الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



لمجابهة أي تقلبات جوية محتملة

بعض الجهات تقر خطط عمل مسبقا


الصحافة اليوم: اعداد:  خالصة حمروني
أقرّت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث بولاية مدنين، في اطار الاستعداد للتقلبات الجوية المحتملة، خطة عمل مشتركة من أجل تدخلات وقائية واستباقية واخرى حينية لضمان الاعداد اللوجيستي والمادي اللازم لفترة الامطار.

وتضمّنت هذه الخطة جهر الأودية، وتسريح قنوات التطهير، وتصريف مياه الامطار، وتنظيف حواشي الطرقات والبالوعات، والتدخل في النقاط الزرقاء، الى جانب جرد الامكانيات المادية المتوفرة لدى مختلف الادارات المعنية من تجهيز وفلاحة وبلديات وتنسيق العمل بينها، والتباحث حول فضاء ملائم لايواء المواطنين عند عمليات اجلاء في حالة غمر المياه للمنازل، وفق المعتمد الاول بمركز ولاية مدنين محمد الجيلاني الشعيبي.
وانطلقت عدة ادارات في مثل هذه الاشغال، فيما ستعقد جلسات محلية بمختلف المعتمديات لتحديد حاجياتها من آليات التدخل اللازمة وضبط المناطق ذات الاولوية في التدخل وتجنب اقل ما يمكن من الاضرار وتضمن حماية الممتلكات والارواح، وفق ذات المصدر.
عقد جلسات اللجان الجهوية بقبلي
ولاية قبلي خصصت هي الأخرى جلسة عمل عقدتها مؤخرا اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بمقر الولاية، للوقوف على استعدادات مختلف الاطراف المتدخلة للتوقي من مخاطر التقلبات المناخية وخاصة منها الفيضانات.
واوضح المدير الجهوي للحماية المدنية العقيد عادل بوعزيزي لــ (وات) انه تم خلال الجلسة، التي تستبق موسم الامطار بالجهة وما يمكن ان تشكله غزارة التساقطات من اضرار على الممتلكات العامة، الاتفاق على الانطلاق في عقد جلسات اللجان المحلية لمجابهة الكوارث مع الشروع في معاينة النقاط الزرقاء بكامل مرجع نظر الولاية واعداد برنامج في الغرض.
كما تم الاتفاق على ان تشرع كافة الاطراف المتدخلة في صيانة معداتها التي ستوضع على ذمة اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة قصد التدخل السريع والناجع مع توفير الامكانيات البشرية اللازمة للمشاركة في مختلف التدخلات عند الحاجة.
يشار الى انه ورغم محدودية التساقطات السنوية بولاية قبلي الا انها تشكل احيانا مخاطر على عديد النقاط المنخفضة بالولاية على غرار حي النزلة بمعتمدية قبلي الجنوبية ومنطقة تنبيب من معتمدية قبلي الشمالية علاوة على تسبب الامطار الغزيرة أحيانا في محاصرة قرية قصر غيلان بالعمق الصحراوي لمعتمدية دوز الشمالية فضلا عن انقطاع عدد من الطرقات الرئيسية بسبب فيضان بعض الاودية على غرار وادي المالح.
إعداد برنامج تشاركي بنابل  للتوقي من مخاطر التقلبات المناخية خلال فصلي الخريف والشتاء القادمين
 أشرف والي نابل مؤخرا بمقر الولاية على جلسة اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بحضور السادة الكاتب العام للولاية ، معتمد مركز الولاية ، المعتمدون ورؤساء البلديات وكافة أعضاء اللجنة والتي خصصت لضبط برنامج عمل تشاركي للتوقي من مخاطر التقلبات المناخية وعرض النقاط الزرقاء التي تتطلب التدخلات العاجلة وأهم التدابير والإجراءات الإستباقيّة التي تم اتخاذها والصعوبات التي يمكن أن تعيق عمل مختلف الأطراف والحلول المقترحة لتجاوزها بالتنسيق بين مختلف الهياكل المتدخلة من حماية مدنية وتجهيز وفلاحة وتطهير وبلديات لضمان سرعة ونجاعة التدخل في الابان عند حدوث أي طارئ تفاديا للأخطار المحتملة وحفاظا على الممتلكات العامة والخاصة .
ودعا الوالي كافة الأطراف المتدخلة إلى وجوب القيام بجملة من التدخلات الوقائية الأولية للتوقي من مخلفات أمطار الخريف والشتاء وذلك عبر تنظيف الأودية ومجاري المياه وحواشي الطرقات وجهر البالوعات وصيانة الطرقات والمسالك  والتحيين الدوري للمخطط الجهوي لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة من حيث الإمكانيات البشرية والمادية وتحيين المخزون المتوفر لدى الإتحاد الجهوي للتضامن الاجتماعي من المواد الغذائية والأغطية والحشايا والملابس والخيام للتدخل عند الأزمات وتركيز فريق تدخل سريع لإصلاح وصيانة شبكات الخدمات الحيوية تجنبا للإنقطاعات ومراقبة السدود والبحيرات الجبلية ومتابعة ارتفاع منسوب المياه.
 الإعداد للمخطط الأزرق لسنة 2021 بالمهدية
في ولاية المهدية انعقدت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة  بإشراف والي الجهة و بحضور الكاتب العام للولاية و المدير الجهوي للحماية المدنية و كافة أعضاء اللجنة الجهوية التي خصّصت أشغالها لضبط الاستعدادات لموسم الأمطار و التوقي من مخاطر التقلبات المناخية المحتملة خلال فصلي الخريف و الشتاء .
