الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



هيئة الانتخابات لم تبلغ بعد عتبه المليون

الاحزاب تطالب بالتمديد في فترة التسجيل


الصحافة اليوم ـ فاتن الكسراوي

يعتزم عدد من الأحزاب السياسية التقدم للهيئة العليا المستقلة للإنتخابات بطلب للتمديد في فترة تسجيل الناخبين للإنتخابات التشريعية ومن بين هذه الأحزاب حزب التكتل وحركة الشعب والتيار الشعبي وحزب المسار والبديل والجبهة الشعبية والحزب الجمهوري وذلك لتسجيل أكبر عدد ممكن من الناخبين المحتملين وخاصة تسجيل أكبر عدد من الجالية التونسية بالخارج.

وأوضح زهير مغزاوي أمين عام حركة الشعب أن هذا الطلب مرده أن هناك حوالي 3،5 مليون ناخب محتمل غير مسجل حيث أن عملية التسجيل لم تتجاوز الى حد الآن مليون ناخب جديد معتبرا أن نسق التسجيل لن يكون في أوجه خلال شهر رمضان نظرا لخصوصية الشهر مضيفا أنه لن يوجد إشكال تقني بالنسبة الى هيئة الانتخابات للتمديد في فترة التسجيل الى غاية شهر جوان أو جويلية المقبل.

كما أشار المغزاوي الى وجود مشكل حقيقي بالنسبة للتسجيل في الخارج اذ توجد صعوبات كبرى في تسجيل الناخبين مؤكدا أنه كلما كان عدد المسجلين كبيرا كلّما كانت إمكانية المشاركة في الانتخابات أكبر وهو ما سيضمن أكثر شفافية ونزاهة للعملية الانتخابية برمتها.

ومن جهته طالب حزب افاق تونس بالتمديد في فترة التسجيل للانتخابات التشريعية مع انتهاء فترة التسجيل للانتخابات الرئاسية أي يوم 4 جويلية 2019.

واعتبر الحزب أن الأسابيع الأخيرة شهدت اقبالا من التونسيين على التسجيل في الانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019 موضحا أنه ونظرا لنفور البعض عن الشأن العام طيلة شهر رمضان فإنه يدعو الى التمديد في فترة التسجيل في الانتخابات التشريعية.

كما يطالب آفاق بتسهيل الاجراءات بالنسبة للتونسيين في الخارج وبذل أقصى الجهود لتمكينهم من التسجيل.

كما أوضح فوزي الشرفي أمين عام حزب المسار أن فترة التسجيل الأخيرة شهدت اقبالا ملحوظا وحبذا لم يتم التمديد فيها خاصة بعد تسجيل اقبال هام للشباب على التسجيل املا أن تكون الرزنامة والشروط التقنية سانحة لإمكانية التمديد وإذا ما تفاعلت الهيئة مع هذه المقترحات فإنها ستكون نقطة ايجابية جدا في المسار الانتخابي اذ ستمكن من تسجيل عدد كبير من التونسيين للترفيع في إمكانية اقبالهم على المشاركة في الانتخابات.

وقد علمت «الصحافة اليوم» عن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنه من المقرر أن يعقد مجلس الهيئة يوم 22 ماي الجاري جلسة للنظر في هذه الدعوات أو هذه الطلبات ويتجه مكتب الهيئة مبدئيا نحو التمديد ليتزامن مع فترة التسجيل الى الرئاسية وإيجاد صيغة قانونية سانحة لدمج فترة التسجيل للتشريعية بفترة التسجيل للرئاسية ذلك أن فترة التسجيل تنتهي قانونيا قبل شهرين من تاريخ فتح باب قبول الترشحات وبالتالي فإن مجلس الهيئة سيدرس امكانية تقنية وقانونية للتمديد في آجال التسجيل حتى يصبح لمن يسجل بعد 22 ماي الحق في المشاركة في الانتخابات التشريعية كما في الانتخابات الرئاسية في اطار احترام وتطبيق القانون الأساسي المنظم للانتخابات والاستفتاء...

ومن المنتظر أن تعقد الهيئة في 22 من ماي الجاري ندوة صحفية لتقديم قرار الهيئة حول جميع المسائل المتعلقة بالآجال والاحصائيات ومختلف الأرقام التي توصلت اليها الهيئة وتجدر الاشارة أنه تم الى حد الآن تسجيل أكثر من 870 ألف ناخب جديد خلال هذه الفترة.