الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



لأول مرة

إسلامي على رأس البرلمان الجزائري


الصحافة اليوم(وكالات الانباء)-في سابقة تاريخية  انتخب النواب الجزائريون في وقت متأخر‭ ‬يوم الأربعاء شخصية إسلامية معارضة رئيسا للبرلمان وسط احتجاجات حاشدة تطالب برحيل النخبة الحاكمة. ، وقد فاز النائب عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء الجزائري المعارض، سليمان شنين، الأربعاء، برئاسة المجلس الشعبي الوطني «البرلمان»، خلفا لمعاذ بوشارب.ويعد شنين أول ممثل لحزب معارض، يرأس البرلمان الجزائري، بعد أن فاز بالمنصب بالتزكية.

وعقب فوزه، أكد شنين على «دعم البرلمان للحراك الشعبي السلمي للشعب الجزائري»، مؤكدا أن الجزائريين «قادرون على الخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد».

كما أعرب عن تقديره لـ«موقف الجيش الجزائري وقيادته الداعم لمكافحة الفساد».

وكان بوشارب قد قدم استقالته في الثاني من جويلية الجاري، بعد ضغوط من كتل سياسية طالبت برحيله نزولا عند رغبة الحراك الشعبي.

وقرر رؤساء الكتل البرلمانية مقاطعة كل أعمال البرلمان حتى تقديم بوشارب لاستقالته بشكل فوري.

وتولى بوشارب الذي يشغل منصب المنسق المؤقت لحزب جبهة التحرير، رئاسة البرلمان في أكتوبر الماضي عقب سحب الثقة من رئيسه السابق السعيد بوحجة، وهو ما أثار انتقادات كثيرة.