الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



قوى فلسطينية:

نحيي الجيش السوري وزمن العربدة الإسرائيلية انتهى


الصحافة اليوم ( وكالات الأنباء)- أعربت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن تضامنها ودعمها الكامل لسوريا في مواجهة العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية.

كما حيّت الجيش السوري الذي تمكّن فجر أمس السبت من إسقاط طائرة إسرائيلية في إطار التصدي للاعتداءات الاسرائيلية.

ورأت الجبهة أن قيمة التصدّي السوري لطائرات العدو وإسقاط إحداها، يكمن في رفض سوريا لتكريس المعادلة التي أرادتها حكومة العدو "بحقها" في ممارسة العدوان أينما كان وفي الوقت الذي تشاء على الأراضي السورية.

ووفقاً للجبهة الشعبية فإن سوريا قادرة على الرغم من الأحداث والمؤامرات لإضعافها وتقسيمها، إعادة الأمور إلى نصابها في التعامل مع الكيان الإسرائيلي.

ودعت جماهير الأمة العربية وقواها السياسية إلى دعم سوريا، وممارسة الضغوطات على الحكومات العربية المتواطئة والشريكة في مخططات إضعاف وتقسيم سوريا بالتوقف عن جرائمها.

من جهتها، علّقت لجان المقاومة الفلسطينية على ما حدث قائلة إنّ "زمن العربدة الصهيونية انتهى ونبارك كسر عنجهية العدو بإسقاط طائرة أف 16".

أما الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم فقال إنّ "ما حصل هو نتيجة طبيعية لاستهداف الاحتلال الإسرائيلي لسوريا".

من جهته قال القيادي في حركة حماس، إسماعيل رضوان، إن حركته تشيد بالرد السوري على عدوان الاحتلال صباح امس السبت.

وأوضح رضوان "نشيد بالرد السوري على عدوان الاحتلال ونؤكد وقوفنا إلى جانبه ضد أي اعتداءات، وندعو الأمة العربية والإسلامية إلى توحيد صفوفها في مواجهة خطر الاحتلال".

حركة المجاهدين الفلسطينية بدورها، باركت استهداف المضادات السورية الطائرات الإسرائيلية، وقالت في بيان لها إن "العملية تأتي في إطار الرد الطبيعي على انتهاكات الاحتلال المستمرة للأجواء السورية".

من جهتها أملت حركة الأحرار الفلسطينية أن يكون إسقاط الطائرة الإسرائيلية "بداية لتوجّه عربي جاد لمواجهة الاحتلال وكسر عنجهيته"، كما ذكرت الجبهة الشعبية القيادة العامة أنّ إسقاط الدفاعات السورية للطائرة الإسرائيلية "أسقطت كبرياء وعنجهية الصهاينة"، مضيفة أنّ ما حصل رسالة تؤكد بأن سوريا باتت بموضع الهجوم والانتصار.