الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



انفجار معهد الأورام:

تشييع 17 مصريا من عائلة واحدة قتلوا في الحادث



السيسي: سنهزم الإرهاب بإعادة بناء مصر

الصحافة اليوم / وكالات

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء، قدرة بلاده على هزيمة جماعات العنف والإرهاب «المتستر بالدين».

و اضاف السيسي خلال كلمة ألقاها على هامش افتتاح مجمع الأسمدة الفوسفاتية بالعين السخنة

أن «استكمال مخطط إعادة بناء مصر الجاري تنفيذه حاليا في شتى المجالات هو حائط الصد الاول لمحاولات جماعات العنف والإرهاب، التي لا تسعى إلا للتخريب والتدمير».

وأشار الرئيس المصري في كلمته إلى أن إرادة البناء والتعمير ستهزم إرادة الهدم، مضيفا أن ما ترتكبه الجماعات الإرهابية بعيد كل البعد عن تعاليم أي دين.

وطالب السيسي بضرورة مشاركة المجتمع كله في مواجهة الإرهاب «المتستر بالدين»، مشيرا إلى أن مواجهة هذه الجماعات ليست مسؤولية أجهزة الأمن فقط، رغم أنها حققت نجاحات كبيرة في مواجهة هذه الجماعات، ووجهت لها ضربات مؤثرة، مؤكدا على ضرورة مساهمة كافة فعاليات المجتمع بما فيها الأسرة في تنفيذ خطة المواجهة الشاملة لهذه الظاهرة.

وتأتي تصريحات الرئيس المصري بعد أيام على الحادث الإرهابي الذي وقع بالقرب من المعهد القومي للأورام في القاهرة، وأسفر عن مقتل 22 شخصا على الأقل وإصابة آخرين.

وأعــلـنـت وزارة الداخلية في وقت لاحق أن التحقيقات توصلت إلى أن إحدى السيارات في حادث التصادم أمـام مـعهـد الأورام كان بداخلها كمية من المتفجرات المعدة لتنفيذ عملية إرهابية.

و في هذا الاطار شيعت إحدى قرى مدينة المحلة، بمحافظة الغربية وسط دلتا مصر، جثامين ١٧ شخصا من أسرة واحدة، هم معظم ضحايا انفجار السيارة أمام مستشفى معهد الأورام بوسط القاهرة.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت وفاة 22 شخصا، وإصابة عشرات.

وينتمي معظم الضحايا لأسرة واحدة وكانوا يستقلون سيارة أجرة عائدين إلى منازلهم عقب حضور حفل خطبة ابنتهم، التي توفي والداها وعمها ومعظم أقاربها في الحادث.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد اعتبرت الحادث عملا إرهابيا واتهمت جماعة مسلحة تسمي نفسها حركة سواعد مصر «حسم» بارتكابه .

وتعتبر السلطات المصرية الحركة ذراعا مسلحا لجماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قائمة المنظمات الإرهابية في مصر.

وقالت مصادر أمنية إن أجهزة الأمن تعمل على تحديد نوع المتفجرات وخط سير السيارة ومكان تجهيزها وهوية قائدها، مشيرة إلى أن أسلوب تنفيذ العملية «يشي بشكل كبير بتورط حركة حسم».

ونفت الحركة، في بيان نشرته على تويتر الثلاثاء، صلتها بالحادث.

وقالت «بينما نقدم تعازينا لأقارب الضحايا وجميع المصريين على هذه الكارثة، فإننا ننكر أن للحركة أي صلة بهذا الحادث المؤلم ونؤكد على نهجنا المستمر في الحفاظ على دماء المصريين ومنع إراقتها».