الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

قضايا



القلعة الخصبة :

العثور على جثة رضيع ملقاة بالطريق

عثر مواطن من سكان منطقة سيدي أحمد الصالح من معتمدية القلعة الخصبة على رضيع ميت قرب الطريق الرئيسية فبادر بإعلام السلط الأمنية فتحولت دورية أمنية على عين المكان وأجريت المعاينات الميدانية على الجثة التي تبين من خلالها أن المولود حديث الولادة وأنه تم التخلص منه ثم إلقاؤه قرب أحد المباني التي تقع على مقربة من الطريق الرئيسي. وقد أذن بعرض الجثة على الطب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة بدقة فيما أذن بفتح بحث في الغرض لمعرفة هوية مقترفي هذا الفعل الإجرامي.


بعد أن فشل في «الحرقة» :

تناول جرعة زائدة من الأقراص المخدرة ورمى بنفسه في بئر

انطلقت التحريات في هذه القضية إثر العثور على جثة شاب ملقاة داخل بئر فتحولت دورية أمنية مرفوقة بالحماية المدنية بحضور ممثل النيابة العمومية على عين المكان وأجريت المعاينات الأولية على الجثة وأذن بعرضها على الطبيب الشرعي للوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة وقد اتضح مبدئيا من خلال المعاينات أن هناك آثار عنف واضحة على الجثة.

في المقابل وبسماع أقوال عائلة الضحية ذكرت أنه كتوم ولا تعلم عائلته شيئا عن صداقاته أو علاقاته وأنه سبق أن غاب لمدة أسبوع ليتضح لها فيما بعد أنه حاول «الحرقان» لكن الوسيط الذي وعده بتمكينه من مغادرة التراب التونسي خلسة دون مقابل قد نكث بعهده. وأضافت العائلة بأن ابنها قد عاش بعدها مرحلة احباط وأصبح كثير التغيب الأمر الذي جعلها لا تتقدم بإعلام غياب إلى السلطات الأمنية لأنها تصورت بأنه سيختفي لبعض الوقت ثم يعود، لكن هذه المرة على خلاف العادة خرج دون عودة كما نفت أن يكون أي من أفراد العائلة على خلاف معه. وبمزيد تعميق الأبحاث اتضح أن الهالك كان على خلاف مع أحد الأطراف فتم استدعاؤه من أجل الاستماع إلى أقواله وقد صرح بأن علاقته بالهالك منقطعة منذ مدة بسبب مروره بأزمة نفسية حادة نتيجة الفقر وقلة الموارد وفشله في «الحرقان».


بعدما تسبّب له بأضرار في منزله

استدرجه للصلح ثم حاول قتله

انطلقت الأبحاث في هذه القضية إثر إعلام صادر عن إدارة المستشفى مفاده قبول ثلاثة أشخاص في وضعية صحية حرجة ومتعرضين لاعتداء بالعنف الشديد فتحولت دورية أمنية على عين المكان أين اتضح أن أحد المصابين تعرض إلى اعتداء خطير على مستوى الرأس فيما تم رتق بعض الإصابات بالنسبة الى المتضررين الآخرين. وبمباشرة الأبحاث معهم أفادوا بأنهم توجهوا للصلح مع عائلة الجاني إثر تجاوز المتضرر أرض الجار المتهم عن حسن نية وإقامة هذا الأخير لبناية وكان ذلك بعلم المتهم الرئيسي باعتبار أنه تم الاتصال به مسبقا وكان من المفترض أن ينعقد الصلح إلا أنه بمجرد دخولهم إلى المنزل فوجئوا باعتداء جماعي من قبل المتهم الرئيسي وأبنائه دون أن يستطيعوا رد الفعل.


برّر فعلته بحاجته الى المال من أجل ابنه المريض :

يبيــع قطعـــة أرض بهويـــة مزيفــة فــي مناسبتيــن

مثل أمام أنظار احدى الدوائر الجناحية بمحكمة الاستئناف بالكاف كهل متورط في قضية تحيل إذ تولى بيع قطعة أرض إلى شخصين في نفس الوقت في تواريخ متباعدة وغنم من وراء ذلك 100 ألف دينار وقد أعرب المتهم عن استعداده إيجاد صيغة توافقية من أجل تسوية المسألة وديا وقد قبل المتضرران بذلك وتقدما بكتب اسقاط في حقه فقررت المحكمة تأجيل النظر في القضية إلى حين تقديم المتهم ما يفيد التوافق مع ابقائه بحالة سراح.

