الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



دبيبة يضع شروطه لاختيار أعضاء حكومته..

«رفض لأي مرشح لا يمكنه العمل في كل ليبيا»


الصحافة اليوم(وكالات الانباء)تحاول السلطة الجديدة في ليبيا بعث رسائل الى كل اطراف الازمة مفادها انها حكومة الجميع وانها انتخبت من اجل اعادة توحيد صفوف الليبين و الوقوف ضد تقسيم البلاد و في هذا الاطار قد تندرج زيارات رئيس الحكومة الجديدة عبد الحميد الدبيبة الى مناطق مختلفة من ليبيا اضافة الى اختياره القاهرة كأول محطة خارجية له وهي التي على عداء صريح مع الجهات التي يقال انه مقرب منها و يشار بذلك الى اخوان ليبيا و تركيا .

و في اخر تصريحاته وضع رئيس حكومة ليبيا الجديدة شروطا لاختيار اعضاء حكومته حصرها اساسا في قدرتها على ان تكون ممثلة لكل الليببين و ان تكون قادرة على العمل في كامل مناطق ليبيا مقصيا بذلك كل الشخصيات التي هي محل خلاف بين الفرقاء.

و أكد رئيس الحكومة الجديد عبد الحميد الدبيبة، أنه لن يقبل بأي مرشح في حكومته لا يمكنه العمل في جميع أنحاء الدولة.

وأضاف في تغريدة على حسابه على تويتر أمس السبت: «حظيت بلقاءات مثمرة بكل من المستشار ‎عقيلة صالح، وأعضاء ‎مجلس النواب، حيث تشاورنا حول الاستحقاقات السياسية القادمة، وعملية تشكيل الحكومة».

وفي تأكيد على مساعيه لعدم إقصاء أي مكون من النسيج الليبي والأطراف السياسية، قال «سنسعى للتواصل بشكل دائم مع أهلنا في كل ربوع ليبيا، وتأكيدًا على ذلك لن أقبل أي مرشح للحكومة لا يستطيع العمل في جميع أنحاء ‎ليبيا».

وزار عبد الحميد الدبيبة اول أمس الجمعة مدينة طبرق والتقى رئيس مجلس النواب عقيلة صالح وعددا من أعضاء المجلس واتسم اللقاء بتقارب في الرؤى بخصوص أهمية العمل على استقرار البلاد وترسيخ حالة السلام وبسط الأمن وتوحيد المؤسسات العسكرية والأمنية وباقي مؤسسات الدولة السيادية وأهمية مشاركة الجميع في تعزيز حالة المصالحة.

وناقش الدبيبه خلال لقاءاته في طبرق، مشاورات تشكيل الحكومة والأولويات والبرامج التي ستعمل على تنفيذها فور اعتمادها، مؤكدا أنه سيقوم بعدد من الزيارات لباقي مدن وبلديات المنطقة الشرقية فور اعتماد الحكومة وبدء عملها رسميا، للوقوف المباشر على المشاكل والتحديات التي تعاني منها هذه المناطق.

حفتر وكوبيش والانتخابات ثالثهما

بالتزامن، التقى اول أمس المبعوث الأممي إلى ليبيا، يان كوبيش، في بنغازي قائد الجيش الليبي خليفة حفتر.

وأكد حفتر خلال اللقاء، بحسب ما أفاد بيان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة، على ضرورة متابعة تنفيذ كامل بنود الاتفاق السياسي حتى تصل ليبيا لمرحلة استقرار دائم.

فيما شدد كوبيش على أهمية دور القوات المسلحة في مساعدة السلطة الجديدة على قيادة أزمات البلاد والوصول بها للانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

يذكر أن رئيس الوزراء الليبي الذي انتخب في الخامس من فيفري، كان تعهد بتشكيل حكومة جامعة لا تستبعد أحدا.

ومع انتخابه فتحت ليبيا صفحة جديدة، وباب أمل من أجل السعي لتوحيد المؤسسات في البلاد، والعودة بالدولة التي غرقت لسنوات في الفوضى إلى المسار الطبيعي والقانوني.

على صعيد اخر بحث بحث رئيس المجلس الرئاسي المكلف محمد المنفي مع سفير ألمانيا لدى ليبيا أوليڤر أوفتشا أهمية أن تركز السلطة التنفيذية المؤقتة على احتياجات المواطنين والمصالحة والتحضير للانتخابات الوطنية.

وقال سفير ألمانيا في تغريدة له بموقع “تويتر” إنه نقل تهاني حكومة برلين للمنفي وبحث معه أهمية أن تركز السلطة التنفيذية المؤقتة على احتياجات المواطنين والمصالحة والتحضير للانتخابات الوطنية.

 


إعداد: كريمة دغراش