الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

اقتصاد



العملة الرقمية البيتكوين

هل تتسرّب إلى سوق المال التونسية...أم أن مخاطرها تـمنع ذلك؟


إعداد: شكري بن منصور 

تسجّل العملة الرقمية “بيتكوين” إقبالا كبيرا ومتزايدا في جميع بلدان العالم متجاوزة كل القيود والعوائق المالية نظرا لأنها أول عملة غير مادية عابرة للحدود. فالعملات الرقمية أصبحت  تلقى رواجا كبيرا  عبر الانترنات نظرا لكونها سهلة الاستعمال وسريعة التحويل  ولأنها تضمن  وسائل الحماية للمعطيات الشخصية.

فقد تزايد عدد مستعملي العملات الرقمية الافتراضية على شبكة الإنترنات بنسبة كبيرة خلال السنتين الأخيرتين، حيث تشير الإحصائيات التي تم جمعها بالعديد من منصات التداول على أن هذه العملات أصبحت تستقطب العديد من الشباب العاطل عن العمل إلا أن عديد الخبراء والمحللين يحذرون من التعامل بالعملات الرقمية نظرا لان التوجه نحو هذا الاستثمار دون فهم يعتبر مخاطرة وقد يكبّد المستثمرين خسائر فادحة.


بعد أن أعلنت تونس والصين عن التبادل التجاري بالعملة المحلية

«اليوان» يدخل رسميا احتياطات المركزي التونسي


أدخلت العملة الصينية «اليوان» رسميا في احتياطات البنك المركزي التونسي من النقد الأجنبي وذلك بعد أن وقّع محافظ البنك السيد الشاذلي العياري مع نظيره الصيني زهو كزاوشوان بداية الأسبوع المنقضي مذكرة تفاهم خلال زيارته بيكين تنص على اتفاق يقضي بمقايضة بين الهيكلين يقع بموجبها تبادل «اليوان» الصيني مقابل الدينار التونسي بهدف تسديد جانب من العمليات التجارية والمالية بين البلدين بالعملة الوطنية، خطوة اعتبرها خبراء الاقتصاد هامة لتنويع احتياطي تونس من العملة الصعبة خصوصا على ضوء التطورات التي يشهدها الوضع الاقتصادي المحلي والعالمي وخاصة أمام تراجع حجم هذا الاحتياطي بشكل لافت منذ الثورة وزيادة حجم الدفوعات الأجنبية كما يرى أهل الاختصاص أن هذا التمشي قد يؤكد التوجه القادم للبنك المركزي فيما يتعلق بتحرير سعر صرف الدينار في الفترة المقبلة بهدف تهيئة مناخ الأعمال أمام المستثمرين الأجانب الراغبين في التموقع في السوق التونسية.


في الركن الاقتصادي

المتربّصون يتسلّمون أول دفعة من شهادات مواصفات

نظم اتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية يوم أمس الجمعة بمقره موكبا احتفاليا تم خلاله تسليم اول دفعة من شهادات المواصفات في مجال التكوين المهني والتشغيل وذلك بحضور كل من وزير التكوين المهني والتشغيل عماد الحمامي ورئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وداد بوشماوي ووزيرة الشؤون الاوروبية والعلاقات الدولية بحكومة «بافاريا» بيت ميرك والعديد من المتخرجين في قطاع التكوين المهني في عديد القطاعات الخاصة.

وفي نفس السياق تحدث وزير التكوين المهني والتشغيل عن أهمية هذا الحدث والذي يتنزل في اطار برنامج خاص توج بنجاح باهر وأفضى الى تسليم أول دفعة من الشهادات للمواصفات في مجال التكوين المهني والتشغيل لفائدة المتخرجين من عديد الاختصاصات بما في ذلك قطاع السيارات وقطاع الالكترونيك وذلك بالتعاون مع حكومة «بافاريا»الالمانية.


تقرير منتدى دافوس نعى وطنا كان له « اقتصاد»

هل بالإمكان تدارك ما كان ؟!

الصحافة اليوم - خالصة حمروني

ان تراجع تونس في ترتيبها بـ 5 مراتب في تصنيف منتدى دافوس الخاص بالقدرة التنافسية للعام 2015 ـ 2016 امر متوقع وعادي. و ان تراجعها عموما بـ 60 مرتبة في ظرف 5 سنوات هو ايضا امر مقبول نوعا ما باعتبار تفاقم الازمة الاقتصادية التي القت بظلالها على كل القطاعات الحساسة و المحركة بالأساس للدورة الاقتصادية.


الفصل الخامس من مشروع مجلة الاستثمار الجديدة تحت مجهر المرصد التونسي للاقتصاد :

بامكان المستثمرين الأجانب التنكر في شكل مؤسسات تونسية على شاكلة الدمى الروسية


مثل مشروع قانون مجلة الاستثمار الجديدة ومسألة تملك الأجانب الاراضي الفلاحية موضوع ورشة تكوينية نظمها مساء أول أمس المرصد التونسي للاقتصاد قدم خلالها مختلف التوضيحات والتساؤلات والاشكاليات لفك شيفرة مجلة الاستثمار الجديدة خصوصا فيما يتعلق بالفصل الخامس منها الذي ينص على ان المستثمر حرّ في امتلاك العقارات وتسويغها واستغلالها لانجاز عمليات استثمار مباشر أو مواصلتها ويمكن للمستثمر الأجنبي الاستثمار في القطاع الفلاحي دون أن يؤدي ذلك الى امتلاكه الاراضي الفلاحية.


رغم الانتعاشة الحالية:

تسويق المساكن والشقق دون المستوى المأمول

يسجل قطاع البعث العقاري انتعاشة ملحوظة في الفترة الحالية تزامنت مع عودة الجالية التونسية بالخارج التي تقبل عادة على إقتناء المساكن خلال الموسم الصيفي باعتبارها توثق ارتباطها بوطنها الأم.

ولئن انتعشت حركة البيع والشراء حاليا إلا أنها تبقى دون المستوى المأمول وليست بالقدر الكافي المطلوب وفق السيد فهمي شعبان رئيس الغرفة الوطنية للباعثين العقاريين الذي اعتبر أن تنشيط هذا القطاع الحيوي الذي يستفيد منه قرابة مليون شخص ينشطون فيه وفي القطاعات المتصلة به ينتظر تدخلا من الحكومة ودعما من الإدارة ومختلف الأطراف للنظر في وضعيته واتخاذ عديد الاجراءات لدفعه وحل اشكالياته على غرار الإعفاء الجبائي بالنسبة للراغبين في اقتناء مساكن وتوفير الأراضي المهيأة للبناء وبأسعار مدروسة حتى تساهم في انخفاض كلفة انجاز المساكن.


الأراضي الدولية الفلاحية

المديونية والاشكاليات العقارية تعرقل قدراتها الانتاجية


احتضن الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري صباح أول أمس الاربعاء ملتقى وطنيّا حول الأراضي الدولية الفلاحية جمع أصحاب المقاسم الفنيّة وشركات الإحياء والتنمية الفلاحية وذلك بهدف تشخيص وضع المقاسم وشركات الإحياء والصعوبات التي يتعرض لها أصحابها والتي تفاقمت بعد الثورة وخاصة منها المديونية والاشكاليات العقارية والإدارية.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 3926

1

2

3

4

5

6

7

التالية >