الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



تجارة خارجية

ارتفاع في المبادلات مع ليبيا وتركيا وتراجع المبادلات مع الاتحاد الأوروبي


الصحافة اليوم - شكري بن منصور

تراجعت التجارة الخارجية لتونس خلال الربع الثالث لهذا العام بشكل طفيف حيث انخفضت الصادرات بنسبة 0.9 ٪ والواردات بنسبة 1 ٪.وفي سبتمبر وللشهر الثاني على التوالي أظهرت التجارة اتجاها إيجابيا خاصة بالنسبة الى الواردات التي زادت بنسبة 4.6 ٪ والصادرات التي تقدمت بوتيرة أكثر اعتدالًا بنسبة 2 ٪. باستثناء منتجات الطاقة.

كما تفاقم العجز التجاري الشهري لشهر سبتمبر 2021 إلى 1439.5 مليون دينار مقابل 1275.4 مليون دينار في شهر أوت وانخفض معدل التغطية التجارية في سبتمبر بمعدل 1.9 نقطة ليسجل 73.8 ٪.

وبخصوص الصادرات فقد سجلت تحسنا طفيفا في سبتمبر وواصلت نموها للشهر الثاني على التوالي بوتيرة أبطأ من الشهر السابق. وبذلك زادت بنسبة 2 ٪ لتصل إلى مستوى 4055.5 مليون دينار. وجاء هذا التحسن نتيجة للزيادة الملحوظة في الصادرات من قطاع الصناعات الغذائية (34.3 ٪) ، وكذلك قطاع المنسوجات والملابس والجلود (10.2 ٪). كما ارتفعت صادرات قطاع التعدين والفسفاط ومشتقاته والصناعات المختلفة بنسبة 12.7 ٪ و 18.1 ٪ على التوالي.

ومن ناحية أخرى انخفضت الصادرات من الصناعات الميكانيكية والكهربائية بنسبة 7.8 ٪ ومنتجات الطاقة بنسبة 25.6 ٪. و في ما يتعلق بالواردات فقد ارتفعت بنسبة 4.ط٪ في شهر سبتمبر إلى 5.495 مليون دينار. وتأتي هذه الزيادة من جميع مجموعات المنتجات باستثناء منتجات الطاقة التي انخفضت وارداتها بنسبة 19.8 ٪.

وسجلت جميع الواردات زيادة ملحوظة بنسبة 9.إ٪ باستثناء منتجات الطاقة ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى زيادة الواردات من المنتجات الغذائية (+ 63.1 ٪) والسلع الرأسمالية (+ 13.4 ٪). كما زادت الإمدادات الأجنبية من المواد الخام والمنتجات شبه المصنعة والسلع الاستهلاكية بنسبة 1.2 ٪ و 2.7 ٪ على التوالي.

وخلال نفس الفترة انخفضت الصادرات إلى دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 6 ٪. بينما انتعشت الصادرات إلى تركيا بنسبة 150.3 ٪ على خلفية التحسن الملحوظ في مبيعات الفسفاط و كذلك ارتفعت الصادرات نحو ليبيا بنسبة 111.2 ٪ مدفوعة بشكل رئيسي بصادرات الأسمنت.

ومن ناحية أخرى ارتفعت الواردات من دول الاتحاد الأوروبي (+ 2 ٪) والصين (+25.5) وتركيا (33.3 ٪) بينما انخفضت الواردات من اتحاد المغرب العربي بنسبة 53.3 ٪.