الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



تسجيل زيادة بنسبة 6 بالمئة في عدد الحجاج :

الحجاج يتوافدون على مكة والسلطات السعودية تحذر من تسييس الحج


الصحافة اليوم / وكالات

أكدت المديرية العامة للجوازات في السعودية تسجيل زيادة بنسبة 6 في المئة تقريبا في عدد الحجاج هذه السنة. وأكد بيان صدر عن المديرية، أن عدد الحجاج القادمين لأداء مناسك الحج من الخارج عبر المنافذ الجوية والبرية والبحرية، منذ بدء القدوم وحتى نهاية يوم الاربعاء بلغ مليونا و 849 ألفا و817 حاجا.

وأوضح البيان أن عدد الحجاج القادمين عن طريق الجو بلغ مليونا و 736 ألفا و 492 حاجا، فيما قدم عن طريق البر 96 ألفا و75 حاجا، وعبر البحر 17 ألفا و250 حاجا، وهو ما يمثل زيادة بـ 104 آلاف و868 حاجا مقارنة بالقادمين في نفس الفترة من العام الماضي، أي بنسبة 6 في المئة تقريبا.

 و قد توافد مئات الآلاف من الحجاج بملابس الإحرام البيضاء على مكة هذا الأسبوع لأداء مناسك الحج وفي أيدي الكثيرين مظلات للوقاية من شمس الصيف الحارقة في السعودية.

وطلب مسؤولون سعوديون من المسلمين التركيز على الشعائر الدينية وحذروا من تسييس الحج في وقت تشهد فيه المنطقة حروبا وتشتد فيه التوترات بين السعودية وإيران.

وقال عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس إمام الحرم المكي «الحج ... ليس ميدانا للصراعات السياسية ولا لرفع الشعارات الطائفية والمذهبية التي تفرق المسلمين».

وقال الأمير خالد الفيصل أمير مكة مخاطبا الحجاج «أنتم هنا للحج والعبادة». وطالبهم بأن يؤدوا «حجهم بعبادة تامة وليتركوا كل الأمور الأخرى في بلادهم عندما يعودون يناقشونها مع أهل بلادهم، أما الحج فللعبادة فقط».

وتعلق السعودية سمعتها على إشرافها على الحرم الشريف وتنظيم الحج الذي شهد في سنوات سابقة حوادث تدافع وحرائق وأعمال شغب.

وقال اللواء منصور بن سلطان التركي، المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية، في تصريحات لرويترز إن السلطات استكملت استعداداتها للحفاظ على أمن الحجاج.

وأضاف ”حماية أمن الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار لا يتوقف على ما يصدر من تهديدات وإنما بأخذ كافة الاحتمالات بعين الاعتبار والاستعداد الدائم لمنع وقوعها».

وخارج الحرم المكي، أكبر مساجد العالم مساحة، تجاوزت درجة الحرارة 40 درجة مئوية وكانت المراوح الضخمة تنثر رذاذ الماء لتلطيف الجو.

ورغم الحرارة الشديدة ومشقة أداء المناسك كان مجرد الإقامة في الأراضي المقدسة مبعث شعور عام بالسعادة بين الحجاج كما اتضح من تعليقات الكثيرين.

وقد استعانت السعودية بالتكنولوجيا لإدارة حركة الملايين في مكان واحد وتوقيت واحد. ومن ذلك أساور التعريف الإلكترونية المتصلة بأنظمة تحديد المواقع التي بدأ استخدامها بعد مقتل المئات في حادث تدافع عام 2015 .

كما تعمل خلال موسم الحج الحالي خدمة قطارات سريعة جديدة تربط مكة بالمدينة المنورة للمرة الأولى بعد افتتاحها في سبتمبر الماضي.

ويمثل الحج عماد خطة للتوسع في السياحة في ظل حملة لتنويع اقتصاد المملكة بدلا من الاعتماد على النفط. ويدر الحج ورحلات العمرة على مدار العام مليارات الدولارات من إيرادات إسكان الحجاج وانتقالاتهم ومصروفاتهم وما يشترونه من هدايا.