وبالرجوع إلى تفاصيل هذه القضية فقد انطلقت التحريات فيها إثر تقدم كهل مقيم بالخارج إلى السلط الأمنية بشكاية أفاد ضمنها أنه اطلع على إعلان بموقع إلكتروني عن وجود أرض للبيع فاتصل بالرقم الموجود واتفق مع صاحبه على التلاقي في اليوم الموالي بحكم تواجده يومين بتونس فعاين قطعة الأرض وأعجب بها. وفي نفس اليوم توجه الكهل إلى محام وأبرم عقد البيع مع صاحب الأرض وسلمه 25 ألف دينار وترك لمحاميه مهمة اتمام بقية الاجراءات وغادر التراب التونسي. وعند عودته في فصل الصيف أراد الرجل أن يستغل الفرصة ويقوم ببناء فيلا على قطعة الأرض، وبشروعه في البناء قدم شخص إلى العمال ومنعهم من مواصلة الأشغال كما أحضر معه عدل تنفيذ عاين الأشغال وحرر محضرا في الغرض، وفي الأثناء اتصل به المقاول وأعلمه بالأمر وطلب منه القدوم لوجود إشكال.


المتهم يعترف بجريمته :

طالبه بأمواله فأجهز عليه بقضيب حديدي

ختم أحد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالقيروان أبحاثه في جريمة قتل متشعبة الأطراف ذهب ضحيتها كهل في عقده الرابع وقد وجهت للجاني تهمة القتل العمد ومن المنتظر أن يمثل أمام المحكمة في غضون الأيام القليلة القادمة.

وبالرجوع إلى تفاصيل هذه القضية فقد انطلقت التحريات فيها إثر إعلام ورد على السلط الأمنية من عائلة شاب تفيد اختفاءه عن منزل عائلته منذ ثلاثة أيام وأنها بحثت عنه لدى أصدقائه غير أنها لم تعثر عليه. وعلى ضوء هذا الإشعار تم تكثيف التحريات وتلقت السلط إعلاما من مواطن يفيد عثوره على جثة تطفو على سطح بئر بالمنطقة فتحولت دورية أمنية على عين المكان وتم انتشال الجثة من طرف أعوان الحماية المدنية وتعرف أفراد عائلته عليه وأذن وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بالقيروان بعرض جثته على الطب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة بدقة. وبالتحري مع أفراد عائلته لمعرفة إن كان الجاني يعاني من مشاكل قد تجعله يقدم على الانتحار نفوا الأمر وأفادوا أنه يعيش ظروفا طبيعية باستثناء بعض الخلافات العابرة مع زوجته والتي لا يمكن أن تكون موجبا لوضع حد لحياته.


قرمبالية

استغل مرض شقيقه وتصرف في أملاكه

انطلقت الأبحاث في هذه القضية إثر شكاية تقدمت بها امرأة اتهمت خلالها شقيق زوجها بالتصرف فيما لا يملك وبيعه للغير دون وجه حق. وقد أفادت الشاكية أن طول مرض زوجها منعها من التصرف لأنها كانت منشغلة بالعناية به وأضافت في معرض الشكاية التي أثارتها ضد شقيق زوجها المتوفى بأن المشتكى به كان قد باع منذ قائم حياة زوجها عقارا رغم رفضها واعتراضها وأن وضع الزوج الصحي حال دون أن تتمكن من الاعتراض أمام المحاكم والوقوف في وجهه. وأضافت أنها لا تعلم اليوم شيئا عن أعيان التركة لعدة اعتبارات أهمها أن المشتكى به قد تصرف فيما لا يملك دون وجه حق، مؤكدة أن زوجها الهالك لم يوكله للتصرف بأي وجه من الوجوه وأن القول بغير ذلك هو تزييف وتدليس للحقيقة .


تعرّض لها قيّم عام بمعهد :

وزارة التربية تفتح تحقيقا في حادثة اعتداء بالعنف

قررت وزارة التربية فتح تحقيق في ما يتعلق بحادثة خطيرة جدت بـ «معهد عائشة بلاغة» بنهج مرسيليا بالعاصمة تتمثل تفاصيلها في اعتداء تلميذ وشقيقه على القيم العام لطفي الحويوي احتجاجا على قرار تأديبي يقضي بطرد الطرف الأول –التلميذ- وقد أسفرت الواقعة عن تعرض القيم العام إلى إصابات متفاوتة خاصة على مستوى عينه.

عرض النتائج 15 إلى 21 من أصل 565

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >