الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



قليبية

منتدى حول دور المجتمع المدني في الحدّ من مخاطر النفايات البلاستيكية



التقت مجموعة من ممثلي مكونات المجتمع المدني المتخصص في المجال البيئي بمدينة قليبية، للحديث حول ما يمكن أن يقوم به المجتمع المدني من أجل إيقاف مخاطر النفايات البلاستيكية في بلادنا.

وبقدر ما ثمّن المشاركون مجهودات الدولة في هذا المجال في الماضي القريب من برامج وطنية واصدار تشريعات وقوانين تتعلق بالنفايات، إلا أنهم لاحظوا بأن الطريق مازال طويلا وأننا اليوم في حاجة إلى القيام بالعديد من المراجعات والإصلاحات في هذا الشأن.

وصدرت عن المنتدى مجموعة من التوصيات أهمها:

• العمل على إقرار وإدماج منهج التربية البيئية في برامج التدريس على مستوى الإبتدائي والإعدادي لمزيد تعميق الوعي لدى الناشئة بمختلف القضايا البيئية وما يتصل بها من أبعاد بما يساعد على ترسيخ مفهوم الإستدامة.

• السعي إلى تعميم تدريس مادة التصرف في النفايات في كل الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة في البيئة والطبيعة والفلاحة لتطوير منظومة التصرف في النفايات بهدف تكوين مهندسين وفنيين متخصصين في المجال يكونون قادرين على إستنباط طرق ومناهج جديدة ومتطورة في هذا المجال .

• الإسراع في مراجعة كل القوانين والتشريعات والأوامر المتعلقة بالنفايات والتي تكرس مبدأ «العهدة على الملوث» ومبدأ المنتج المسترد بما يضمن مشاركة أكبر للبلديات وللخواص في كل أجزاء وعناصر إدارة النفايات (جمع ونقل ومعالجة وتثمين) وأن يقتصر دور الدولة على المراقبة والتأطير فقط مثل ماهو معمول به في كل البلدان المتقدمة.

• تشجيع البلديات وتحفيزها من أجل تبني منظومة الفرز الإنتقائي للفضلات من المصدر بما في ذلك تهيئة مراكز لتجميع النفايات القابلة للرسكلة والتثمين ومحطات لإنتاج السماد الأخضر مع التخلي نهائيا عن الطريقة الحالية لمعالجة النفايات التي تعتمد على عملية الردم والتي أضرت كثيرا بالوضع البيئي لبلادنا.

• السعي إلى إيجاد كل الحلول والبدائل والتحفيزات الممكنة لإستبدال المعلبات البلاستيكية بصفة تدريجية بمعلبات غير ملوثة كالكارتونية والبلورية وذلك حسب أهداف يقع تحديدها لاحقا مع مختلف المتدخلين في هذا المجال.

• تنظيم إستشارة وطنية موسعة تجمع كل المتدخلين في المجال البيئي وخاصة المتعلق بالنفايات (هياكل الدولة، بلديات، جمعيات وخبراء في مجال الإتصال) وذلك لاستنباط مخطط اتصالي، إعلامي وتوعوي في مجال إدارة النفايات والذي سيقع تبنيه وإعلانه في إطار «ميثاق وطني للنفايات»، مع ضرورة إعداد برنامج متابعة وتقييم وتحيين للخطة التوعوية في هذا الشأن.

• مزيد العمل مع الجمعيات المتخصصة في مجال التصرف في النفايات في إطار شراكة متكافئة ومسؤولة لتنفيذ برامج نموذجية توعوية في مجال مقاومة النفايات البلاستيكية وتحسيس المواطنين لتغيير سلوكياتهم لتحقيق مستقبل بيئي أفضل من خلال تنمية مقومات المواطنة لديهم ودعم قدراتهم في مجال التصرف المستدام في النفايات.

• العمل على إلزام الإدارات العمومية بكل هياكلها ومؤسساتها ودواوينها فورا على إستبدال المعلبات البلاستيكية المستعملة والخاصة بالمشروبات والماء ومستلزماتها بأخرى غير بلاستيكية وغير ملوثة وذلك في مرحلة أولى على أن يتم تعميمها على جميع المؤسسات والشركات.

• مطالبة كل وسائل الإعلام المرئية والسمعية والمكتوبة والإلكترونية العمومية والخاصة بالعمل على الإهتمام بموضوع المسائل البيئية عامة ومخاطر النفايات البلاستيكية خاصة بأكثر جدية في البرامج الحوارية بصفة دورية وأن يعملوا على تخصيص ومضات تحسيسية تثقيفية في مجال الحدّ من النفايات البلاستيكية.

• إقرار يوم وطني للقطع مع النفايات البلاستيكية وذلك بدعوة كل المؤسسات والإدارات العمومية ومكونات المجتمع المدني والمواطنين إلى إستعمال المعلبات والأدوات التقليدية مثل القفة التونسية وغيرها مع التشجيع على إقامة المعارض الخاصة بهذا المجال للتعريف بالمنتوجات التونسية غير الملوثة.