذا الصدد أكد مدير الميناء أن ضبط هذه الحالات يؤكد سلامة المنظومة الأمنية والديوانية بالميناء ونجاعتها في التصدي وكشف مختلف محاولات الهجرة السرية خاصة أنها تتكون من 9 نقاط تفتيش ومراقبة 3 منها خارج الميناء و6 داخله.

وأوضح أنه خلافا لما وقع تداوله في بعض الاذاعات الخاصة من اقتحام سيارة للميناء فالخبر لا أساس له من الصحة ولا يمكن لأية سيارة أو شخص دخول الميناء وتجاوز النقطة الأولى للتفتيش والمراقبة دون تذكرة سفر أو شارة دخول.

أما بخصوص التأخير المسجل في انطلاق الرحلة إلى الساعة السادسة عوضا عن الثانية ظهرا فقد بين أنه يعود لعدة أسباب منها أن الرحلة القادمة من جنوة سجلت تأخيرا من السابعة إلى الساعة الحادية عشرة إضافة إلى عملية ضبط محاولات الهجرة السرية التي تعهدت بها المصالح الأمنية.

وشدد على تمسك ديوان البحرية التجارية والموانئ بضرورة تخصيص باخرة خاصة بالمسافرين تربط الميناء التجاري بجرجيس بميناءي مرسيليا وجنوة خلال الموسم القادم خاصة أن التوقعات للصائفة القادمة تشير إلى إمكانية استقبال 25 ألف مسافر و8 آلاف سيارة مع توقع بلوغ 60 ألف مسافر في غضون سنة 2020.

وبيّن أن الاستعدادات للصائفة القادمة حثيثة من ذلك تواصل أشغال تهيئة المطرف الثاني لمعالجة حركة المسافرين في الاتجاهين بالميناء التي ينتظر أن تنتهي موفى شهر ديسمبر 2018. كما تجري حاليا أشغال إصلاح الرصيف التجاري بكلفة تناهز 4.6 ملايين دينار بالإضافة إلى أشغال حماية الضفاف الجنوبية بالمنطقة البترولية من الانجراف البحري التي انطلقت منذ شهر سبتمبر.

وأضاف أنه ينتظر أيضا أن تنطلق خلال شهر أكتوبر المقبل أشغال بوابة المدخل الغربي للميناء لتدعيم المنظومة الأمنية وتجميل مداخله خاصة مع تواصل تجميل المدخل الرئيسي وتحسين البنية التحتية المحيطة بالميناء التجاري بجرجيس.