الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



سيدي بوزيد

تنفيذ مشروع لغراسة الزياتين في بوهدمة بتقنية الشرنقة



تواصل جمعية الصدى للتنمية والسياحة البيئية ببوهدمة من معتمدية المزونة بولاية سيدي بوزيد تنفيذ مشروع «تجربة الغراسة بتقنية الشرنقة» من خلال توزيع 310 شرانق (أغشية واقية) لفائدة عدد من فلاحي المنطقة بهدف تعميم التجربة، وفق ما أفاد رئيس جمعية الصدى للتنمية والسياحة البيئة ببوهدمة عماد الأشهب.

وبيّن عماد الأشهب أن هذه التجربة انطلقت منذ شهر مارس 2018 بغراسة 18 شجرة زيتون بتقنية الشرنقة، التي أثبتت نجاحها فتم تعميمها بغراسة 310 أشجار من شجر الزيتون وأشجار مثمرة أخرى، وأضاف أن هذا المشروع ينفذ بالشراكة مع معهد المناطق القاحلة بمدنين والمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بسيدي بوزيد وجامعة البحوث العلمية والسلام بهومبورغ بالمانيا.

وأوضح ان تقنية الشرنقة هي حاضنة لشتلات الشجر ذات تكلفة منخفضة وقابلة للتحلل وتشكّل خزانا للمياه، تتم تعبئته مرة واحدة في مرحلة غرس الأشتال، وقد تم تصميمه ليمنع التبخر ونمو الأعشاب حول قاعدة الشجرة، وأضاف أنها تقنية اعتمدت بعدد من الدول العربية على غرار المغرب وفلسطين وكذلك بعدد من الدول الإفريقية.

وبين الأشهب ان اعتماد هذه التجربة يعود الى نوعية المناخ في منطقة بوهدمة من معتمدية المزونة وخاصة في السنوات الأخيرة التي تميزت بالجفاف وقلة الموارد المائية وغلاء أسعار ربط الآبار السقوية بالتيار الكهربائي، ولذلك تم التفكير في هذا المشروع لفائدة سكان المنطقة، وتنفذه حاليا جمعية الصدى للتنمية والسياحة البيئية.

وتعتبر تقنية الشرنقة طريقة مبتكرة لتشجير المناطق القاحلة وتمتاز بانخفاض التكاليف وسهولة التنفيذ، وهو ما قد يشكل حلًا مثاليًا لمشكلة التصحر والجفاف، وتتمثل في لف الشتلة في شرنقة من الورق المشمع القابل للتحلل في التربة، ودفن جذورها في خزان يتضمن مخزونا من المياه يكفي حاجة الشتلة حتى نموها ووصول جذورها إلى المياه الجوفية.