الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

تعاليق و متابعات



إشارة

صغار... وراء المقود


الحمد لله ان الادارة العامة للنقل البري بوزارة النقل قد فندت الاخبار الشائعة حول التخفيض في سن الحصول على رخصة السياقة من 18 الى 16 سنة، فبلادنا التي تعاني من فوضى مرورية عارمة ليست في حاجة الى شبان في اعمار المراهقة ليزيدوا الطين بلة كما يقولون. ولئن قالت المصادر ذاتها ان اللجنة المكلفة بالمراجعة لم تنه اعمالها بعد، فإن هذا القرار يتطلب الكثير من التريث والصبر قبل الإقدام على خطوة بهذا الحجم.

ويكفي ان ننظر الى الاحصائيات المتعلقة بحوادث المرور لنرفع عقيرتنا بالصياح وننبه الى الحرب الخفية التي نخوضها على الطرقات، فخلال سنة 2017، كان عدد حوادث الطرقات في حدود 6853 حادث(أي بحساب 18حادث مرور في اليوم) وقد خلفت ما لا يقل عن 1339 قتيل (اكثر من 3 قتلى في اليوم الواحد) ونحو 10271جريح (28جريحا في اليوم) وتخلف خسائر مادية لا تقل عن 800مليون دينار.

واعتقد ان هذه الارقام لا تحتاج الى أي تعليق، بل ان التفكير قد يذهب نحو سحب الاف رخص السياقة من اصحابها حتى ننهي هذه الحرب غير المعلنة على التونسيين واسألوا من ذاقوا نار حوادث الطرقات ولنأخذ بارائهم فهي اصلح للجميع على ما يبدو..

 


المنجي السعيداني