الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

قضايا



بعد القبض على المتهم الرئيسي في قضيّة «خالتي سالمة»:

الأبحاث تكشف تورط ثلاثة متهمين آخرين

كشفت التحريات في جريمة قتل «الضحية سالمة» واغتصابها بعد أن تم إلقاء القبض على المتهم الرئيسي في حلق الوادي عن تورط 3 شبان آخرين في الجريمة إذ أفاد أنه في يوم الواقعة كان رفقة ثلاثة شبان من أبناء الحي بصدد استهلاك كمية هامة من الأقراص المخدرة ثم راودتهم فكرة السطو على منزل الضحية «الخالة سالمة» بغاية السرقة فتولى أحدهم تسور جدار منزلها وقام بفتح الباب لمن معه وقاموا بتفتيش المنزل بحثا عن المال غير أنهم لم يعثروا على شيء.


لأنه غرّر بشقيقته :

هشم رأس غريمه بحجارة ثم طعنه بسكين

من المزمع أن تنظر احدى الدوائر الجنائية بمحكمة الاستئناف بتونس في بداية شهر ديسمبر القادم في جريمة قتل تورط فيها شاب عمد إلى إزهاق روح شاب آخر لوجود عداوة بينهما إذ تولى اصابته بحجارة على مستوى رأسه من الخلف ثم طعنه على مستوى صدره وقد أدين المتهم ابتدائيا بالسجن بقية العمر.

بداية التحريات في هذه القضية كانت إثر إعلام ورد على السلط الأمنية يفيد العثور على جثة شخص بمسلك فلاحي وتحمل آثار عنف فتحولت دورية أمنية على عين المكان وأجريت المعاينات الميدانية على الجثة من طرف ممثل النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس وأذن بعرضها على الطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة بدقة فيما تم الإذن بفتح بحث في الجريمة. وبانطلاق التحريات تبين أن الضحية اختلف قبل أربعة أيام مع أحد أبناء حيه واندلعت خصومة بينهما انتهت بتعنيف الضحية للجاني فتوعده بالانتقام وانصرف كل في حال سبيله، لذا اتجهت مباشرة أصابع الاتهام نحو المظنون فيه فتم إلقاء القبض عليه وباستنطاقه اعترف باندلاع خصومة بينه وبين الضحية توعده خلالها بالانتقام إلا أنه لم ينفذ ما توعد به وقد تفاجأ بنبأ موته.


برّر فعلته بمروره بضائقة ماليّة :

انتحل صفة مقاول بناء وتحيّل على امرأة وسلبها أموالها

من المنتظر أن تتعهد احدى الدوائر الجناحية بمحكمة الاستئناف بنابل في قضية تحيل كانت ضحيتها امرأة وقد أدين المتهم ابتدائيا بسنتين سجنا وخطية مالية.

وللتذكير فإن اطوار النزاع انطلقت إثر شكاية تقدمت بها امرأة صرحت من خلالها أنها اقتنت قطعة أرض صالحة للبناء وللغرض فوّضت أحد المقاولين من أجل القيام بالأشغال ومكنته من كل طلباته والمبلغ المالي الأولي وتم إبرام العقد بكل التفاصيل، وكان حسب الاتفاق أن يتم تسييج قطعة الأرض وتشييد مسكن على طابقين، الأول للسكن والثاني يتم تحويله إلى محلات للكراء. وأضافت الشاكية أنها نظرا لتقدمها في السن وتواجدها خارج تونس فإنها لم تتمكن من متابعة تقدم الأشغال لكن عند حلول الأجل الأول ثم الثاني اتصلت به فاعلمها بأن التأخير ناجم عن قوة قاهرة. ونظرا للضرر الكبير الذي طالها توجهت على عين المكان أين كانت المفاجأة في انتظارها حيث -وحسب ذكرها في عريضة دعواها- اكتشفت أن هذا الأخير قد قام بالاستيلاء على كل الأموال المرصودة للبناء دون أن ينجز شيئا من الاتفاق.


بعد أن كثرت بينهما الخلافات :

انتابته شكوك في زوجته فطعن صديقه!!

نظرت إحدى الدوائر الجنائية بمحكمة الاستئناف بالمنستير في جريمة محاولة قتل تورط فيها كهل عمد إلى الاعتداء على غريمه بواسطة آلة حادة على مستوى أعلى فخذه وقد أدين المتهم ابتدائيا بالسجن مدة 5 سنوات فاستأنف الحكم الصادر ضده وقررت المحكمة إقرار الحكم الابتدائي من حيث مبدإ الإدانة مع تعديله فيما يخص العقوبة وذلك بالنزول بها إلى 3 سنوات سجنا بعد أن تقدم المتضرر بكتب اسقاط .

