الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية





حزب الله اللبناني «يسقط طائرة إسرائيلية بدون طيار»



الصحافة اليوم(وكالات الانباء)-أعلن حزب الله اللبناني أن مقاتليه أسقطوا طائرة إسرائيلية بدون طيار بالقرب من الحدود مع إسرائيل، وأنها باتت بحوزتهم.

وأفادت قناة «المنار» التلفزيونية، التابعة لحزب الله، بأن الطائرة أسقطت بعدما عبرت الحدود، متجهة إلى بلدة رامية في جنوب لبنان.

لكن الجيش الإسرائيلي قدم رواية مختلفة، حيث قال إن إحدى طائراته المُسيّرة «سقطت بجنوب لبنان أثناء عمليات روتينية، ولا مخاوف من استخراج معلومات منها».ولفت الجيش إلى أنه «لا يوجد أي قلق من المعلومات التي يمكن الحصول عليها من الطائرة بدون طيار».

وفي نهاية الشهر الماضي، قال حزب الله إن طائرة إسرائيلية بدون طيار سقطت في إحدى ضواحي العاصمة اللبنانية بيروت، وإن طائرة أخرى بدون طيار انفجرت بالقرب من الأرض.

واندلعت توترات بين إسرائيل وحزب الله على إثر ذلك، حيث أطلق مقاتلو الجماعة صواريخ مضادة للدبابات على شمال إسرائيل ردا على ما قالوا إنه «استهداف الضاحية الجنوبية في بيروت» بالطائرتين.

وقال مستشار رئيس البرلمان الإيراني، أمير عبد اللهيان: «إن تل أبيب ستحترق إذا قررت اللعب بالنار».

وفي أول تعليق على إسقاط «حزب الله» لطائرة إسرائيلية مسيرة فوق الأجواء اللبنانية، قال عبد اللهيان، إن إسقاط «حزب الله» الطائرة الإسرائيلية المسيرة، رد مناسب سيجعل إسرائيل تندم على اعتداءاتها.

قال مستشار رئيس البرلمان الإيراني، أمير عبد اللهيان: «إن تل أبيب ستحترق إذا قررت اللعب بالنار».

وفي أول تعليق على إسقاط «حزب الله» لطائرة إسرائيلية مسيرة فوق الأجواء اللبنانية، قال عبد اللهيان، إن إسقاط «حزب الله» الطائرة الإسرائيلية المسيرة، رد مناسب سيجعل إسرائيل تندم على اعتداءاتها.

وأكد الجيش الإسرائيلي، في بيان له، صباح ا الاثنين، واقعة إسقاط طائرة مسيرة في جنوب لبنان.

وقال البيان: «سقطت طائرة مسيّرة صغيرة في لبنان، في مهمة عادية». وأكد: «لا خطر لتسرب معلومات منها»، وذلك حسب صحيفة «تايمز أوف إسرائيل».

أعلن الجيش الإسرائيلي رصد عملية إطلاق فاشلة لعدد من القذائف الصاروخية من قبل عناصر تابعة لفيلق القدس الإيراني من داخل سوريا.

وقال الناطق باسم الجيش أفيخاي أدرعي عبر «تويتر»، صباح أمس الاثنين: «في ساعات الصباح الباكر تم رصد إطلاق فاشل لعدد من القذائف الصاروخية من سوريا والتي لم تجتز إلى داخل إسرائيل».

وأضاف أدرعي: «تم إطلاقها من قبل عناصر في الميليشيات الشيعية بقيادة فيلق القدس الإيراني من مشارف دمشق»، مشددا: «يعتبر جيش الدفاع النظام السوري مسؤولًا عن كل عملية تنطلق من أراضيه».

وقال: «نحن نحذر نظام بشار الأسد أنه سيدفع ثمنًا باهظًا على سماحه للإيرانيين وللميليشيات الشيعية العمل من داخل أراضيه حيث يغضّ طرفه، وحتى يتعاون معها. لا يخفى هذا الشيء علينا. وقد أُعذر من أنذر».

فيما كشف مصدر أمني عراقي في قوات حرس الحدود، صباح امس، عن تعرض فصائل عراقية مسلحة للقصف داخل الحدود السورية من قبل طيران لم يحدد بعد.

وقال المصدر لـRT، إن «ليلة أمس الاثنين شهدت تعرض فصائل شيعية مسلحة لا يعرف إن كانت منضوية تحت لواء الحشد الشعبي أم لا للقصف».

وأضاف أن «القصف أوقع عددا من القتلى والجرحى، لكن لم يتم التأكد من الأعداد حتى الآن».

وأشار المصدر إلى أن «الضربات الجوية كان عددها خمس ضربات، والوقت بين ضربة وأخرى لم يتجاوز الدقيقة الواحدة»، مضيفا أن «القصف كان داخل منطقة البو كمال السورية».