الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



عميد المحامين التونسيين لـ«الصحافة اليوم»:

تضامن مطلق مع المحامية المتضررة من العنف الشديد.. والقضية محل متابعة ..


الصحافة اليوم: صبرة الطرابلسي

في سابقة خطيرة من نوعها تعرضت المحامية نسرين القرناح إلى اعتداء بالعنف اللفظي والمادي يوم الثلاثاء الماضي من قبل رئيس مركز المروج 5 مما تسبب لها في أضرار بدنية جسيمة وفق ما ورد في بيان عمادة المحامين التونسيين التي أدانت هذا الاعتداء الذي وصفته بالصارخ وفق ما أكده لـ«الصحافة اليوم» الأستاذ ابراهيم بودربالة عميد المحامين التونسيين الذي أوضح أن العمادة أعربت عن تضامنها الكلي مع زميلتهم التي تعرضت لاعتداء بالعنف الشديد الذي تمثل في ضرب رأسها على الجدار عدة مرات مما تسبب لها في ارتجاج في الجمجمة بعد غلق باب المكتب عليها إلى جانب افتكاك هاتفها الجوال وبطاقتها المهنية وأغراضها الشخصية.

 

وأوضح العميد ابراهيم بودربالة في السياق ذاته أنه تم القيام بكل الإجراءات القانونية والإدارية اللازمة حيث تم إحالة ملف القضية إلى فرقة الحرس الوطني بالعوينة لمتابعة هذا الملف والتحقيق في شأنه مضيفا أن العمادة قامت بالاتصال بوزيري العدل والداخلية لإعلامهما بحيثيات هذه القضية وخطورتها مبينا أن وزير الداخلية السيد هشام المشيشي قد أذن بفتح بحث لدى التفقدية العامة للأمن الوطني ضد رئيس مركز المروج الخامس ومساعده المتهمين بالاعتداء بالعنف على المحامية المتضررة واتخاذ الإجراءات اللازمة في شأنهما.

وكان البيان الصادر عن العمادة التونسية للمحامين قد اعتبر أن ما وقع هو اعتداء على المحاماة وعلى حق الدفاع وفق مقتضيات القانون عدد 5 لسنة 2016 معربا عن استعداد العمادة لاتخاذ كل الأشكال النضالية المتاحة من أجل استرداد هيبة الزميلة وكرامتها والدفاع عن المحاماة وحرمة القانون والحقوق والحريات .

كما أدان مرصد الحقوق والحريات بدوره ما تعرضت له المحامية من عنف معتبرا إياها جريمة وسابقة خطيرة تعرض لها أحد ممثلي لسان الدفاع أثناء أداء واجبه المهني» وقد أعرب المرصد عن أمله في «أن تمتلك مؤسسات الدولة هذه المرة، شجاعة ردع المعتدين ومحاسبتهم قضائيا وإداريا على جرائم الاعتداء بالعنف وتعطيل ممارسة العمل وشبهة إخفاء الملف الطبي للمحامية المتضررة» وفق نص البيان.

ودعا مرصد الحقوق والحريات «رجالات القانون والمنظمات الحقوقية إلى مزيد التضامن والتعاون من أجل التصدي لمختلف الاعتداءات والتضييقات والجرائم التي يتعرض لها المواطنون أو محاموهم أثناء حضورهم لدى باحث البداية»، معربا عن دعمه لكل الأنشطة والتحركات النضالية في الغرض.

على صعيد اخر نفت النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي ببن عروس الاتهامات الموجهة لرئيس مركز المروج 5 وزميله من اعتداء على المحامية واصفا هذه الاتهامات بالباطلة مشيرا أن المحامية المذكورة لم تحضر لمركز الأمن بصفتها محامية ولسان دفاع بل بصفتها طرفا في القضية .

وكانت النقابة الجهوية لقوات قوات الأمن الداخلي ببن عروس قد أعربت عن مساندتها للزميلين رئيس مركز المروج 5 والعون الأمني الذي كان معه المتهمين بالإعتداء على المحامية حيث نفت النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي ببن عروس الإتهامات الموجهة لزميلهم مؤكدة أنه طبق القانون بكل حرفية وأن الاتهامات المنسوبة له هي من باب المغالطات والإدعاءات مؤكدة على احترامها لمهنة المحاماة ومنزهة قوات الأمن بمختلف أسلاكها من أي اتهامات بالعودة إلى الدولة البوليسية وإحياء عقيدة تكريس الديكتاتورية.