الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



أزمة بريكست:

بوريس جونسون يعود للبرلمان مجددا لطلب انتخابات مبكرة


الصحافة اليوم / وكالات

ستطلب الحكومة البريطانية للمرة الثانية من أعضاء البرلمان الموافقة على إجراء انتخابات مبكرة، وقد يكون هذا آخر تصويت يجريه البرلمان قبل تعليق أعماله. ووصف مقر رئيس الوزراء في 10 داونينغ ستريت تصويت الاثنين بأنه «الفرصة الأخيرة» لحزب العمال لضمان إجراء انتخابات عامة مبكرة.

ولكن الحكومة تتوقع الهزيمة، إذ إن أحزاب المعارضة تريد أولا تطبيق القانون الذي أقره البرلمان، والذي يهدف إلى تجنب خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وقال بوريس جونسون بعد اجتماعه مع نظيره الأيرلندي، ليو فارادكار، في دبلن إن الخروج من الاتحاد بدون اتفاق سيكون فشلا تتحمل الحكومتان البريطانية والأيرلندية مسؤوليته. وقال إنه يعتقد أنه من الممكن التوصل إلى اتفاق بحلول موعد قمة الاتحاد في أكتوبر المقبل.

ولكن رئيس الوزراء الأيرلندي حذر نظيره البريطاني من أن خروج بريطانيا بدون اتفاق سوف يؤثر في علاقات البلدين. وأضاف أن مستقبل العلاقات يتوقف على الطريقة التي ستترك بها بريطانيا الاتحاد الأوروبي.

وكان رئيس الوزراء البريطاني قد دعا إلى إجراء انتخابات مبكرة أول مرة بعد أن صوت أعضاء البرلمان، ومن بينهم أعضاء متمردون في حزب المحافظين، لصالح تشريع يطالبه بالسعي إلى طلب تمديد للموعد النهائي لبريكست، وهو 31 أكتوبرإن لم تتوصل الحكومة إلى اتفاق قبل 19 أكتوبر.

وسيحظى هذا التشريع بالموافقة الملكية ويصبح قانونا بداية من يوم الاثنين، لكن بعض الوزراء وصفه بأنه «رديء» ويضعف وضع الحكومة التفاوضي مع بروكسل.

«الجدية بشأن اتفاق»

يأتي التصويت الجديد على إجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة وزيرة العمل والمعاشات، أمبر رود، في نهاية الأسبوع، قائلة إن الحكومة تقضي ما بين 80 إلى 90 في المئة من الوقت في التخطيط للخروج بدون اتفاق، بدلا من محاولة التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي.

وقالت لبي بي سي إن هناك «دليلا ضعيفا جدا» على أن الحكومة سوف تتوصل إلى اتفاق جديد، وإنها عندما طلبت بعض التفاصيل لتلك الجهود، تسلمت «ملخصا في صفحة واحدة».

وأشار روري ستيوارت، الوزير السابق في الحكومة الذي استقال بعد تولي جونسون رئاسة الوزراء في جويلية ، إلى أن هناك وزراء آخرين في مجلس الوزراء غير سعداء. وقال إن على أعضاء حزب المحافظين أن يعملوا على إعادة الحزب إلى الوسط، بدلا من وضعه الحالي.