 وتطرقت اللجنة إلى ضبط الإمكانيات المادية و البشرية الموضوعة على ذمة اللجنة الجهوية  وإلى الصعوبات المطروحة و الإعداد للمخطط الأزرق لسنة 2021 /2022 ، كما تمّ التطرق إلى التدخلات الميدانية التي انطلق في انجازها كلّ من ديوان التطهير والإدارة الجهوية للتجهيز والفلاحة و البلديات والتي تشمل جهر البالوعات وتنظيف مجاري الأودية من الرواسب وتقليم الأشجار وتنظيف حواشي الطرقات وجهر قنوات تصريف مياه الأمطار.
وقد دعت اللجنة  كافة  المعتمدين ورؤساء البلديات إلى عقد اللجان المحلية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة و دعوة كافة المصالح الجهوية المعنية بالإسراع في تحيين و إعداد قائمة المعدات و الآليات الموضوعة على الذمة والأعوان المعنيين بحصص الاستمرار  للتدخل و التنسيق في الإبان.
 كما تمت دعوة البلديات إلى اقتناء مضخات و إعداد الأكياس الرملية استعدادا للمخاطر  و الأضرار المحتملة جراء نزول الأمطار إلى جانب وضع المؤسسات المعنية بالإيواء وشركة النقل واللجنة الجهوية للتضامن في حالة تأهب  لكلّ الحالات الطارئة فضلا عن حصر النقاط الزرقاء و مواصلة عمليات التنظيف و الجهر للبالوعات وقنوات تصريف مياه الأمطار و الانتهاء منها وذلك قبل موفى يوم 31 أوت .
 هذا و أوصى والي المهدية بأن تتولى الإدارة الجهوية للحماية المدنية المتابعة اليومية لكلّ هذه التدخلات و القيام بزيارات متابعة ميدانية للتدخلات و تنظيم عمليات بيضاء للوقوف على جاهزيّة المعدات.
المطالبة بتدخل جهوي ووطني في المنستير
في ولاية المنستير طالب رؤساء البلديات بتدخل جهوي ووطني لجهر بعض الأودية وحماية بعض المدن في الجهة من الفيضانات، والتسريع باستكمال بعض المشاريع استعدادا لموسم الأمطار.
وأكّدوا خلال اجتماع اللّجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة  بمقر الولاية أن إمكانياتهم الذاتية غير كافية للتدخل لجهر بعض الأودية أو لتلافي مشاكل بعض النقاط الزرقاء التي تتسبّب في تراكم المياه أو فيضانها على المنازل والتي تهدد سلامة المتساكنين وسلامة مستعملي الطريق.
وقرّرت اللّجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بالمنستير  خلال اجتماعها الذي خصص للاستعداد لموسم الأمطار والحد من الآثار السلبية للتقلبات المناخية خلال فصلي الخريف والشتاء 2021-2022 الرفع من جاهزية الجهة قبل انطلاق موسم الأمطار، وتحيين المعطيات وإعداد قائمة في المعدات والآليات الممكن استعمالها عند التدخل في حال تسجيل فيضانات.
وأذن المعتمد الأول طارق البكوش  بتفعيل اللّجان المحلية المكلفة بالقيام بزيارات ميدانية وبوضع برنامج تدخّل ضمانا لسرعة التدخل ونجاعته عند نزول كمّيات هامّة من الأمطار أو للتوقي من حدوث الكوارث الطبيعية.وفق ما ذكره لــ(وات) الملحق الإعلامي بولاية المنستير سامي طرشون.
وكانت ولاية المنستير سجلت سنة 2020 خلال تهاطل كميات من الأمطار 145 تدخّل ميداني لأعوان الحماية المدنية لضخ المياه، و68 عملية إزاحة وسائل مقابل 85 عملية ضخ مياه، و11 عملية إزالة وسائل سنة 2019 وفق ما أفاد المدير الجهوي للحماية المدنية بالمنستير مقرر اللّجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة العميد محمّد صالح بلعانس مشيرا إلى أنّهم سجلوا سنة 2020 أكثر من 30 نقطة زرقاء.
وذكر من جهته المدير الجهوي للديوان الوطني للتطهير بالمنستير عدنان حسين أنّهم استكملوا إلى حدود شهر جويلية 2021 جهر حوالي 350 كلم من القنوات من مجموع 700 كلم من القنوات المبرمجة.
تفعيل المخطط الجهوي بالقصرين
في ولاية القصرين انعقدت بداية الأسبوع الجاري بمقر الولاية جلسة عمل اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة  بإشراف السيد عادل المبروك والي الجهة وحضور كافة أعضائها وقد تم بالمناسبة التطرق الى الاستعدادات المبكرة لموسم الأمطار.
وفي هذا الصدد اكد السيد الوالي على تفعيل المخطط الجهوي ووضع كل الإمكانيات المادية والبشرية على ذمة اللجنة لاستغلالها عند الاقتضاء بالاضافة الى دعوة البلديات والمصالح الجهوية المعنية لمواصلة تنظيف مجاري المياه والقنوات وحواشي الطرقات ورفع الأتربة وقد اذن السيد الوالي بإحداث خلية متابعة مشتركة تشرع فورا في مراقبة الأشغال والتدخلات الموكولة لكل المتدخلين وبقاء اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة في حالة انعقاد متواصل تحسبا لكل ما يجد في الجهة.
كما تم التطرق الى تقدم الأشغال المعهود بها الى عدد من المقاولين لحماية المدن من الفيضانات اضافة الى صيانة وتدعيم المنشآت المائية وعدد آخر من المشاريع المبرمجة والتي تتقدم الدراسات في شأنها.