الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

اقتصاد



في ظل تراجع احتياطنا من العملة الصعبة الى 109 يوم توريد خبراء يحذرون:

إما تحريك عجلة الانتاج وتصدير الفسفاط أو المزيد من التداين

حذر محافظ البنك المركزي نهاية الاسبوع المنقضي من تراجع مستوى المخزون الوطني من العملة الصعبة الذي بلغ 109 يوم توريد معبرا عن مخاوفه من تزايد هذا التراجع وتداعياته على الاقتصاد الوطني.

وفي هذا الخصوص قلل السيد عادل السمعلي من خطورة هذا الوضع باعتبار ان معيار الحد الادنى لاحتياط العملة الصعبة هو 90 يوم توريد معتبرا ان التراجع الى هذا المستوى عادي عموما ففي الأوضاع العادية الاقتصاد التونسي يعتمد في السداسي الاول من السنة على التوريد اكثر من التصدير وهو ما يعني تناقص العملة الصعبة لتمويل الواردات بينما يتم في السداسي الثاني تعويض هذا النقص بمداخيل القطاع السياحي والتصدير وتحويلات التونسيين بالخارج وبالتالي وحسب السمعلي فإن أغلب العائدات بالعملة الصعبة


تدويل المؤسسات التونسية

مفهوم... غير واضح المعالم والأهداف

«لم نفهم بعد مفهوم تدويل المؤسسات التونسية ولا المقصود بها» هذا ما أكده السيد محمد صادق جبنون الخبير في الاستراتيجيات الاقتصادية لـ«الصحافة اليوم» حول الموضوع الخاص بإقرار «تدويل المؤسسات التونسية» كإجراء ضروري للحدّ من انزلاق قيمة الدينار أمام العملات الأجنبية خلال مجلس وزاري انعقد أول أمس الاربعاء واهتم بالأوضاع الاقتصادية في تونس.

فهذا المصطلح ـ حسب تحليله ـ جديد على الساحة الاقتصادية التونسية ويمكن قراءته بطريقتين. فعبارة «تدويل المؤسسات التونسية» يمكن فهمها على أساس أنها سياسة لمساعدة المؤسسات التونسية للانفتاح على الأسواق الخارجية ودفع نشاطها على المستوى الدولي ـ وهذا الإجراء يتطلب ـ حسب جبنون ضرورة تعديل مجلة الصرف وبعض القوانين المنظمة لنشاط المؤسسات التونسية. أمّا القراءة الثانية فهي تخص فتح رأس مال الشركات التونسية أمام المستثمرين الأجانب بهدف بعث علاقات شراكة بين القطاعين العام والخاص. وهنا نتحدث عن إعادة لعملية الخوصصة للمؤسسات التونسية العمومية على غرار ما حدث سنة 1986 عندما تبنت الحكومة سياسة الاصلاح الهيكلي تحت إملاءات صندوق النقد الدولي.


الجامعة التونسية للنزل

سنة 2017 ستكون سنة الإقلاع السياحي

أكد رضوان بن صالح رئيس الجامعة التونسية للنزل لـ «الصحافة اليوم» أن النتائج المسجلة بالقطاع السياحي سلبية جدا حيث تراجع عدد الليالي المقضاة خلال موفى ماي الماضي الى ما دون ٪40 في حين قدرت مداخيل القطاع بـ ٪44.6 سلبي.

وقال بن صالح «أن هذه السنة تعد من أصعب السنوات التي مرت على القطاع السياحي على أمل أن تكون سنة 2017 سنة الاقلاع السياحي».


مع تواصل تراجع سعر صرف الدينار

انزلاق خطير.. آثاره مدمرة فهل ثمة حلول ممكنة؟


بلغت امس الاربعاء قيمة صرف الدينار مقابل الاورو 2٫4303 ومقابل الدولار 2٫1562 مواصلا بذلك مساره الانزلاقي الذي احتد في الفترة الأخيرة خاصة بعد ما بلغ اقصاه يوم 10 جوان الجاري بحوالي 2٫436 مقابل الاورو و2٫1399 مقابل الدولار.

