الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ملفات



ملفات «الصحافة»:سياسيون ومثقفون يقيمّون المشهد السياسي:

الاستقطاب السياسي والضبابية وغياب الحوار الوطني.. مخاطر تهدد عملية الانتقال الديمقراطي

أعرب سياسيون ومثقفون عن قلقهم تجاه المشهد السياسي العام بالبلاد مؤكدين أن حالة الاستقطاب السياسي تهيمن اليوم على نوعية الحراك السياسي مما فتح المجال أمام حالة من اختلال التوازن والضبابية في المسار الديمقراطي.

وشددوا على ضرورة إرساء وفاق وطني بين مختلف الأحزاب السياسية ومكونات المجتمع من أجل الخروج من وضع يتسم بالضبابية وكذلك من أجل تحقيق أهداف الثورة والتصدي لما أسموها بالقوى المعادية للثورة التي رأوا فيها خطرا حقيقيا يهدد عملية الانتقال الديمقراطي.




الأمن التونسي... استعداد دائم للبذل والعطاء من أجل تونس

إنّ أوّل تداعيات ثورة 14 جانفي 2011 بدأت في الحقيقة تستشف بوادر حملات منسقة تستهدف جهاز الأمن. أوّلها ما ورد على لسان وزير الداخلية المؤقت السابق فرحات الراجحي من تصريحات بالتهجّم على جهاز الأمن لتحقيق أهداف سياسية خاصة به من خلال التهجّم والتشهير بقوات الأمن الداخلي كالقول بأن «الخبز اليومي للأمن هي الرشوة»... أو نسبه أشياء مشينة إليها والمسّ من كرامة رجال الأمن ويعتبر هذا المنطق خطيرا جدّا على هيبة الدولة الداخلية.




المجال العمومي والفايس بوك وجريدة «الصحافة»

احتفى الكثيرون بالفايس بوك وجعلوا منه وسيلة الثورة التونسية بامتياز. فالثورة التونسية عندهم ثورة افتراضية وإلكترونية تختزل ثورة التكنولوجيا برمّتها أو هي سليلتها الطبيعية. واكتسب الفايس بوك سحره أثناء أحداث الثورة حينما تحوّل إلى فضاء لإشهار الأفكار السياسية والمشاعر الوطنية وتداول الأخبار كالفيديوهات التي جاهد الإعلام الرسمي لحجبها.


تأملات حول سنوات الضياع في تونس

لا أقنعكم بقوّة الحجة بقدر ما أقنعكم بقوة الحقيقة

الحاضرة الحديثة عند الألمان واليونانيين تمثل بالنسبة لي لما كنت تلميذا ثمّ طالبا القدرة والحريّة وتمثل أيضا السخاء والتسامح ونضارة الفكر والجرأة على الاختراع والاكتشاف والمبادرة.

كما تمثل العقل والعدالة في الأفعال والعلم في الأفكاروجاءت سنة 1987 عام التحول والتغيير المزعوم وأردت التكيف بكل جهد مستطاع معه لا عن اقتتناع أو طموح أو مسايرة...بل في سبيل الإكتناه إلى أن حان اليوم الذي فهمت فيه أنه ليس هناك شيء أكتنهه، وأني كنت أنشد سرا أنفذ إليه لا يوجد سوى فراغ وخطأ، وخداع ينبغي طرحه والثورة عليه ففعلت وثرت.


وجهة نظر

من الأفول إلى البزوغ..!

يرى شيخ العمران ومؤرخ البنية والبنيان الفقيه العلامة ابن خلدون عبد الرحمان أن الدول والحضارات مثلها مثل الإنسان لها عمر معلوم، تبدأ طفولة فتيّة ثم شابة مندفعة، ثم كهلة ناضجة ثم شيخوخة هرمة يكون مآلها الزوال لترثها فتوة جديدة، أو بداوة أو وحشية، فذروة الدولة هي الرخاء، والرخاء باعث على الارتخاء، والارتخاء.




‎أفكار حول التنظيم الديمقراطي للصحافة التونسية

لا يزال النقاش حول تنظيم قطاع الصحافة في تونس خاضعا إلى ثنائية القانون والمواثيق الأخلاقية. فمن جهة أولى يدافع البعض على ضرورة أن تخضع الممارسة الصحفية لقانون ينظمها يسنّه البرلمان. ومن جهة أخرى يتمسّك البعض الآخر بالمواثيق الإعلامية باعتبارها الآلية الأساسية (أو الوحيدة) لتنظيم علاقة الصحفي بالجمهور وبالمجتمع عموما. هكذا ينحصر النقاش حول تنظيم قطاع الصحافة في حدود هاتين المقاربتين: المقاربة القانونية الخارجية والفوقية التي تفرض على الصحفيين عقوبات تهدّد حسب البعض الحريّات الصحفية ومقاربة أخرى مختلفة جذريا عن الأولى لا تؤمن إلاّ بالتنظيم الذاتي في أشكاله القصوى وغير المؤسّساتية عبر الالتزام الطوعي والعفوي بالميثاق الأخلاقي دون الإشارة إلى اليات عمليّة مساءلة الصحفيين أو المؤسسات الإعلامية التي لا تحترم هذه المواثيق الأخلاقية.


على هامش الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة

شهادة صحفية «فاشلة»...كالعمياء في حقل ألغام!

تعلمت الصحافة كما تعلمت المشي تماما.

تعلمتها دون أن أعلم ودون أن أقرّر، هناك في مكان ناء بعيد اسمه لا وعيّ تعلمتها من خلال الكتب والروايات التي قرأتها في طفولتي ومراهقتي حيث كانت ملاذي الآمن الوحيد إلى ما سأعرف بعد ذلك أن اسم ذلك الشيء الممتع والمريح حرّية قطفت من تلك الروايات خلاصة دروس الصحافة الأهم والمتمثلة في الجرأة والسرعة والحرية.

عرض النتائج 43 إلى 49 من أصل 113

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >