الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



دعوات لإجراء تعديل وزاري جوهري

ليلة هادئة في العراق بعد احتجاجات دامت أسبوعا


الصحافة اليوم / وكالات الانباء

شهد العراق أهدأ ليلة منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة قبل أكثر من أسبوع بسبب الفساد والبطالة.

و قد دعا برهم صالح، رئيس الجمهورية العراقية، صباح أمس الأربعاء، إلى تعديل وزاري واسع وجوهري.

وقُتل ما لا يقل عن 110 أشخاص وأصيب أكثر من ستة آلاف آخرين في العاصمة بغداد وفي الجنوب منذ بدأت قوات الأمن حملتها الصارمة على المتظاهرين.ووقعت أغلب الاضطرابات خلال ذلك الاسبوع ليلا. لكن لم ترد تقارير صباح يوم امس الأربعاء عن وقوع عنف جسيم ليل الثلاثاء.

وقالت مصادر من الشرطة لرويترز إن قوات الأمن واصلت حملتها الصارمة واعتقلت محتجين بعدما حل المساء يوم الثلاثاء في مناطق بشرق وشمال غرب بغداد.

وقالت المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالعراق، وهي جهة شبه رسمية، إن السلطات أخلت سبيل نحو 500 شخص من بين 800 جرى اعتقالهم الأسبوع الماضي.

ويشهد العراق منذ الثلاثاء الماضي الأول من أكتوبر الجاري، تظاهرات حاشدة في العاصمة بغداد وأكثر من 10 محافظات أخرى للمطالبة برحيل حكومة عادل عبد المهدي والتي أكملت عامها الأول دون أن يشعر المواطن بأي تحسن كما يقول النشطاء.

 وقد واجهت القوات الأمنية التظاهرات بالغاز والرصاص المطاطي، إلا أن المتظاهرين يقولون إنها استخدمت القناصة والرصاص الحي، ما أودى بحياة أكثر من 100 شخص حتى الآن، وأكثر من 4000 مصاب، وسط غضب شعبي متصاعد وارتفاع سقف المطالب.

ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم وباتوا يدعون لاستقالة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات، ما أوقع أكثر من 100 قتيل فضلا عن آلاف الجرحى.