الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



أصدروا برقية تنبيه بإضراب

أعوان وإطارات رئاسة الحكومة في اتجاه التصعيد


الصحافة اليوم:

في خطوة تصعيدية وجّه أعوان و إطارات رئاسة الحكومة برقية تنبيه بإضراب قانوني يومي الأربعاء 29 و الخميس 30 ماي الجاري بمقر العمل دعت إليه النقابة الأساسية لأعوان وإطارات رئاسة الحكومة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل احتجاجا على رفض الهياكل الإدارية المسؤولة الاستجابة إلى مطالبهم التي وقع الاتفاق بخصوصها في محاضر الجلسات السابقة.

وفي هذا الإطار أفاد أيمن الديماسي كاتب عام النقابة الأساسية لأعوان و إطارات رئاسة الحكومة أنه لا وجود لتجاوب أو بوادر بفتح أبواب حوار جدي مع الجانب الإداري حول عدم تطبيق محاضر الجلسات معتبرا أن تلك المحاضر بقيت مجرد حبر على ورق بسبب مماطلة الإدارة و عدم تطبيقها لما جاء بها.و بين كاتب عام نقابة أعوان و إطارات رئاسة الحكومة في الإطار نفسه أن الإضراب ليس غاية في حد ذاته، لكنه يبقى تحركا مشروعا أمام تعطل الحوار.

و أكد أن أبواب الحوار تبقى دائما مفتوحة للحصول على اتفاق يرضي كل الأطراف مشيرا إلى أنه في حال عدم الاستجابة و مواصلة اتباع سياسة التسويف و المماطلة سيكون الأعوان مضطرين لتنفيذ الإضراب احتجاجا على رفض الطرف الإداري تطبيق محاضر الاتفاق.

واعتبر الديماسي أن عدم استجابة الإدارة و التزامها بما جاء في محاضر الجلسات السابقة سيكون له تأثير سلبي ويعدّ ضربا للعمل النقابي كما يهز الثقة بين الطرف الإداري من ناحية و بين النقابة والقواعد من ناحية أخرى.

وللإشارة فإن أعوان وإطارات رئاسة الحكومة كانوا قد نفذوا يوم 8 ماي الجاري إضرابا حضوريا عن العمل ،و في هذا السياق أفاد كاتب عام النقابة الأساسية لأعوان وإطارات رئاسة الحكومة أن هذه المطالب تتمثل أساسا في التمتع بمنحة التنسيق والإشراف الموجهة إلى الرئاسات الثلاث والتي وقع إسنادها إلى كل من أعوان رئاسة الجمهورية و مجلس نواب الشعب ولم يتم تمتيع أعوان وإطارات رئاسة الحكومة بها.

وأضاف الديماسي أن الأعوان والإطارات يطالبون بضبط نظام أساسي لأعوان وإطارات رئاسة الحكومة ومدونة خطط العملة المتعلقة بإدماج وتدرج العملة في السلك الوزاري إلى جانب الإسراع ببعث تعاونية للأعوان.

كما لفت إلى التباطؤ الشديد في إسناد الخطط الوظيفية بالنسبة لأعوان وإطارات رئاسة الحكومة وفي صرف مستحقاتهم المتعلقة بالساعات الإضافية وشدد في هذا الصدد على أن إمكانية تواصل التحركات الاحتجاجية واردة جدا في حالة تواصل نفس السياسة وعدم الاستجابة إلى مطالبهم.

 


لطيفة بن عمارة