وبالعودة إلى تفاصيل هذه القضية فإن الجاني أفاد بأنه تزوج منذ خمس سنوات وكانت حياته الزوجية مستقرة مع زوجته وأنجب توأما سعد كثيرا به غير أنه بعد فترة بدأت العلاقة بينه وبين زوجته تشهد نوعا من الفتور عقبته جملة من الخلافات بسبب سلسلة من المشاكل المفتعلة من طرف الزوجة التي لم تعد ترغب في البقاء بمنزل الزوجية الكائن بأحد الأحياء الشعبية بالمنستير، مطالبة بالانتقال إلى فيلا بحي راق. وأضاف أنه حاول مرارا إقناعها بأن إمكانياته المادية لا تسمح له بذلك إلا أنها أصرت على أن يبيع المنزل ويأخذ قرضا بنكيا لشراء منزل آخر، وأمام امتناعه عن تنفيذ ما طلبته لعدم رغبته في الحصول على قرض ازدادت الخلافات بينهما ووصلت علاقتهما إلى طريق مسدود وكان في قرارة نفسه لديه قناعة راسخة أن الأمر ينطوي على لغز خاصة وأن التحول في تصرفات زوجته كان من النقيض إلى النقيض حتى أنها تولت مغادرة محل الزوجية وعادت إلى منزل أهلها.


ضحيّته حارس منزل :

اعتداء بالعنف الشديد يقود الى الكشف عن عصابة سرقة

تلقى أعوان الأمن بالحمامات إعلاما من مواطن يفيد العثور على شخص في فناء المنزل الذي تعهد بحراسته في وضعية صحية حرجة، وأضاف أنه بمجرد دخوله إلى المنزل اكتشف بعثرة في محتوياته مما يدل على وقوع سرقة وأنه اكتفى بمعاينة الوضع بشهادة بعض الجيران الذين عاينوا رفقته الواقعة دون أن يحرك شيئا من مكانه.

وعلى ضوء هذا الإعلام تحركت دورية أمنية كما تم نقل المتضرر على جناح السرعة إلى المستشفى لتلقي العلاج وقد تبين من خلال تصريحات الإطار الطبي تعرضه الى كسور على مستوى رجله اليمنى وذراعه وجروح في رأسه استوجبت الرتق وباستشارة النيابة العمومية أذنت بفتح بحث في الغرض لإماطة اللثام عن ملابسات الجريمة.


اعترفا بجرمهما ثمّ جنحا إلى الإنكار:

معركة بين شابين تكشف عن شبكة تزييف عملة

نظرت إحدى الدوائر الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس في قضية تورط فيها شابان وجهت لهما تهمة تزييف العملة الأجنبية وترويجها في البلاد التونسية وقد قررت المحكمة حجز القضية للمفاوضة والتصريح بالحكم.


بعد أن اقتحما المنزل بغاية السرقة :

اغتنما وجود الفتاة فاغتصباها تحت تهديد السلاح

نظرت إحدى الدوائر الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس في جريمة اغتصاب واقتحام محل الغير والسرقة الموصوفة تورط فيها شابان عمدا إلى اغتصاب فتاة باستعمال آلة حادة وقد قررت المحكمة تأجيل النظر فيها إلى موعد لاحق استجابة لطلب الدفاع الذي التمس التأخير حتى يتسنى له إعداد دفوعاته.

وبالرجوع إلى تفاصيل هذه القضية فقد كان منطلقها شكاية تقدمت بها فتاة إلى السلط الأمنية أفادت ضمنها أنها تعرضت للاغتصاب من قبل شابين عمدا إلى اقتحام منزل أسرتها ليلا وتسللا إلى غرفتها مستغلين تواجدها بمفردها بسبب تحول والديها لحضور حفل زفاف، وعمدا إلى تهديدها بواسطة آلة حادة لإجبارها على الاستسلام لهما، وعندما حاولت مقاومتهما انهالا عليها ضربا مبرحا ثم تداولا على مواقعتها واستوليا من داخل المنزل على مصوغ والدتها وجهاز حاسوب وهاتفها الجوال ثم فرا من المكان تاركين إياها في حالة صحية حرجة. وقد تحاملت على نفسها واتصلت بوالديها اللذين عادا سريعا إلى المنزل فسردت عليهما تفاصيل ما تعرضت له وتقدمت بشكاية ضد المظنون فيهما طالبة تتبعهما عدليا غير أنها لم تتمكن من تقديم أوصافهما لأنهما كانا ملثمين.

عرض النتائج 8 إلى 14 من أصل 565

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >