الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

منوعات



حسب خبير فرنسي :

لوحة رسمت بالفحم يعتقد أنها كانت مخطّطا أوليا للموناليزا


يعتقد خبير فرنسي في الأعمال الفنية أن رسما بالفحم -ظل ضمن مجموعة لوحات على مدى أكثر من 150 عام- ربما كان من أعمال الفنان الإيطالي ليوناردو دافنشي كمخطط مبدئي للوحته الشهيرة الموناليزا.

وكانت اللوحة المرسومة بالأبيض والأسود لامرأة عارية حتى الوسط وتعرف باسم «مونا فانا» قد نسبت من قبل لمرسم دافنشي بما يشير إلى أنها حملت أسلوبه لكن ربما بيد طالب أو تابع له وليس الأستاذ شخصيا.

لكن بعد اختبارات أولية في متحف اللوفر يعتقد خبراء أن الرسم الأوّلي ربما كان بيد ليوناردو نفسه.

وقال أمين المتحف ماثيو ديلديك أن من بين الإشارات على ذلك أنها رسمت خلال نفس فترة الموناليزا وجاء الورق المستخدم فيها من نفس المنطقة في إيطاليا فضلا عن تشابه الطريقة الفنية لرسمها مع الموناليزا.


تحتوي على مركبات نشطة بيولوجيا:

الفواكه والخضروات الملونة تقيان من سرطان القولون


أفادت دراسة دولية حديثة، بأن إتباع نظام غذائي يحتوي على الكثير من الخضروات والفواكه الملونة قد يحتوي على مركبات يمكن أن توقف سرطان القولون والتهابات الأمعاء.

وأنجزت الدراسة بجامعة نورث كارولينا الأمريكية بالتعاون مع باحثين من جامعة لوند السويدية، ونشرت نتائجها يوم الجمعة الماضي، في دورية «نوتريتيونال بيوكيمستري» العلمية.

وأجرى فريق البحث دراسته على مجموعة من الخنازير، لاكتشاف العلاقة بين تناول الفواكه والخضروات والحد من خطر سرطان القولون.

ووجد الباحثون أن الفواكه والخضروات الملونة -وعلى رأسها البطاطا- تحتويان على مركبات نشطة بيولوجيا، مثل «الأنثوسيانين» والأحماض الفينولية، التين تقيان من سرطان القولون.


كما تمنح قاطنيها شعورا بالرّاحة :

السقوف المرتفعة تنشط الدماغ وتحفّز التفكير


تتميز بعض المنازل بسقوف مرتفعة، تمنح القاطنين فيها شعورا بالراحة، لكنها في نفس الوقت، تقدم فوائد أخرى غير متوقعة، فهي تساعد على تحفيز الدماغ وتنشيط التفكير والذاكرة حيث كشفت دراسة كندية السبب الذي يدفع الكثيرين إلى اختيار السكن في المنازل ذات السقوف العالية رغم ارتفاع أسعارها، ذلك أن السقف المرتفع يحفز الدماغ على التفكير والإبداع ويزيد من الشعور بالحرية.

اعتقدت الدكتورة أوشين فارتانيان المختصة في علم النفس من جامعة تورنتو سكاربورو، أن الغرفة التي تجمع بين تشجيع التفكير الحر وتحفيز الحواس هي الخيار المفضل لدى الكثيرين، وتتوفر هذه الميزات في الغرف ذات السقوف العالية التي تشجع الاستكشاف البصري، وتوفر في نفس الوقت مساحة أكبر للتفكير.


بعد ثلاثة عقود :

أقدم دار سينما فـي غزّة تفتح أبوابها


فتحت «سينما السامر»، أقدم دار عرض في غزة، أبوابها واستقبلت روادها مجددا السبت الفارط مع فيلم فلسطيني عن قضية الأسرى، في محاولة لإحياء السينما في القطاع المحاصر. عنوان الفيلم «عشر سنين» وقد صورت أحداثه في أماكن عدة من القطاع، وتولى إخراجه علاء العلول.

وقالت غادة سلمى المنسقة الإعلامية لشركة الإنتاج لوكالة الأنباء الفرنسية «الفكرة هي محاولة لإعادة وجود السينما إلى غزة، وقد اخترنا سينما السامر لتقديم العرض الأول، وهي أول سينما افتتحت في القطاع».

انطلقت هذه السينما في عام 1944، وأغلقت أبوابها نهائيا مع اندلاع الانتفاضة الأولى في عام 1987.

ويعالج الفيلم قضية الأسرى بأسلوب مختلف وبقالب إنساني مستقل ومحايد بصرف النظر عن الانتماء، وفقا لغادة سلمى، ومدته ساعتان ونصف ساعة.

وتوقعت أن يثير هذا الحدث ضجة تدفع كثيرين إلى الإقبال على الفيلم بعد عقود من غياب دور العرض عن القطاع المحاصر منذ أكثر من عشر سنوات.

وتذاكر الفيلم متوافرة في القطاع بقيمة 20 شيكل (5.5 دولارات تقريبا) للعروض المقبلة، أما العرض الأول فقد دعي إليه 350 شخص.


الضحك عند الغرب

من وظيفة التسلية إلى حافز للتفكير


كان الضحك مسألة هامشية، بل كان سلوكا غير ذي بال لدى العامة كما لدى النخب باعتباره سلوكا فرديا يوميا رتيبا إلى أن ظهرت مقالات الفيلسوف الفرنسي هنري برغسون بمجلة باريس قبل أن يجمعها لاحقا في كتاب بعنوان «الضحك» نشره في سنة 1924 أي في فترة كان فيها العالم يبكي ملايين القتلى الذين سقطوا ضحايا التقدم العلمي خلال الحرب العالمية الأولى التي استعمل فيها الإنسان أسلحة متطورة تدمر الطبيعة وتحصد في سرعة فائقة وبأعداد وافرة أرواح المدنيين الأبرياء إلى جانب العسكريين.

صحيح أن الضحك هو مطلب فردي واجتماعي لكنه يرتبط من جهة الوظيفة بالحالة النفسية والانفعالية لصاحبه على غرار الخجل والتكبر والغرور... فالضحك قد يكون من الأعماق كما قد يكون حالة ظاهرية تخفي مرارة دفينة، وهو ما يجعل من الضحك قرين اللحظتين الكوميدية والتراجيدية.

الكل كان يمر على فعل الضحك مرور الكرام لكن برغسون أراد التوقف عنده فلسفيا من أجل دراسة أساليب صنع الضحك، بل وأيضا وهو الأهم دراسة هدف المجتمع من الضحك، معتمدا في ذلك جميعا على منهج علمي تفسيري.


في إطار حلم المُدن المبدعة والعيش الأجمل :

دور النخب الشبابية والمبدعة في قيادة مجتمعهم محليا وجهويا


إنّ المطلع على كتاب « دليل المستشار البلدي في النصوص التشريعية ذات الصلة بالعمل البلدي» الصادر عن مركز التكوين ودعم اللامركزية وغيره من الكتب والوثائق القانونية المتعلقة بالعمل البلدي يقف على أنّ المبدع التونسي هو اليوم في مقدّمة المعنيين بالاستعدادات الجارية لتنظيم الانتخابات البلدية خلال شهر ديسمبر المقبل باعتبار أنّ القانون المنظم للمهام البلدية لم يغفل عن المهمة الثقافية للبلديات، حيث نصّ على أنّ البلدية وهي جماعة محلية تساهم «وفقا لتوجهات المخطط الوطني للتنمية في النهوض بالمنطقة اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا...».


بعد 20 عاما من مصرعها :

الأميرة ديانا تخايل العالم


عادت الأميرة ديانا تحتل الصفحات الأولى في الصحف من جديد بعد 20 عاما من وفاتها بمجموعة من البرامج التلفزيونية الوثائقية وذكريات حميمة يرويها ابناها إلى جانب الكشف عن سلسلة من الأسرار الجديدة وتجدد النظريات التي تتناول مصرعها.

قضت ديانا نحبها عن سن تناهز 36 عاما في 31 أوت عام 1997 مع عشيقها دودي الفايد عندما تحطمت السيارة التي كانت تقلهما في نفق بباريس أثناء انطلاقها بسرعة شديدة هربا من المصورين المتطفلين الذين كانوا يلاحقونهما على دراجات نارية.

كانت ديانا، الزوجة الأولى لولي العهد البريطاني الأمير شارلز، هي الأميرة المتألقة في قلب حكاية ملكية دارت فصولها تحت أضواء أجهزة الإعلام مما جعل منها على الأرجح أشهر نساء العالم قاطبة.

وأطلقت وفاتها أكبر موجة شعبية من الحزن في بريطانيا في العصر الحديث ولم يفتتن العالم منذ ذلك الحين بأحد مثلما افتتن بها.

قالت انغريد سيوارد رئيسة تحرير مجلة «ماجيستي» ومؤلفة كتاب «ديانا: الكلمة الأخيرة»: «لن يوجد أبدا من يشبه ديانا».

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 1204

1

2

3

4

5

6

7

التالية >