الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



مع الأحداث

نذر انتفاضة شعبية في افغانستان تلوح في الأفق


الصحافة اليوم-كريمة دغراش

انطلقت مظاهرات عديدة في العاصمة الأفغانية كابل دعما للمعارضة «جبهة المقاومة الوطنية» في بنجشير وتنديدا بالتدخل الباكستاني، وسط إطلاق نار من مسلحي طالبان.

وأظهرت مقاطع الفيديو المظاهرات والحشود، وضمت نساء في صفوفها، التي عمت العاصمة كابل، وسط إطلاق كثيف لمسلحي حركة طالبان النار في الهواء، في محاولة لتفريق المتظاهرين.

لا تبدو هذه المظاهرات كغيرها من المظاهرات التي تتناولها وسائل الاعلام في هذا البلد او ذاك فنحن هنا بصدد الحديث عن بلد استولى على الحكم فيه متشددون لا يعترفون بالقوانين الوضعية و بالدولة المدنية بلد امضى نحو عقدين تحت الوصاية الامريكية التي دخلته على ظهور الدبابات بعد ان اقنعت العالم انها ذاهبة هناك للقضاء على الارهاب وهناك نصّبت حكومة موالية لها ادعت انها ستصنع من بلد حكمه الطالبان المتطرفون و عاش ويلات الاحتلال من اكثر من قوى عظمى الى بلد متحضر مدني تحترم فيه الحقوق و الحريات و تصان فيه كرامة الانسان و النساء خصوصا ...نقلت وسائل الاعلام صورا لنساء افغانيات وقد نزعن عنهن البرقع الذي اخفى ملامح وجوههن الجميلة وكتم اصواتهن وحبس حريتهن...

بعد عشرين سنة وعلى متن ذات الطائرات التي سبق و ان نقلتهم الى هناك غادر الامريكيون البلد تاركين اهله لمصيرهم في مواجهة تنظيم لا يتبدل ولا يتغير مهما حاول ان يدعي ذلك..

لكن المفارقة ان هناك شيئا ما تغير في هذا البلد وان هذا التغيير قد يكون فاجأ مقاتلي طالبان فاليوم تنزل نساء مع الرجال الى الشوارع للتظاهر ضد الحركة و للمطالبة بتحرير وطنهم وارضهم من سلطة المتشددين ...قد يكون حجم هذه التظاهرات صغيرا و قد تبدو موازين القوى غير متكافئة خاصة و ان المجتمع الدولي بدا وكانه قبل بالامر الواقع او ربما هو من خطط لوضع الافغان امام الامر الواقع...

تحمل المظاهرات المتفرقة في افغانستان نذر انتفاضة و مقاومة شعبيتين قادمتين في الافق لا احد يعلم الى ماذا ستنتهي لكن المؤكد ان الشعب الافغاني الذي تعود مذاق الحرية لن يتنازل عنها بسهولة على عكس ما توقعه كثيرون...