ولئن تشير هذه الارقام الى استقراره النسبي مقابل الاورو الا ان قيمة صرفه مقابل الدولار مازالت تشهد تراجعا ملحوظا. وهذا ما ينبئ بامكانية مواصلة سلسلة تراجعه الشيء الذي اتفق عليه عديد الخبراء على غرار معز العبيدي ومراد الحطاب اللذين اكدا في حديث خصا به وكالة تونس افريقيا للأنباء «ان سعر الدينار سيبقى منخفضا في ظل احجام البنك المركزي عن التدخل وخاصة عند فترة دخول الأموال المتأتية من قروض تحصلت عليها تونس».


بعد أن تجاوزت قيمته 500 مليون دينار

للحد من العجز التجاري... علينا التنازل عن توريد «الكماليات»

كشف وزير التجارة محسن حسن أنّه سيتم قريبا الإعلان عن حزمة من الاجراءات لترشيد التوريد ودفع التصدير بهدف التقليص من عجز الميزان التجاري الذي بلغ حدودا قياسية بقيمة 500 مليون دينار.

وفي نفس السياق أكد الإستشاري في استراتيجيات الاستثمار الصادق جبنون لـ«الصحافة اليوم» أن العجز التجاري يتطلب التحرك في اتجاهين الإتجاه الأول يتمثل في تفعيل القيود الاحتياطية المنصوص عليها في الاتفاقيات التي أبرمتها تونس سواء مع الإتحاد الأوروبي أو مع منظمة التجارة العالمية وخاصة مع الصين وتركيا التي تعاني تونس من أكبر نسبة عجز معهما أي ما يقارب مليار ونصف عجز مع الصين و613 مليون دينار عجز مع تركيا.

وبيّن جبنون أن هذا العجز لتونس مع الصين وتركيا هو نتيجة لغياب شراكة تجارية وتصديرية تونسية تجاه هذين البلدين فنجد ضررا كبيرا على قطاعات النسيج والأحذية وتوريدا مفرطا في التجهيزات الكمالية مثل الهواتف ومواد التجميل.


بورصة تونس

توننداكس ينخفض بنسبة ٪0٫11 نهاية حصة أمس

سجل مؤشر توننداكس يوم أمس تراجعا طفيفا بنسبة ٪0٫11 ليقفل في النقطة 5420٫06 مع مستوى حجم تداول بلغ اكثر من 3٫6 مليون دينار.

وحسب ما أوضحه السيد لطفي الخزامي مدير التطوير ببورصة تونس، فقد شمل الارتفاع اسهم 21 شركة في حين تراجعت اسهم 26 شركة مدرجة بالبورصة.


رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين

وزارة التجارة لم تتجاوب معنا في مساعي تنشيط المبادلات التجارية

أكد عبد الحفيظ السكروفي رئيس المجلس الأعلى لرجال الاعمال التونسيين والليبيين ان محاولات المجلس بخصوص تصدير كميات كبيرة من المواد الغذائية نحو السوق الليبية لم تجد آذانا صاغية لدى وزارة التجارة داعيا الى ضرورة تسهيل وتبسيط الاجراءات خاصة في المنتوجات التي تسجل فيها تونس فائضا مثل الحليب والبيض وصرح السكروفي لـ«الصحافة اليوم» ان المجلس يقوم بمساع عديدة لاستعادة نسق الصادرات نحو السوق الليبية منها مؤتمر لرجال الأعمال من البلدين وقع عقده منذ فترة وكذلك احداث سوق تونسية في بنغازي على مساحة 47 ألف متر مربع على شكل مول تجاري يتضمن 300 محل لبيع البضائع التونسية وسيتم في مرحلة لاحقة احداثها في مناطق ليبية اخرى على غرار الزنتان والخمس واضافة الى ذلك شرع المجلس الاعلى لرجال الاعمال التونسيين والليبيين في احداث سلسلة مطاعم تحت تسمية «أحباب حلق الوادي» لترويج المأكولات والمنتوجات والعادات التونسية في بنغازي ومدن ليبية أخرى.

عرض النتائج 43 إلى 49 من أصل 3926

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >